الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

غالبية البريطانيين لا يرغبون في العودة إلى حياة ما قبل “كورونا”

كيوبوست

أظهر استطلاع للرأي في بريطانيا أن 9% فقط يرغبون في عودة الحياة إلى ما كانت عليه قبل انتشار فيروس كورونا، في مقابل 54% يأملون في أن تؤثر القرارات التي اتخذت مؤخراً على حياتهم في المستقبل؛ ليتم إجراء بعض التغييرات فيها للأحسن، مستفيدين من فوائد ما حدث، حسبما ذكر موقع “سكاي نيوز”.

اقرأ أيضًا: العالم بعد “كورونا”

وكشف الاستطلاع الذي أجرته منظمة “يو جوف” المتخصصة في أبحاث التسويق، بتكليف من الجمعية الملكية للفنون بالمملكة المتحدة، ومؤسسة الغذاء البريطانية، عن أن 38% من البريطانيين استطاعوا تعلم طرق الطهي بعدما كانوا لا يجيدونها، بينما كشف 42% عن تقديرهم بشكل أكبر لقيمة الاحتياجات الأساسية والطعام في حياتهم، ووجد 51% أن الحياة والبيئة أصبحتا أفضل بعد قرارات الإغلاق التي اتخذت مؤخراً.

اقرأ أيضًا: إيطاليا.. فيروس كورونا وتجربة الاستمتاع بالخوف

وأكد 39% ممن شملهم الاستطلاع أن البقاء في المنزل جعلهم أكثر قدرةً على التواصل مع عائلاتهم وأصدقائهم، بينما وجد 40% أن الإجراءات الأخيرة أسهمت في وجود إحساس أقوى لديهم بالدولة.

غالبية البريطانيين يرون أن البيئة أصبحت أفضل – وكالات

وقال 61% ممن شملهم الاستطلاع إنهم أصبحوا ينفقون أموالاً أقل من أي وقت مضى؛ وهو ما يساعدهم على توفير بعض المدخرات المالية للاستفادة منها مستقبلاً، بينما جاء الاستطلاع كجزء من خطة تطوير العمل في مجالي الزراعة المستدامة والأغذية.

اقرأ أيضًا: وباء كورونا.. كيف استطاعت الصين إدارة الأزمة؟

هناك نية حقيقة للأمة في التغيير والتعلم من أزمة كورونا، حسب البروفيسور في الجامعة الزراعية الملكية بلندن، توم مكميلان، الذي يرى أن المواطنين يحاولون إيجاد أشياء جديدة، ويلاحظون الاختلافات في المنزل والعمل والمجتمع؛ حيث تظهر الرغبة في التغيير والتعلم من الوضع الحالي بشكل خاص، عندما يتعلق الأمر بالزراعة والطعام والريف.

اقرأ أيضًا: تعزيز القدرة النفسية على الصمود.. الجبهة التالية لمكافحة الإرهاب

ويرى الرئيس التنفيذي لشركة التأمين العامة البريطانية ماثيور تايلور، أن نتائج الاستطلاع تؤكد إدراك الشعب البريطاني أن الوقت قد حان من أجل إحداث التغيير البيئي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي بشكل جذري، مؤكداً أهمية استغلال الوقت الحالي من أجل تصور مستقبل أفضل والاستفادة من المميزات التي ظهرت مؤخراً.

 اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة