شؤون عربية

عملية إنسانية إماراتية مكثفة في الحديدة

عشرات البواخر المحملة بالمواد الإغاثية تصل إلى الحديدة

كيو بوست – 

واصلت الإمارات تسيير المساعدات الإنسانية إلى محافظة الحديدة اليمنية لإغاثة السكان المدنيين في المحافظة، في ظل الحرب التي تشهدها بين قوات الجيش الوطني اليمني وجماعة الحوثي.

الإمارات التي تشارك بقوة في العمليات العسكرية، أشرفت منذ تجدد المعارك لتحرير المدينة من قبضة الحوثيين، على عملية إنسانية مكثفة لتجاوز الحالة المتردية للسكان في المدينة.

اقرأ أيضًا: فشل الحل السلمي في الحديدة: تقدم جديد لصالح التحالف في “أم المعارك” اليمنية

 

جسر إغاثي جوي وبحري

ووفق قناة روسيا اليوم، شيدت الإمارات جسرًا إغاثيًا عاجلًا تجاه الحديدة، بالتزامن مع تسيير 10 بواخر محملة بالمساعدات الغذائية والطبية إلى المدينة، بالاضافة الى 3 طائرات شحن جوي أرسلتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة المواطنين.

ولا تزال العمليات الإنسانية مستمرة، ويتم توجيهها إلى المناطق المحررة في المحافظة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.
 
وتقول السلطات في الإمارات إنها تحرص على توفير المساعدات الإنسانية والغذائية العاجلة لأهالي المناطق المحررة.

 
 
وتشمل البواخر الإماراتية في الجسر الإغاثي البحري، مساعدات مكونة من 35 طن من المواد الغذائية المتنوعة، فيما شمل الجسر الجوي 3 رحلات جوية تضمنت 10 آلاف و436 طردًا غذائيًا.

ونقلت 6 من البواخر الإغاثية، نحو 500 طن من الأرز والطحين، و13 ألف طن من المواد الغذائية المتنوعة. ويستفيد من المساعدات نحو 70 ألف يمني في الحديدة. 

 

عمليات الهلال الأحمر الإماراتي 
 
ورغم استمرار المعارك التي شهدت تصعيدًا كبيرًا منذ 14 حزيران/يونيو 2018، تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي تشرف على العملية الإغاثية في اليمن منذ بدء الحرب قبل 3 سنوات، توزيع المساعدات الإنسانية والغذائية على أهالي المناطق المحررة التابعة للحديدة.
 
 
“المواقف الإماراتية التاريخية الداعمة لليمن وشعبه ومستقبل أجياله ستبقى مثالًا حيًا على الدعم الصادق والأخوي”، قال محافظ الحديدة، الدكتور الحسن علي طاهر.
 
 
ومنذ أبريل/نيسان 2015 حتى مايو/أيار 2018، صرفت الإمارات ما يزيد على 3.77 مليارات دولار أميركي، لصالح المشروعات المستدامة التي تشمل الصحة والتعليم والأمن والمرافق العامة في اليمن، إلى جانب تقديم مبلغ 500 مليون دولار لدعم خطط الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018، و70 مليون دولار لدعم إعادة تأهيل الموانئ والمطارات.
 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة