الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

عضو بالعدالة والتنمية مخاطبًا الفقراء: ” أيها اللعناء.. لا تزعجوني”

كيوبوست

أثار مقطع فيديو تداولته وسائل التواصل الاجتماعي لأحد أعضاء حزب العدالة والتنمية حالة واسعة من الاستياء داخل وخارج تركيا، بعدما ظهر ساخرًا من الفقراء على نحوٍ لافت، في الوقت الذي تعاني فيه بلاده من تردي حالتها الاقتصادية خصوصًا في ظل تفشي وباء كورونا، وعجز حكومة أردوغان عن إيجاد حل جذري للأزمة، فضلًا عن تصاعد معدلات البطالة لمستويات مرتفعة للغاية.

 “أيها الفقراء اللُعناءُ، لا تزعجوني، حسنًا. فأنا أستمتع بهذا قليلًا”.. هكذا خاطب  محمد صالح سارتش، رئيس الكوادر الشابة بحزب العدالة والتنمية بمحافظة “شانلي أورفا”، وهو في حوض الاستحمام، مواطني بلاده ممن يعيشون تحت وطأة ظروف قاسية بسبب سياسات أردوغان.

اقرأ أيضًا: انشقاقات رسمية في تركيا وغضب شعبي ينذران بانتهاء عهد أردوغان

وبحسب موقع “تركيا الآن” بدا رئيس الكوادر الشابة بحزب العدالة والتنمية، وكأنه يحتقر طبقة الفقراء، ويتباهى بما لديه من ممتلكات ووسائل ترفيه.

محمد صالح سارتش، وهو في حوض الاستحمام الخاص به

وكشفت صحيفة “زمان” التركية أن سارتش نشر الفيديو أولًا في مجموعة دردشة مع أصدقائه، ثم انتقل بطريقة ما عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليجد النائب بحزب أردوغان نفسه محاصرًا بكم هائل من الانتقادات.

لم يجد رئيس الكوادر الشابة بحزب العدالة والتنمية سبيلًا أمام سيل الانتقادات إلا التذرع بأنه نشر مقطع الفيديو بغرض الفكاهة، وبين أصدقائه بشكل خاص، قائلًا، عبر بيان له أن مقطع الفيديو تم نشره بواسطة أحدهم بسوء نية.

استقالة سارتش

مقطع الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع أمس الأحد، تسبب في استقالة سارتش، الذي تعرض لسيل من الهجوم والانتقادات بسبب عنصريته وتعاليه على فقراء تركيا، وفق ما نشرته صحيفة “جمهورييت” التركية.

واقعة سارتش تكشف عن تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية التي تؤكدها استطلاعات رأي صدرت مؤخرًا، حيث كشفت نتائج استطلاع الرأي لمؤسسة “MAK” أن شعبية الحزب تراجعت إلى 30.6%، وهي الأرقام التي تتوافق مع إحصائيات مؤسسة “جينار” لاستطلاعات الرأي والدراسات المجتمعية في تركيا التي توقعت استمرار حالة التراجع الحاد في شعبية حزب أردوغان، في مقابل صعود أسهم حزب الشعب الجمهوري.

اقرأ أيضًا: الإسلام السياسي والديموقراطية في تركيا.. عقب انتخابات إسطنبول

تراجع شعبية أردوغان

إحصاءات أكدتها تصريحات المدير العام لأبحاث الاقتصاد في إسطنبول، جان سلشوقي، خلال مقابلة مع قناة “خلق تي في”، كاشفًا عن تراجع ملحوظ لشعبية حزب العدالة والتنمية، في الوقت الذي تكتسب فيه أحزاب المعارضة، وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري ثقة الناخب التركي، فضلًا عن تقدم حزب الديمقراطية والتقدم، الذي يترأسه علي باباجان ووصوله لنسب عالية في الشارع.

حالة الاستياء الكبيرة من صالح سارتش تأتي من منصبه كرئيس الكوادر الشابة لدى الحزب، في الوقت الذي يواجه فيه قطاع الشباب التركي معاناة كبيرة بسبب ارتفاع معدلات البطالة التي وصلت إلى 13% قبل اندلاع أزمة كورونا التي تسببت في فقدان حوالي 15 مليون شاب لوظائفهم، فضلًا عن ارتفاع نسبة البطالة بينهم إلى 25% بسبب الجائحة.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

ارتفاع البطالة

ووفق تقرير الإحصاء التركي، تعاني نسبة 25% من الشباب التركي من سن 15 وحتى 24 عامًا من البطالة، في الوقت الذي يتفاخر فيه مسؤول حزب أردوغان المختص بالشباب بما لديه مخاطبًا الفقراء بلهجة فوقية.

وتعتبر الطريقة المسيئة التي خاطب بها سارتش الفقراء في تركيا استمرارًا لتجاوزات أعضاء حزب العدالة والتنمية، التي كان آخرها واقعة النائب بالحزب وداد مطيع، الذي نشر، عبر حسابه بموقع تويتر، صورة باشاق دميرتاش (زوجة المعارض التركي صلاح الدين دميرتاش)، مرفقا إياها بعبارة مخلة، وبعد حالة واسعة من الاستياء شهدتها منصات التواصل الاجتماعي أُجبر وزير العدل التركي، عبد الحميد غول على توقيف مطيع.

وتنضم هذه الوقائع لجملة من تجاوزات أعضاء حزب العدالة والتنمية الذي تتأكد تراجع شعبيته في الشارع التركي يومًا تلو الآخر.

 اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة