الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون دولية

عرض عسكري بالكعب العالي!

موجة غضب عارمة في أوكرانيا بعد نشر صور مجندات يتدربن بأحذية عالية الكعب

كيوبوست- ترجمات

أثارت وزارة الدفاع الأوكرانية موجة عارمة من الغضب والانتقادات بعد نشرها صوراً لمجندات يتدربن على السير بأحذيةٍ عالية الكعب؛ استعداداً لعرض عسكري يُقام بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستقلال البلاد بعد انفصالها عن الاتحاد السوفييتي. وجاءت الانتقادات من طيفٍ واسع من النشطين في المجتمع المدني، وجمعيات حقوق المرأة ودعاة المساواة بين الجنسَين ومحاربة التمييز على أساس الجنس، وأعضاء البرلمان الأوكراني والسياسيين والأحزاب في البلاد.

وقد ترددت أصداء هذه الموجة في معظم وسائل الإعلام المرئي والمكتوب والإلكتروني في مختلف أنحاء العالم؛ حيث تم تناول هذه القصة من وجهات نظرٍ مختلفة، تعكس رؤية الأوكرانيين لها.

اقرأ أيضاً: في خرق للأساطير القديمة.. النساء أقوى من الرجال جسدياً

صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت مقالاً بعنوان “لماذا؟ الجيش الأوكراني يواجه انتقادات لدفعه المجندات على السير بأحذية عالية الكعب“، ألقت الضوء فيه على الاحتجاجات والانتقادات التي ساقها أعضاء في البرلمان الأوكراني، ونقلت عن النائبة المعارضة إينا سوفسون، ما كتبته على صفحتها على تطبيق “فيسبوك”: “عند السير على طرقاتنا في الجو الحار تخاطر المجندات بالإصابة بتلف في الساق والأربطة وحتى بالتواء أقدامهن. ولماذا كل ذلك؟ إنه لإحياء الصورة النمطية للدور الوحيد للمرأة كدمية جميلة”.

وأشارت الصحيفة أيضاً إلى الجدل الواسع الذي ثار في أوكرانيا حول عدم كفاية المعدات المخصصة للنساء في الجيش الأوكراني، والفشل الذريع للجيش في دمج النساء بشكل كامل في القوات المسلحة، على الرغم من بعض التغييرات التي تمت في السنوات الأخيرة.

وذكر مقال “نيويورك تايمز” دراسة بحثية أجرتها الأمم المتحدة حول النساء في الجيش الأوكراني، ونشرت عام 2016؛ وقد جاء فيها أن المجندات كان يجب عليهن ارتداء الأحذية والألبسة العسكرية المخصصة للرجال أو تدبر أمر لباسهن بأنفسهن، كما أنه لم يتم تزويدهن بمستلزمات النظافة النسائية.

موجة غضب عارمة تجتاح أوكرانيا بعد إجبار مجندات على السير بأحذية عالية الكعب- “الغارديان”

أما صحيفة “الإندبندنت” فنشرت مقالاً بعنوان: “المجندات الأوكرانيات يُجبرن على السير بأحذية عالية الكعب“، نقلت فيه عن نائبة رئيس البرلمان الأوكراني أولينا كوندراتيوك، مطالبتها السلطات بإجراء تحقيق والاعتذار عن “إذلال” النساء اللواتي “يدافعن عن استقلال أوكرانيا، ويحملن السلاح في سبيل ذلك”. كما نقلت عن النائبة عن حزب غولوس إينا سوفسون، قولها إن النساء الأوكرانيات يخاطرن بحياتهن ولا يجوز الاستهزاء بهن، من الصعب أن أتخيل فكرة أكثر حماقة وضرراً من هذه الفكرة”.

وجاء في المقال نفسه، نقلاً عن المجندة إيفانا ميدفيد: “اليوم، ولأول مرة نتدرب على السير بأحذيةٍ ذات كعب عالٍ؛ الأمر أصعب قليلاً مما هو عليه في أحذية الجيش العادية، ولكننا نحاول”.

وفي سياق نقلها الانتقادات من مختلف الفعاليات، ساقت الصحيفة منشوراً للمعلق السياسي فيتالي بورتنيكوف، وضعه على صفحته على تطبيق “فيسبوك”، وقال فيه: “قصة الاستعراض العسكري بالكعب العالي هي عارٌ حقيقي. إن المسؤولين الأوكرانيين يحملون عقلية القرون الوسطى”. أما المعلقة ماريا شابرانوفا، فقد اتهمت وزارة الدفاع بـ”التمييز على أساس الجنس وكراهية المرأة”، وقالت إن “الكعب العالي هو استهزاء بالنساء فرضته صناعة التجميل”.

اقرأ أيضاً: إعادة دمج تتار القرم المسلمين أمر مهم بالنسبة إلى أوكرانيا

وفي السياق ذاته، نشرت صحيفة “واشنطن بوست” مقالاً بعنوان “الجيش الأوكراني يتراجع عن خطته للمجندات بالاستعراض بأحذية عالية الكعب“، ومما جاء فيه: “بدأت أوكرانيا بالتراجع عن خطتها الخاصة بالمجندات لارتداء الكعب العالي في استعراضٍ عسكري في أعقاب موجة كبيرة من الانتقادات تضمنت مطالبة وزير الدفاع نفسه بارتداء أحذية عالية الكعب. وقد بلغت الضجة ذروتها يوم الجمعة الماضي، عندما أحضرت نائبات في البرلمان أحذية عالية الكعب ووضعنها أمام وزير الدفاع أندريه تاران، وطالبته إحدى البرلمانيات بارتدائه أثناء العرض العسكري الذي يُقام في الشهر المقبل احتفالاً بالذكرى الثلاثين لاستقلال البلاد”.

وذكرت الصحيفة أن أعضاء من الحكومة انضموا إلى المحتجين على هذه الخطوة؛ حيث جاء في بيانٍ مشترك لثلاثة من وزراء الحكومة الأوكرانية، من بينهم وزيرة شؤون المحاربين القدامى يوليا لابوتينا: “الغاية من أي عرض عسكري هي استعراض قوة الجيش. يجب ألا يكون هنالك مجال للقوالب النمطية والتمييز على أساس الجنس”.

وقد امتنعت وزارة الدفاع عن التعليق؛ ولكنها أصدرت تصريحاً على “فيسبوك” في اليوم التالي، قالت فيه: إن الأحذية عالية الكعب كانت جزءاً من الزي العسكري الرسمي منذ عام 2017. وتضمن التصريح أيضاً صوراً لمجندات من دولٍ أخرى -بما فيها الولايات المتحدة على ما يبدو- وهن يرتدين أحذيةً عالية الكعب في مناسباتٍ عسكرية.

مجندات من كوريا الشمالية يرتدين أحذية عالية الكعب- “بزنس إنسايدر”

ولكن موقف الحكومة بدأ يلين منذ صباح اليوم التالي، بعد أن تحدث وزير الدفاع مع عددٍ من المجندات؛ حيث أصدرت وزارة الدفاع بياناً تعترف فيه بأن الكعب العالي غير مناسب. وقال الوزير تاران لمجندات في قاعدة عسكرية في كييف، إنه سوف يعمل على توفير أحذية محسنة ومريحة في أقصر وقت ممكن. ولكن من غير الواضح بعد إذا ما كان ذلك سيتم قبل استعراض الشهر المقبل أم بعده. وأضاف تاران أيضاً أن كبار مسؤولي وزارة الدفاع سينظرون في تحسين نوعية الملابس الداخلية، واللباس الرسمي للمجندات في القوات المسلحة الأوكرانية.

من ناحيته، ركز موقع “يورونيوز”، في مقاله “المجندات الأوكرانيات يمشين في استعراض عسكري بأحذية عالية الكعب“، على معاناة أكثر من 30,000 امرأة في القوات المسلحة الأوكرانية؛ من بينهن أكثر من 4100 برتبة ضابط، وقد شاركت نحو 13,500 منهن في المعارك ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرقي البلاد، منذ اندلاع النزاع المسلح قبل سبع سنوات.

اقرأ أيضًا: مؤشرات قوية على بدء الحرب بين روسيا وأوكرانيا قريبًا

وكان عدد من المجندات الأوكرانيات قد تحدثن في وقتٍ سابق إلى “يورونيوز” حول صعوبات الخدمة في الجيش الذي يهيمن عليه الذكور، ومعاناتهن من التمييز على أساس الجنس وكراهية النساء، وحتى الاعتداء والتحرش الجنسي.

قالت إحدى المجندات وتدعى أناستاسيا: “هنالك أشياء لا يُسمح للنساء بفعلها بسهولة؛ مثل الوجود على الخطوط الأمامية للجبهة. لا يُسمح للكثير من المجندات بالذهاب إلى هناك؛ لأن الرجال لا يحبون ذلك. وقالت هانا خريتسينكو، الباحثة المستقلة والعضو في مشروع “الكتيبة الخفية” في أوكرانيا، التي تبحث في دور المرأة في الجيش الأوكراني: “إن الأدوار التقليدية للجنسين لا تزال موجودة. لقد اعتاد الناس على نمط حياة معين، وهم لا يرون أنه بحاجة إلى التغيير”.

يضم الجيش الأوكراني أكثر من 30,000 امرأة بينهن أكثر من 4,100 برتبة ضابط- أرشيف

بينما نقل موقع “بي بي سي نيوز” ردود فعل عددٍ من البرلمانيات والناشطات الأوكرانيات على الأمر؛ حيث قالت إيرينا جيراشينكو، النائبة المعارضة في البرلمان: “إن الأمر يتعلق بالتحيز الجنسي وليس المساواة”، وأوضحت أنها اعتقدت في بداية الأمر أن الصورة التي تظهر مجندات يرتدين السراويل العسكرية والأحذية السوداء عالية الكعب كانت مجرد خدعة. وتساءلت عن سبب اعتقاد الوزارة أن الكعب العالي أكثر أهمية من تصميم الدروع الواقية للبدن الخاصة بالنساء.

وقالت ماريا بيرلينسكا، وهي من المحاربين القدامى في الجيش الأوكراني: “إن العرض يجب أن يظهر البراعة العسكرية؛ لكن هذا العرض الغرض منه إثارة الضباط الكبار على المنصة”.

المصادر: نيويورك تايمز، الإندبندنت، واشنطن بوست، يورونيوز، بي بي سي نيوز

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة