الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةمقالات

عبارات فلسفية رائجة- 8 “العقلي واقعي والواقعي عقلي”.. هيجل

شايع الوقيان♦

هناك مَن ينطق هذه العبارة هكذا “الواقعي عقلي، والعقلي واقعي”، وقد روج فريدريك إنجلز هذه الصياغة، وهي مضلِّلة كما يشير إمام عبدالفتاح إمام.

عبارة “العقلي واقعي والواقعي عقلي” وردت في تصدير كتاب «أصول فلسفة الحق»، وأعاد هيجل ذكرها في «موسوعة العلوم الفلسفية» في الفقرة السادسة. ويعلق هيجل قائلاً: “لقد أحدثت هذه العبارة البسيطة موجة من الدهشة والعداء حتى في أوساط تنظر إلى غياب الفلسفة -وكذلك غياب الدين- على أنه إهانة” (يقصد في الأوساط التي تمجد الفلسفة والدين).

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 7 “للقلب حججه التي لا يعرفها العقل” .. بليز باسكال

 لقد أثارت العبارة بالفعل جدلاً كبيراً ولا تزال؛ سواء في طريقة تأويلها أو في صدقها. وقد اختلف الشراح حول معناها؛ لكن المؤكد أن العبارة تكشف عن مكون أساسي في نسق هيجل الفلسفي. فما المقصود بهذه العبارة؟

الفيلسوف الالماني هيجل – أرشيف

هيجل فيلسوف مثالي عقلاني؛ أي أنه يرى أن العلم الحق هو ما يتناول القوانين الكلية لا الشواهد الجزئية المحسوسة. وكان أرسطو يقول “العلم علم بالكلي”، والكلي لا يُدرَك بالحس بل بالعقل؛ فأنا لا أرى “الجاذبية”، بل أرى تلك التفاحة، وهي تسقط على الأرض لا غير. أما الجاذبية فقانون عقلي نفسر به سقوط التفاحة الفعلي. والقانون بطبيعته كلي؛ أي ينطبق على “كل” التفاحات و”كل” الأشياء المادية عموماً.

 اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 6 “المعرفة تذكّر”.. أفلاطون

من هنا يتضح أن لدينا مجالَين: الظواهرَ المحسوسة الفعلية التي تقع في زمان ومكان محددين، والقوانين الكلية التي تتحكم في سلوك تلك الظواهر؛ وهذه القوانين كما قُلنا لا تُرى، لأنها ليست مادية محسوسة، وبالتالي فهي لا تظهر للعين المجردة. هكذا اصطلح الفلاسفة على ثنائية المظاهر والجواهر؛ فالمظهر هو المحسوس الفردي، أما الجوهر فهو الأساس القانوني الذي تجري عليه تلك المظاهر. فقانون الجاذبية وقوانين الحركة تعد “جوهراً” لكل الأشياء المادية، وما يظهر لحواسنا هو فقط الأشياء وأما الجواهر أو “الماهيات” كما تُسمى أيضاً فتدرَك بالعقل وحسب. وقد كان ماركس، تلميذُ هيجل، محقاً حين قال “عندما تتطابق مظاهر الأشياء مع جواهرها، فلن تعود بنا حاجة إلى العلم”.

كارل ماركس – أرشيف

لكي نفهم هيجل، والفلسفة المثالية عموماً، يجب ألا ننسى هذه القسمة الثنائية: “مظهر” و”جوهر”.

الجوهر لا يُرى؛ لأنه ليس مادياً، وما دام ليس مادياً فهو لا يتموضع في زمان ولا مكان، وبالتالي لا يطرأ عليه تغير ولا حركة. تفاحة نيوتن تلاشت، وكل تفاحات العالم القديمة والحديثة معرضة للتغير والفساد؛ لكن القوانين التي تحكم سلوكها وحركتها ونموها هي هي منذ الأزل.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 5 “ليس هناك حقائق بل تأويلات”.. نيتشه

بما أن الجواهر أو القوانين هي الثابت فإنها موضوع العلم؛ وبالتالي هي “الحقيقة”، بينما ما يتغير فمجرد “وهم” زائل.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 4 “لكي يوجد الشيء لا بد من إدراكه”.. جورج باركلي

الواقع العيني الذي نعيشه يتكون من أشياء فردية، وحوادث جزئية قابلة للزوال؛ ولكن هناك قوانين تحكم واقعنا، سواء أكان الواقع الفيزيائي أم الواقع الاجتماعي؛ فالمجتمع وقوانينه باقية رغم أن أفراده يموتون ويحل محلهم أفراد آخرون. إذن، الواقع العيني في عمقه ليس سوى القوانين الثابتة غير المحسوسة، وكل ما هو غير محسوس يعد “عقلياً”.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 3 “الجحيم هو الآخرون”.. سارتر

فالعقلي عند هيجل ليس عقلَ الفرد، بل القوانين الكلية الكامنة التي تحكم الواقع الحي، والعقلي الهيجلي لا يعيش في عالم المثل الأفلاطونية، بل هو كامن في قلب العالَم، ومن ثم فهو “واقعي”.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة 2: “أنا أفكر إذن أنا موجود”.. ديكارت 

وبالمقابل فإن ما هو واقعي بصدق هو ما يبقى قائماً وليس ما يزول، وما يبقى قائماً لا يزول هو اللا-حسّي (أي: العقلي).. وهكذا فالواقعي عقلي، وهذا هو معنى عبارة هيجل.

  اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة 1: “العلم لا يفكر”.. مارتن هايدجر

ترجم تيسير شيخ الأرض كتاب هيجل «مبادئ فلسفة الحق» عام 1974، ثم ترجمه إمام عبدالفتاح إمام بعنوان «أصول فلسفة الحق» عام 1996، وترجم كذلك الموسوعة الهيجلية في مجلدَين.

♦كاتب سعودي

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

شايع الوقيان

كاتب سعودي باحث في الفلسفة

مقالات ذات صلة