الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفةمقالات

عبارات فلسفية رائجة- 7 “للقلب حججه التي لا يعرفها العقل” .. بليز باسكال

شايع الوقيان♦

هذه العبارة الشهيرة وردت في كتاب (الخواطر) وتحديداً في الفقرة (277). ويقول في الفقرة التي تليها “القلب، لا العقل، يحس اللهَ، وهذا هو الإيمان: استشعار الله بالقلب لا بالعقل” (الترجمة العربية، ص 97).

من السياق، يتضح أن العبارة تنتمي إلى فلسفة الدين؛ وفي فلسفة الدين هناك نوعان: اللاهوت العقلي، وهو محاولة إثبات الله عن طريق العقل (إضافة للوحي)، واللاهوت الصوفي، وهو يرفض العقل، ويعتمد على القلب لمعرفة الله، وعلى منهج الكشف لا البرهان.

 اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 6 “المعرفة تذكّر”.. أفلاطون

وعبارة باسكال لم تكن رداً على الديكارتيين الذين يمجدون العقل؛ بل كانت رداً على رجل دين اسمه سانت إنج، وكان ممن يقدمون العقل على النقل والإيمان، كما كان المعتزلة في علم الكلام الإسلامي. ومن هنا فباسكال يرى أن معرفة الله تكون بالقلب والمحبة، وأن العقل لا يسعه بلوغ هذه المعرفة.

بليز باسكال

باسكال فيلسوف صوفي بامتياز، وكثيراً ما يعمد المؤلفون العرب إلى المقارنة بين الغزالي وديكارت؛ بسبب اتباعهما منهج الشك، لكن الأحرى هو مقارنة الغزالي بباسكال؛ فبينهما أواصر روحية قوية لا نجدها بين الغزالي وديكارت.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 5 “ليس هناك حقائق بل تأويلات”.. نيتشه

ولد باسكال في منطقة أوفرن بفرنسا عام 1623، ومات شاباً في عمر التاسعة والثلاثين. ماتت أُمه وهو ابن ثلاث سنوات، وعاش عليلاً كثير الأمراض. وكان العصر الذي نشأ فيه بداية الصراعات الفكرية التي سوف تشعل أوروبا قاطبة. وفرنسا وقتئذ كانت حامية الكثلكة ضد الإصلاح البروتستانتي. وظهرت جماعات دينية تقترح إصلاحات كاثوليكية لمواجهة المد البروتستانتي وهجمات الملاحدة؛ وأبرزها جماعة اليسوعيين (الجزويت) التي نشأ ديكارت في ظلالها. وفي مقابل هذه الجماعة كانت هناك جماعة نشأت في دير بور رويال ويسمى أصحابها بالجانسنيين. وكانت بينهم وبين اليسوعيين خصومات كثيرة تتدخل الحكومة أحياناً لفضها. وللجانسنيين انضم بليز باسكال وهو شاب صغير.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 4 “لكي يوجد الشيء لا بد من إدراكه”.. جورج باركلي

في هذا الجو عاش باسكال وكتب خطاباته الريفية التي تدافع عن جماعته وتهاجم اليسوعيين وأكاذيبهم، وكتب أيضاً مقالاً بعنوان (دفاع عن الدين) نُشر بعد وفاته تحت عنوان (الخواطر).

ديكارت

وكالغزالي، كان فكر باسكال مرتبطاً جداً بحياته ومراحل تطوره الروحي وقلقه الفكري. ويحدد نجيب بلدي ثلاث مراحل لذلك:

المرحلة الأولى، وهي التي تأثر فيها برهبان وراهبات دير بور رويال في أوفرن، وهم جماعة تنحو للعزلة والتصوف والاعتكاف وهجر الحياة، وهذا أحد أسباب خلافها مع اليسوعيين المسيطرين، وقتذاك، على الحياة الدينية في فرنسا.

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة- 3 “الجحيم هو الآخرون”.. سارتر

المرحلة الثانية، وتمثل فترة اللهو والعبث والشك في باريس؛ فبعد موت أبيه وبسبب الأمراض التي حلَّت به، بدأ اليأس يدب في قلبه. وبفضل بعضٍ من مال ورثه عن أبيه صار يلهو ويمرح تبعاً لمباهج اللهو والمرح التي توفرها باريس، آنذاك. في هذه المرحلة لمع اسمه كعالم رياضيات وفيزياء، واطلع على الأدب وبرز فيه. التحقت أخته الكبرى بدير بور رويال في باريس واستدعته إلى الانضمام. وكان قد بدأ يفقد شعوره بالحياة بسبب طبيعته القلقة وأمراضه المزمنة. وفعلاً عاد إلى بور رويال ولم ينضم إليه كعضو؛ ولكنه اتصل بهم عن كثب. وهنا بدأت المرحلة الثالثة وهي التدين العميق أو التصوف، وكتب فيها كتاب (الخواطر).

اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة 2: “أنا أفكر إذن أنا موجود”.. ديكارت 

كتاب الخواطر ليس كتاباً فلسفياً بحتاً؛ بل كتاب هجين يجمع بين الفلسفة والتصوف والأدب، وهو يشبه ما كتبه كيركغارد ونيتشه لاحقاً. والفرق بين باسكال ونيتشه أن الأول يراهن على اللا معقول الديني (المحبة والنعمة)، والثاني على اللا معقول الطبيعي (القوة).

  اقرأ أيضًا: عبارات فلسفية رائجة 1: “العلم لا يفكر”.. مارتن هايدجر

ونختم بعبارة جميلة لباسكال يقول فيها “إن الأجسام كلها مجتمعة، والعقول كلها مجتمعة، وأعمالها، كلها لا تساوي أقل فعل من أفعال المحبة”. (ويقصد محبة الله والناس).

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

شايع الوقيان

كاتب سعودي باحث في الفلسفة

مقالات ذات صلة