الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

عايدة كامل ترحل وفي القلب غصة من تجاهل الأصدقاء

كيوبوست

كان غياب الفنانين عن تشييع الفنانة المصرية عايدة كامل، بعد رحيلها عن عمر ناهز الـ89 عاماً، أمراً متوقعاً؛ فقد كشفت في وقتٍ سابق عن تجاهل أصدقائها في الوسط الفني، والتهميش الذي يتعرض إليه الفنان مع تقدمه في العمر، بينما حضر أهل وأقارب الراحلة وقلة من الفنانين، من ضمنهم الممثلة رجاء حسين، تشييع الراحلة إلى مثواها الأخير.

ورحلت الفنانة عايدة كامل، صباح الاثنين، نتيجة وعكة صحية تعرضت لها ودامت ثلاثة أسابيع، وكانت قد أعلنت عن مشكلات صحية تمر بها في شهر أغسطس الماضي، عبر حسابها على “فيسبوك”، تم على أثرها نقلها إلى المستشفى.

اقرأ أيضاً: رحيل عميد المسرح الهندي.. السعودي إبراهيم القاضي

حياتها الشخصية

ولدت عايدة كامل في 22 سبتمبر 1931، بالقاهرة. خلال المرحلة المدرسية، ظهرت موهبتها التمثيلية في المسرح المدرسي، وبعد أن تخرجت في المدرسة، التحقت بالجامعة وحصلت على درجة البكالوريوس في الإذاعة.

وفي ما يخص حياتها العاطفية، فقد تزوجت من الفنان محمود عزمي الذي توفي عام 2011، وظهرت وهي تبكي خلال تكريمه عام 2016، ووصفته بأنه “فنان قدير وعلى خلق وملتزم، ورجل محترم”.

الفنان الرحل محمود عزمي- صحيفة “الشروق”

وأنجبت الراحلة من زوجها ابنهما هشام عزمي، وهو يشغل اليوم منصب أمين عام المجلس الأعلى للثقافة في مصر.

مشوارها الفني

خلال مشوارها الفني، الذي بدأ فعلياً مطلع الخمسينيات، قدَّمت الفنانة عايدة كامل عشرات الأعمال الفنية، موزعة بين التليفزيون والسينما والإذاعة، بالشراكة مع ممثلي مرحلتها؛ ومنهم إسماعيل ياسين، ومحمد فوزي، وفريد الأطرش، وفاتن حمامة، وشادية، وماجدة، وعمر الشريف.. وغيرهم.

اقرأ أيضاً: حسن حسني.. رحيل فنان متعدد المواهب

في البدايات شاركت في برامج أطفال إذاعية؛ مثل البرنامج الشهير “بابا شارو”، واستمرت فترة طويلة في تقديم البرامج والمسلسلات الإذاعية، لتتجه بعد ذلك إلى التمثيل، من خلال مشاركتها في العديد من الأعمال السينمائية.

عايدة كامل- “اليوم السابع”

ومن الأفلام التي مثَّلَت فيها: “ست الحسن”، و”دايمًا معاك”، و”لحن الخلود”، و”ورد الغرام”، و”رقصة الوادع”، و”حدث ذات ليلة”، و”موعد مع المجهول”، و”إسماعيل ياسين في الطيران”، و”إسكندرية ليه؟”.

خلال الثمانينيات، قدَّمت أعمالاً درامية عبر التليفزيون؛ ومن أهم المسلسلات التي شاركت فيها: “هوانم جاردن سيتي”، بدور (زبيدة هانم)، و”اللص الذي أحبه”، و”القضاء في الإسلام”، و”بين القصرين”، و”قصر الشوق”، و”رفاعة الطهطاوي”.

حصلت الراحلة على تكريم من قِبل المسرح القومي المصري عام 2006، وعلى تكريم آخر عام 2017، كما تم تكريمها من قِبل المركز الكاثوليكي للسينما برئاسة الأب بطرس دانيال.

نعي وزارة الثقافة المصرية

بعد رحيلها نَعَتْها عدة جهات؛ من ضمنها نقابة الفنانين التشكيليين، ووزارة الثقافة المصرية.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات