ثقافة ومعرفةمجتمع

طريقة إنفاقك للأموال تجعلك سعيداً أكثر من حيازتها

أفضل الطرق للسعادة: جني المال أم إنفاقه!

خاص كيو بوست

هل امتلاك مبالغ طائلة من المال يحقق لك السعادة؟ ربما أكثركم لم يجرب ذلك وبالتالي لا يدرك الإجابة، طالما أن فئة الأغنياء أقل من الطبقة المتوسطة السائدة في المجتمع.

لكن دراسة أعدت في جامعة سان فرانسسكو في عام 2009 تقول في سعيها للإجابة: إن امتلاك الأموال ليس سبباً رئيساً في تحقيق السعادة كما يظن البعض، إلا أن انفاقك لهذه الأموال بطريقة صحيحة قد يساعد في ذلك. وتستنتج الدراسة أن كمية قليلة من المال يمكن أن تحقق سعادتك مع الشعور بالرضا عن النفس.

أمور كثيرة غير المال قد ترفع هرمون السعادة لديك بحسب الدراسة وأبحاث أخرى، وتتلخص بالتالي:

1- خوض مغامرات اجتماعية وعيش تجارب جديدة

لا شك أن التسوق وشراء الحاجيات المادية تزيد من سعادة الشخص، إلا أن الدراسة أظهرت أن إنفاق الأموال على تجارب اجتماعية كشراء تذاكر لمباراة مثلاً، أو خوض مغامرات مختلفة، قد يكون أثرها أكبر على نفسية الإنسان من شرائه لممتلكات مادية، وذلك لأن التجارب الإجتماعية تقوم بإشباع حاجات مهمة للشخص، كالتواصل الاجتماعي مثلاً.

2- القيام بأعمال تطوعية وخيرية

أثبتت نتائج بحث شمل 3351 شخصاً عام 2013 أن العمل التطوعي يؤثر إيجاباً على حياة الفرد؛ إذ يحسن مزاج الشخص، ويقلل من مستوى التوتر لديه. كما أظهرت النتائج أن التطوع يحسّن مهارات العمل الجماعي وإدارة الوقت لدى الأفراد، والصحة النفسية للمتطوعين وفق موقع “فاي للعلوم”.

وبينت دراسة نشرتها دورية (إيموشن) كوفي أن كل من يقوم بعمل خير للمجتمع أو للعالم يشعر بسعادة أكثر مقارنة بمن يركز على تحقيق رغباته الذاتية.

3- الشراكة العاطفية

خلصت دراسة عالمية تابعة لكلية لندن للاقتصاد إلى أن وجود شريك حياة لأي شخص له تأثير كبير على سعادته، يفوق الحصول على زيادة مالية على راتبه الشهري، لذلك لا ضرر في أن تنفق أموالك برفقة شريك لك لتشعر بسعادة أكبر. وذكرت الدراسة أن الصحة العقلية للإنسان ووضعه العاطفي لهما تأثير كبير على شعوره بالرضى أكثر من العوامل الإقتصادية.

4- إنفاق المال على الآخرين 

في دراسة أجريت على 632 شخص، طلب من كل شخص تحديد دخله الشخصيّ وما يُنفق شهرياً على هدايا لنفسه، وهدايا للآخرين، وما ينفقه على الجمعيات الخيرية والفواتير والنفقات. وقد وجد القائمون على الدراسة أن إنفاق المال على الآخرين -هدايا وتبرعات- كان تأثيره كبيراً وإيجابيّاً على سعادة الشخص، كما أن هذا التأثير غير مرتبط بكمية المال الذي يجنيه الشخص.

 

وأنتم ما هي أسرار السعادة بالنسبة لكم؟

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة