الواجهة الرئيسيةشؤون دوليةشؤون عربية

طائرات مسيَّرة تركية تخرق هدنة “كورونا” في ليبيا

كيوبوست

انهارت الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة بين ميليشيا حكومة فايز السراج والجيش الوطني الليبي؛ وهي الهدنة التي جرى التوافق عليها لاعتبارات إنسانية ضمن مساعي الحد من انتشار فيروس كورونا على الأراضي الليبية التي تعاني مشكلة مزمنة في خدمات الرعاية الصحية وسط غياب أي قدرات للجهاز الطبي على التعامل مع الفيروس الرئوي القاتل.

اقرأ أيضًا: إدانة أممية لخرق تركيا قرارات الأمم المتحدة بشأن ليبيا

وبينما فُرض حظر للتجوال لمدة 12 ساعة مع عزل لمدة أسبوعَين على الوافدين من الخارج، يخشى مسؤولون أمميون من تفشِّي الفيروس بسبب استمرار أعمال القتال على أعتاب العاصمة طرابلس. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى ضرورة توحيد الجهود؛ من أجل ضمان استمرار التهدئة ووصول المساعدات الإنسانية إلى جميع أنحاء البلاد من دون عوائق.

وشهد اليومان الماضيان انتهاكات متكررة من جانب ميليشيا السراج؛ سواء أكانت بالاشتباك مع قوات الجيش الوطني الليبي أم بتحريك طائرات مسيرة تركية لاستهداف تمركزات الجيش الوطني، وهي خروقات تعامل معها الجيش الليبي بشكل عاجل.

 اقرأ أيضًا: المحجوب لـ”كيوبوست”: فقدنا 8 آلاف شهيد في الحرب ضد الإرهاب

خروقات تركية

أعلن اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، تدمير مدرعة تركية حاولت خرق الخطوط الدفاعية للجيش الليبي خلال التهدئة، مؤكدًا مقتل 4 جنود أتراك وقيادي سوري خلال الاشتباكات التي جَرَت على المحاور الجنوبية لطرابلس؛ وهو ما يعني انهيار الهدنة بعد ساعات فقط من التوافق عليها.

وكان الجيش الليبي قد أعلن وقف عملياته منذ منتصف يناير الماضي؛ التزامًا بمخرجات مؤتمر برلين مع الاكتفاء بالتصدي للاعتداءات التي تقوم بها ميليشيا السراج، بينما رُصدت عشرات الخروقات يوميًّا؛ خصوصًا في ظل استمرار وصول مقاتلين أجانب من تركيا إلى ليبيا.

صورة جماعية لرؤساء الدول المعنية بالشأن الليبي في ختام مؤتمر برلين في يناير 2020 – أرشيف

هدنة لم تتحقق

المحلل السياسي الليبي عبد الحكيم فنوش

المحلل السياسي الليبي عبدالحكيم فنوش، عبَّر في تعليق لـ”كيوبوست”، عن عدم قناعته بوجود هدنة من الأساس مع ميليشيات حكومة السراج التي لم تلتزم من البداية بالهدنة التي أقرها مؤتمر برلين، في يناير الماضي، فضلًا عن استمرار اختراقات الهدنة التي أُعلن عنها بوساطة أُممية؛ تخوفًا من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف فنوش أن ميليشيا السراج تعمل على فرض أمر واقع جديد، وتواصل استجلاب المقاتلين من تركيا إلى ليبيا؛ حيث رُصدت في الأيام الأخيرة طائرات تحمل أشخاصًا مجهولين يصلون من تركيا، وهو ما يعني استمرار محاولات فرض الأمر الواقع وتعزيز القوة العسكرية للميليشيات لمواجهة الجيش الليبي.

وأكد المحلل السياسي الليبي أن الأمم المتحدة لا تملك إلا إطلاق المبادرات؛ لكنها لن تستطع تغيير أي شيء على أرض الواقع، مشيرًا إلى أن هناك انشغالًا بمشكلة فيروس كورونا حول العالم، والدول العظمى منشغلة بالمشكلة وانعكاساتها الداخلية عليها، ومن ثَمَّ لا يتوقع أن يكون هناك مواقف دولية سواء أكانت بمواجهة حكومة السراج التي لم تلتزم بالهدنة أم التدخلات التركية بإرسال مزيد من السلاح والمقاتلين وتحريك الطائرات المسيّرة.

اقرأ أيضًا: الغزو التركي لسوريا: نعمة لداعش

استغلال للظروف

تتتت
الكاتب والباحث جمال رائف

الباحث السياسي المصري جمال رائف، اعتبر، في تعليق لـ”كيوبوست”، أن انتهاك ميليشيات السراج بمثابة جريمة حرب يرتكبها أردوغان في ليبيا، ضاربًا عرض الحائط بمناشدة الأمم المتحدة وقف إطلاق النار في ليبيا، وفي العالم بشكل عام؛ للتفرغ لمحاربة فيروس كورونا، مؤكدًا أن اختراق الهدنة يجعل الشعب الليبي في مواجهة مع تحديات مضاعفة في الوقت الحالي مرتبطة بمواجهة الإرهاب والتدخل التركي في الشأن الليبي، بجانب فيروس كورونا الذي سيجعل الدولة الليبية تتعرَّض إلى خسائر اقتصادية مثل باقي دول العالم.

وأضاف رائف أن أردوغان يريد استغلال انشغال المجتمع الدولي؛ خصوصًا القوى الكبرى، بمحاربة فيروس كورونا؛ لمحاولة تحقيق مكاسب تتعلق بسرقة مقدرات الشعب الليبي، خصوصًا أن تفشِّي الوباء في تركيا يهدد الاقتصاد التركي بالانهيار السريع، ومن ثَمَّ يسعى الرئيس التركي نحو حصد أي مغانم؛ سواء أكان عبر سرقة البترول الليبي أم طلب الدعم القطري.

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة