الرياضةالواجهة الرئيسيةشؤون دولية

“صلاح انتحاري”.. اليمين المتطرف يصل إلى مدرجات جماهير تشيلسي

كيوبوست

بينما كانت جماهير نادي تشيلسي الإنجليزي تؤازر فريقها في التشيك، في أثناء مباراته ضد سلافيا براج التشيكي، منذ أيام، في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي، قامت بترديد عبارة: “صلاح انتحاري” خلال فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، في استهجان واضح وغير مبرر وعنصري ضد اللاعب المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي.

النادي الإنجليزي لم يؤيِّد موقف جماهيره. رد تشيلسي في بيان رسمي، على هذا التصرف العنصري من مشجعيه تجاه صلاح، موضحًا أن النادي يؤكد أن كل أشكال السلوك العنصري مكروهة: “ومتى ظهرت دلائل واضحة على قيام أصحاب التذاكر الموسمية أو الأعضاء بمثل هذا السلوك، سيتم اتخاذ أقوى الإجراءات ضدهم. هؤلاء الأفراد عار على الغالبية العظمى من جماهير تشيلسي الذين يرفضون وجود أشخاص مثلهم داخل ناديهم”.

اقرأ أيضًا: هكذا تسلل اليمين الأوروبي المتطرف إلى كرة القدم

ليفربول أصدر بيانًا رسميًّا هو الآخر، بثَّه عبر موقعه الرسمي، استنكر فيه هذا السلوك من جانب جماهير تشيلسي، لافتًا إلى أنه يجب أن يستبعد تمامًا؛ لأنه “تعصُّب مطلق”.

وأضاف البيان: “لا يوجد مكان لهذا السلوك في كرة القدم، ولا مكان له في المجتمع، جريمة بتلك الطبيعة لها ضحايا أكثر من أي شيء آخر على الإطلاق، ويجب أن يكون هناك قرار جماعي وحاسم تجاه هؤلاء”.

وعن الإجراءات التي اتخذها النادي، أكد أنه يعمل مع شرطة ميرسيسايد؛ لكشف الحقائق حول تلك اللقطات، والتعرف على هؤلاء الأشخاص؛ لمحاسبتهم.

تعليقات الصحف الإنجليزية

جريدة “ميرور” الإنجليزية نشرت تقريرًا أدانت فيه تصرفات مشجعي تشيلسي؛ موضحة أن هذه الجماهير تمثل إحراجًا لفريقها، كما أنها ليست فئة مرحبًا بها على الإطلاق في ملاعب كرة القدم.

وأكد التقرير أن نادي تشيلسي لن يتسامح مع هؤلاء المشجعين “الذين وضعوا ناديهم في حرج بالغ”.

وأعربت صحيفة “صن داي” الإنجليزية عن استيائها من تصرفات جماهير تشيلسي؛ معلنةً انحيازها إلى جانب صلاح، مؤكدة أن هدفه في مرمى الفريق اللندني والذي أسهم في فوز مهم لفريقه، فضلًا عن طريقة احتفال صلاح بالهدف الذي جعله يتربع على عرش صدارة هدافي الدوري الإنجليزي، كانا الرد الأقوى والأكثر فعالية على جماهير تشيلسي المتعصبة.

تعليق كلوب

يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، وصف الموقف بأنه “مثير للاشمئزاز”، معربًا عن انزعاجه الشديد مما اقترفته جماهير تشيلسي من تصرفات عنصرية مؤسفة ضد نجم فريق ليفربول محمد صلاح.

اقرأ أيضًا:

حظوظ المنتخبات العربية في “أمم إفريقيا” 2019

وطالب كلوب بمنع هؤلاء الأشخاص المتسببين في الفيديو العنصري الذي يصف صلاح بأنه انتحاري، من دخول ملاعب كرة القدم على الإطلاق في المستقبل، مؤكدًا أنه كلما كان رد الفعل قويًّا وحاسمًا أسهم ذلك في حل المشكلة مستقبلًا.

فينست كومباني يملك الحل

من جانبه، أرجع فينست كومباني، قائد فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، سبب التصرفات العنصرية من جانب جماهير تشيلسي إلى عدم التنوع في الخلفيات العرقية داخل مجالس إدارات الأندية الإنجليزية، مؤكدًا أن وجود المزيد من الأشخاص المنتمين إلى خلفيات عرقية متعددة سيمنح المسألة حلولًا إضافية، وسيجعل الجميع يرى الصورة بوضوح وبصورة محايدة. أما الشكل الحالي لإدارات الأندية فإنه يجعل كومباني يشك في قدرة هذه الإدارات على التوصل الحقيقي والفعال إلى حلول حاسمة.

واقعة صلاح ليست الأولى

واقعة صلاح لم تكن الأولى؛ إذ تعرض رحيم ستيرلينج، مهاجم فريق مان سيتي، إلى إطلاق عبارات عنصرية ضده، خلال هذا الموسم. وأظهرت بعض اللقطات، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ستيرلينج وهو يتعرض لإساءات لفظية من بعض مشجعي تشيلسي، عندما اقترب من المدرجات خلف المرمى لأخذ الكرة خلال المباراة.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة