فلسطينيات

صحفية كشفت ملف فساد تواجه حكماً بالسجن في غزة

صحفية في قطاع غزة أعدت تحقيقاً كشف فسادًا في إدارة ملف التحويلات الطبية للعلاج خارج القطاع، تواجه حكماً بالسجن الفعلي والغرامة، في قضية أثارت غضب الرأي العام في القطاع.

بعد ملاحقة واستدعاءات استمرت لأكثر من عام، أصدرت محكمة في قطاع غزة حكماً بسجن الصحفية هاجر حرب على خلفية تحقيق صحفي أعدته وكشف فسادًا في دائرة التحويلات الطبية التابعة لحركة حماس المسيطرة على القطاع.

وكانت الصحفية قد غادرت قطاع غزة لتلقي العلاج من مرض السرطان الذي أصيبت به، إلا ان المحكمة أقرت الحكم الغيابي بحقها.

قبل ذلك تعرضت الصحفية للملاحقة من قبل النيابة العامة بغزة ومكتب الإعلام الحكومي، متهمين الصحفية بعدة تهم بينها الإرتباط بجهة أجنبية كونها أعدت التحقيق لتلفزيون يعمل خارج القطاع، وهي تهمة إستنكرتها الصحفية بشدة، إضافة إلى تهم بالتشهير.

وكان لتدخل نقابة الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الحقوقية دور في إنهاء ملاحقة الصحفية، إلا أن المفاجأة كانت بصدور الحكم الغيابي عليها، حيث تتواجد في الأردن لتلقي العلاج.

وقالت نقابة الصحفيين في بيان صحفي إنها “تنظر بخطورة بالغة لهذا الحكم الذي يعتبر سابقة خطيرة”، مطالبة حركة حماس بالتراجع عن هذا “الحكم الجائر” ووقفه.

“اعتقدنا أن القضية انتهت بعد الافراج عن الزميلة هاجر والسماح لها بالسفر”، أضافت النقابة في بيانها.

وجاء في تحقيق الصحفية حرب الذي اعتمد التصوير السري، ان مسؤولي ملف التحويلات الطبية يتلقون رشاوى مالية في إصدار التحويلات للمرضى، كما يشوب الملف محسوبية وواسطة.

وأثار الحكم غضباً على السلطات في غزة، وتعاطفا مع الصحفية حرب، في وسائل التواصل الإجتماعي.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة