ثقافة ومعرفةمجتمع

صادم: هذه الدولة يغتصب فيها طفل كل 155 دقيقة

طفلة في العاشرة اغتصبها عمها ووضعت مولودا منه

بعد عاصفة جدل، وغضب عارم، انتهت اخيرا قصة الطفلة ذي السنوات العشر من العمر، الى قبول المأساة، ووضعت مولودا من عمها المغتصب، في حادثة هي الاولى من نوعها، الا انها امتداد لحقائق صادمة عن البلد الأكثر في عمليات التحرش واغتصاب الاطفال على مستوى العالم.

تعرضت الطفلة الضحية للاغتصاب عدة مرات لأشهر من قبل عمها، قبل ان يحدث الحمل، لتكتشف عائلتها في وقت متأخر، وما فاقم الامر ان المحكمة العليا رفضت إجهاضها، ما دفع بالحادثة الى الولادة المأساوية.

ويقول الأطباء ان صحة الجنين والطفلة الأم جيدة.

في الهند يتفشى مشهد مرعب لا يظهر للعيان، يقع الاطفال والنساء ضحيته، فالارقام عن الاغتصاب والتحرش غير متوقعة.

الاغتصاب الإجماعي تسبب في وفاة فتاة في الهند

تخيل ان جريمة اغتصاب لطفل تحت 16 سنة تحدث في الهند كل 155 دقيقة، وجريمة اغتصاب بحق طفل دون العاشرة من العمر تقع كل 13 ساعة، وأكثر من 10 آلاف طفل تعرضوا لجرائم اغتصاب خلال عام 2015 في الهند.

فيما 240 مليون امرأة تعيش في الهند تزوجت قبل أن تبلغ 18 عاما، وأكثر من 53% من الاطفال شاركوا في دراسة مسحية من التحرش الجنسي، تعرضوا للتحرش.

ويبلغ عدد سكان الهند 1.3 مليار نسمة.

وحسب الدراسة فإن أغلب جرائم اغتصاب الأطفال او التحرش بهم يرتكبها أقارب من الأسرة أو مدرسين أو مربين، يحظون بثقة العائلة.

والطفلة الضحية التي باتت أما مغتصبة في صفها السادس الابتدائي، ظلت طيلة تفاعل قضيتها لا تدرك ما يحدث حولها، حسب وسائل الاعلام، لكنها قبل الولادة بأيام عرفت الأمر.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة