الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

سبعة أخطاء ستفسد تقاعدك

كيوبوست- ترجمات

مارلين لابونسي

إذا كنتَ واحداً من كثيرٍ من العاملين، فربما لديك شكوك حول ما إذا كان لديك ما يكفي من المدخرات المالية لتتجنب قضاء سنواتك الأخيرة في تناول المكرونة.
وفقاً لاستطلاعٍ قام به معهد أبحاث مزايا الموظفين عام 2021 حول مدى الثقة بالتقاعد، قال 26% فقط ممن استجابوا للاستطلاع إنهم “واثقون جداً” بأنهم يمتلكون ما يكفي لتقاعدٍ مريح. ربما تختلف أسباب عدم ثقة العاملين بشأن مدخراتهم التقاعدية؛ ولكن المؤكد هو أنك إذا ارتكبت هذه الأخطاء السبعة، فمن المؤكد أنك ستواجه متاعب مالية في سنوات تقاعدك.

اقرأ أيضاً: 15 شيئًا ستندم على عدم فعلها أثناء مرحلة شبابك

مواكبة الأقران 
لا يمكنك أن تمضي حياتك، وأنت تتظاهر بأنك غني، ثم تتوقع أنك ستكون غنياً عندما تتقاعد أيضاً.

فالعيش ضمن إمكاناتك قد لا يكون دائماً شيئاً رائعاً؛ ولكنه ذكي. وكونك ذكياً هو ما سيجعل منك متقاعداً ثرياً.

إن وجود ميزانية واقعية هو الخطوة الأولى نحو العيش في حدود إمكاناتك- صورة تعبيرية

بدلاً من تبديل هاتفك الذكي كل سنتين، وسيارتك كل ثلاث، حاول أن تكتفي بما لديك. لا يهم إذا كان جميع أصدقائك قد جددوا مطابخهم، إذا كان مطبخك يفي بالغرض اتركه كما هو.

إن وجود ميزانية واقعية هو الخطوة الأولى نحو العيش في حدود إمكاناتك.

عدم الادخار بما فيه الكفاية

عندما لا تنفق النقود باستمرار على تجديد ألعابك فسيكون لديك مال لتدخره.

بما أن المعاشات التقاعدية شبه معدومة؛ فالأمر متروك لك -ولك وحدك- لتوفير المال اللازم لتقاعد مريح؛ ولكن لا تعتمد على الضمان الاجتماعي في ذلك. بلغ متوسط المعاش التقاعدي للضمان الاجتماعي 1,544 دولار فقط في ديسمبر 2020.

إن عدم ادخار ما يكفي هو طريق مؤكد لتقاعد فقير. من الناحية المثالية، يجب أن يذهب ما بين 10 و15% من دخلك الشهري إلى حساب ادخار التقاعد. وإذا كنت قد تأخرتَ في تمويل هذا الحساب، ربما يجب عليك توفير المزيد.

اقرأ أيضاً: 4 طرق لتجنب الإفلاس في سن التقاعد

الأولويات الخاطئة في الادخار

من ناحيةٍ أخرى، يمكنك أن تدخر المال؛ ولكن يمكن أن تكون أولوياتك خاطئة. صحيح أن تعليم أولادك الجامعي مهم؛ ولكن ليس على حساب مدخرات تقاعدك. يمكن للأولاد أن يحصلوا على منحةٍ دراسية أو أن يعملوا أثناء دراستهم أو حتى أن يقترضوا المال إذا كان ذلك ضرورياً.

اجعل من مدخراتك التقاعدية أولوية قصوى، مرة أخرى، ضع 10- 15% من مدخولك الشهري في حساب التقاعد. ربما يبدو ذلك وكأنه مبلغ كبير؛ ولكن من أجل ذلك قررت التوقف عن مجاراة الآخرين. أليس كذلك؟

ينصح الخبراء بادخار 10- 15% من المدخول الشهري في حساب خاص بالتقاعد- صورة تعبيرية

الادخار في الحسابات الخاطئة

الخطأ الشائع الآخر هو وضع أموال التقاعد في الحساب الخاطئ؛ فحساب التوفير التقليدي لن يفي بالغرض. بدلاً من ذاك، ضع تلك الأموال في حساب خاص بالتقاعد. وهذه الحسابات عادة ما تتمتع بمزايا معينة؛ مثل الإعفاءات الضريبية والغرامات الكبيرة في حال السحب المبكر؛ لأن تجنب السحب المبكر هو أمر أساسي لضمان بقاء أموالك في مكانها إلى وقت التقاعد. 

شاهد: فيديوغراف.. ما الذي ستندم على عدم فعله عندما تصل إلى الشيخوخة؟

تمويل كل شيء

بدلاً من أن تهدر أموالك في الفوائد.. انتظر حتى يكون لديك ما يكفي لشراء ما تحتاج إليه- صورة تعبيرية

في هذه الأيام يسهِّل تجار التجزئة شراء كل شيء -من الأثاث إلى السيارة- من خلال التقسيط. ولكنك لن تجد مالاً لتدخره لتقاعدك، إذا قمت بتقسيط مشترياتك. فبدلاً من هدر أموالك في الفوائد، مارس ضبط النفس، وانتظر حتى يكون لديك المال الكافي لتشتري ما تحتاج إليه نقداً. إذا ما تخلصت من الديون، فإنك ستتفاجأ من مقدار التوفير الذي ستحققه، وعندها يمكنك أن تعيش بشكلٍ مريح الآن، وأن تدخر ما يلزم لتعيش بشكلٍ مريح في المستقبل.

فقدان تصنيفك الائتماني

إذا ما احتجت فعلاً إلى تمويل شراء شيء ما -عادة بيت أو سيارة- فإنك ستحتاج إلى تصنيف ائتماني ممتاز لتحصل على شروط تمويل جيدة وفائدة منخفضة؛ وإلا فسينتهي بك المطاف إلى دفع فوائد عالية جداً، وهدر أموالك لمصلحة مَن يقرضك بدلاً من ادخارها لتغني حسابك التقاعدي.

الخوف من الاستثمار

وأخيراً، يمكن أن تنطبق مقولة “لا مجد دون جرأة” على استثماراتك.

بالتأكيد لا ينبغي أن تكون غبياً بشأن مدخراتك. إن وضع كل مدخراتك في سوق أسهم متقلبة قبل سنواتٍ قليلة من التقاعد هو السبيل إلى الملاجئ الخيرية؛ ولكن في الوقت نفسه يجب أن تتحلى بالجرأة في استثمار أموالك، لتضمن على الأقل أن عوائدها تفوق نسبة التضخم.

المصدر: موني توكس نيوز

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة