الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

رحيل شون كونري.. أو جيمس بوند الأول معشوق النساء

كان كونري مؤيداً لاستقلال إسكتلندا عن بريطانيا.. وكرمته الملكة إليزابيث عام 2000 بلقب "فارس"

كيوبوست

بين عشية وضحاها وأثناء نومه، توفي الممثل الإسكتلندي شون كونري، بسلام، وفقاً لما قاله ابنه جيسون كونري. وتوفي كونري، البطل الأول لسلسلة أفلام “جيمس بوند” الشهيرة، يوم السبت، في ناساو عاصمة دولة الباهاماس، وسط عدد من أفراد أسرته، عن عمر ناهز الـ90 عاماً.

حياته الشخصية

ولد توماس شون كونري عام 1930، لعائلة من الطبقة العاملة، ونشأ في منطقة فاونتن بريدج في إدنبرة في إسكتلندا. في سن الرابعة عشرة ترك المدرسة ليعمل بائع حليب، عام 1948 انضم إلى البحرية الملكية؛ ولكنه غادرها لاحقاً لأسبابٍ طبية.

بعمر الـ18 مارس كونري رياضة كمال الأجسام، وعمل في عدة وظائف؛ منها حارس إنقاذ وسائق شاحنة، كما كان أيضاً لاعب كرة قدم.

شون كونري في مهرجان كان السينمائي عام 1965- Sipa Press / Rex / Shutterstock

تزوج كونري مرتَين؛ الأولى من الممثلة الأسترالية ديان سيلينتو، من عام 1962 حتى 1973، ثم تزوج من الرسامة الفرنسية المغربية ميشلين روكبرون عام 1975.

أولى الخطى

استغل كونري مشاركته في مسابقة ملك جمال الكون عام 1953 لخوض تجربة أداء خلال وجوده في لندن، وحصل بالفعل على دور مسرحي.

بدأ كونري حياته المهنية من المسرح، ثم قدم أدواراً تليفزيونية صغيرة، وكانت أولى مشاركاته السينمائية البارزة عام 1957، في فيلم الإثارة البريطاني “No Road Back”، ثم تلاحقت الأدوار التي قدمها. ففي الستينيات شارك بعدة أفلام؛ منها: “The Wind and the Lion” و”Murder on the Orient Express” المقتبس عن رواية أغاثا كريستي البوليسية.

اقرأ أيضاً: الإيرانيون يودعون “صديق الشعب” الموسيقار محمد رضا شجريان

ومن أهم الأدوار التي قدمها:

“The Hill”، “The Name of the Rose” (1986)، “Indiana Jones and the Last Crusade” (1989)، “The Hunt for Red October” (1990)، “Finding Forrester” (2000).

“بوند.. جيمس بوند”

كان كونري الممثل الأول الذي يلعب دور العميل السري 007، وأول مَن قال العبارة الشهيرة “بوند، جيمس بوند”، وكان لهذا الدور المقتبس من سلسلة روايات جيمس بوند، أثره على مشواره الفني، بعدما رشحته دانا، زوجة المنتج ألبرت كوبي، للعب الدور، وشارك كونري في سبعة أفلام من السلسلة على التوالي:

” From Russia with Love” (1963)، “Goldfinger” (1964)، “Thunderball” (1965)، “You Only Live Twice” (1967)، “Diamonds Are Forever” (1971).

كونري خلال تصوير Goldfinger.. 1964- مجموعة دونالدسون/ جيتي إيماجيس

استُبدل بكونري الممثل الأسترالي جورج لازينبي، الذي قدَّم جزءاً واحداً فقط من السلسلة، ثم جرت محاولة إعادته إلى الدور؛ لكنه رفض، وفي عام 1983 عاد وقدم شخصية جيمس بوند بفيلم “Never Say Never Again”، مقابل أجر مرتفع، وبذلك ضمن كونري ثبات أجره.

اقرأ أيضاً: رحيل المنتصر بالله.. لُقِّب بـ”المضحكاتي” ولم يحصل على بطولة مطلقة طوال حياته

حدد كونري مكانته في عالم السينما، وبناء عليه قدَّم أدواراً بوليسية وخيالية وتاريخية ودرامية، ونال عدة جوائز؛ أهمها جائزة الأوسكار عام 1988 عن دور رجل الشرطة في فيلم “The Untouchables”.

وأعلن كونري اعتزاله عام 2003، ورفض الانضمام إلى فريق فيلم “fourth Indiana Jones” في عام 2007، واصفاً الاعتزال بأنه “متعة كبيرة للغاية”.

موقف وطني

كان كونري مؤيداً لاستقلال إسكتلندا عن بريطانيا، وكانت مواقفه تُظهر ذلك التوجه السياسي والوطني؛ فمثلاً عندما كرَّمته الملكة إليزابيث عام 2000 بلقب “فارس” في قصر هوليرود في إدنبرة، ظهر وهو يرتدي التنورة الإسكتلندية التقليدية المنقوشة بالأخضر والأحمر، كما نقش على ذراعه وشماً يحمل عبارة “إسكتلندا للأبد”، خلال خدمته في البحرية الملكية، وكان عضواً بارزاً في الحزب الوطني الإسكتلندي.

شجع كونري الإسكتلنديين على التصويت لصالح الاستقلال، الذي كان يرى فيه فرصة جيدة لجذب انتباه العالم، وكان قد أعرب عن حماسه بشأن الآفاق التي يمكن أن يقدمها الاستقلال لقطاع صناعة الأفلام، من خلال الاستثمار الداخلي الجديد، مشيراً إلى أن القرار بشأن مستقبل البلاد (إسكتلندا) يجب أن يتخذه الأشخاص الذين يعيشون ويعملون فيها.

بعد إعلان ابنه خبر وفاته، نعاه فنانون كثر؛ منهم سلمى الحايك وكاثرين زيتا جونز وهيو جاكمان.. وآخرون عبر “تويتر”، إضافة إلى نيكولا ستارجنن، وزير أول لإستكلندا.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات