ترجماتمجتمعملفات مميزة

“رحلتي إلى الإجابات”: لماذا تحولت أكاديمية أسترالية إلى الإسلام؟

قصة إسلام سوزان كارلاند

ترجمة كيو بوست – 

سوزان كارلاند، محاضرة في المركز الوطني للدراسات الأسترالية بجامعة موناش، تخصصت في مجال دراسات النوع الاجتماعي، والشباب، وعلم الاجتماع، والدين. نشأت كارلاند تابعة للكنيسة المعمدانية، قبل أن تصبح مسلمة، وهذه هي مجمل رحلتها إلى الإسلام.

اقرأ أيضًا: تقرير صادم: هكذا سيغير المسلمون وجه بريطانيا بحلول 2050

 

كيف وجدت الإسلام؟

تقول:

“عندما كنت في الـ17 من عمري، بدأت أتساءل: لماذا أؤمن بهذا؟ هل أؤمن بما أقوم به لأنه صحيح؟ أم لأني تربيت على ذلك فقط؟ لقد تربيت في منزل مسيحي منفتح للغاية، لكن أمي كانت متطرفة جدًا. أما أنا فكان لدي اتصال إيجابي مع الله.

في مرحلة المراهقة، بدأت أواجه الكثير من الأسئلة التي لم أشعر أنني أتلقى إجابات عنها. هنا بدأت أنظر إلى ديانات مختلفة، ولم يكن الإسلام من ضمنها، كنت أعتقد حينها أنه عنيف، ومتحيز جنسيًا، وبربري. على الرغم من ذلك، بدأت أتلقى معلومات عن الإسلام من التلفاز، أو المقالات الصحفية وغيرها. كنت أحصل على معلومات عنه دون أن أبحث عن ذلك.

حينها، بدأت بالبحث عما يقوله الدين عن نفسه، وكانت النتيجة على العكس مما يفعله المسلمون باسم الإسلام، أو ما يقوله الصحفيون عنه. كانت مفاجأة بالنسبة لي، والأمر أصبح واضحًا كثيرًا، وبدأت أنظر تجاه الإسلام على نحو أكثر جدية.

 

أن أصبح مسلمة

في عمر الـ19، أصبحت بالفعل مسلمة، كنت قلقة جدًا من الطريقة التي ستتصرف بها عائلتي، خصوصًا أمي، لكن، حينها أدركت أنني بحاجة لعيش حياتي كما أريد، وليس العيش لجعل الآخرين سعداء، وأنه علي القيام بهذا الاختيار بنفسي. وهنا، قررت أن أصبح مسلمة، فالإسلام ارتبط بروحي وفكري، كلمة الله كانت منطقية بالنسبة لي.

عندما أصبحت مسلمة، لم يعد لدي هذا الانقسام بين العقل والجسد والروح، وأصبحت مسلمة دون تأثير من أحد.

 

  • في هذا الفيديو تتطرق سوزان إلى تفاصيل رحلتها مع الإسلام:

 

المصدر: New Muslim

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة