صحةمجتمعملفات مميزة

دراسة: هل مشاهدة الأحداث الرياضية تضّر صحتك؟

فوائد الرياضة شيء، ومشاهدة الأحداث الرياضية شيء آخر

ترجمة خاصة- كيو بوست

مشاهدة الأحداث الرياضية قد تعرض قلبك للإجهاد بشكل مماثل لدرجة تأثير ممارسة الألعاب الرياضية على القلب، بحسب تقرير لمجلة تايم الأمريكية يلخص دراسة للمجلة الكندية لأمراض القلب. وقد وجد الباحثون أن نبضات القلب تزداد بنسبة 75% عند مشاهدة لهبة الهوكي عبر التلفاز، وازدادت بنسبة 110% عند مشاهدة اللعبة على أرض الميدان – وهذا يعادل الإجهاد القلبي الناتج عن ممارسة الرياضة القوية.

وكانت الأبحاث السابقة قد ربطت بين مشاهدة الأحداث الرياضية، وزيادة مخاطر النوبة القلبية والموت المفاجئ بين صفوف المتفرجين وخاصة أولئك الذين يعانون من مرض الشريان التاجي.

وأجريت الدراسة الجديدة على عشرين شاباً يعيشون في مونتريال ممن لا يعانون من أي أمراض قلبية، وقد قدموا معلومات حول صحتهم العامة وأجابوا على استبيان “شغف الجماهير” من أجل تحديد ماهية ارتباطهم بناديهم الوطني للعبة الهوكي الذي يحمل اسم “مونتريال كانيديينز”. ومن ثم قام باحثون من جامعة مونتريال بقياس نبضات قلب كل واحد فيهم أثناء مشاهدتهم مباراة للنادي المذكور؛ نصفهم شاهدو اللعبة عبر التلفاز، والنصف الآخر شاهدها في الميدان، ووجدوا بأن معدل نبضات قلب المتفرجين عبر التلفاز ازداد بنسبة 75% بينما ازدادت نبضات قلب المتفرجين في الميدان بنسبة 110%، وهذا ما يعادل معدل ضربات قلب من يمارس النشاط الرياضي القوي، وفقا للباحثين.

بالنسبة لأولئك الذين شاهدو المباراة عبر التلفاز، بقي معدل ضربات القلب عندهم فوق عتبة النشاط البدني المعتدل لمدة 39 دقيقة، أما الذين شاهدوها في الميدان فبقي معدل النبضات فوق عتبة النشاط المعتدل لمدة 72 دقيقة، وفوق عتبة النشاط القوي لمدة 13 دقيقة.

وفي المجمل، ازداد معدل نبضات قلوب المشاهدين بما نسبته 92% خلال ألعاب الهوكي، من 60 نبضة للقلب المستريح إلى 114 نبضة في الحد الأقصى. أما الذروة في معدل نبضات القلب فقد حدثت عند إتاحة فرص التسجيل سواء لصالح أو ضد فريقهم المفضل، وقد تم ملاحظة ذلك طوال فترة المباراة وليس فقط في نهايتها.

وقال الباحثون في دراستهم “إن الإثارة التي يشعر بها المشاهدون أثناء المباراة هي من يحدد كثافة الإجهاد العاطفي وليس النتيجة النهائية للعبة”.

وأضاف الباحثون أيضا أن “مشاهدة لعبة الهوكي قد تكون مصدرا للإجهاد العاطفي الحاد، الأمر من شأنه أن يزيد من مسببات الالتهابات وانقباضات الأوعية الدموية وخاصة عند أولئك الذين يعانون من أمراض قلبية. وبالرغم من عدم ملاحظة أي أضرار على صحة المشاركين، إلا أن الباحثون يؤكدون بأن هكذا إجهاد ربما يسبب أمراض قلبية”.

يقول الباحثون أيضا إن “مشاهدة لعبة الهوكي مجرد نشاط من بين نشاطات عديدة هامة لحياتنا اليومية، إلا أن ذلك مرتبط ببعض المخاطر”.

ويحث الباحثون الأطباء على التحدث إلى مرضاهم حول المخاطر المحتملة الناتجة عن مشاهدة الأحداث الرياضية المثيرة.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة