الواجهة الرئيسيةترجماتصحة

دراسة حديثة.. لماذا لا تجدِّد خلايا القلب نفسها مع التقدم في العمر؟

كيوبوست – ترجمات 

قال موقع “ميديكال نيوز توداي” إنه في حين تنقسم خلايا القلب بسرعة أثناء تطور الخلايا الجذعية الجنينية، ومرحلة ما قبل الولادة، لتشكيل نسيج وعضلة القلب، فإنه عندما تنضج خلايا القلب في مرحلة البلوغ تصل إلى حالةٍ نهائية، حيثُ لا يعود بإمكانها الانقسام.

وأشار الموقع إلى الدراسة البحثية المختبرية الجديدة، التي نُشرت في مجلة “ديفيلوبمنت سيل” الموثوقة علمياً، ومن خلالها تم تتبع المسارات البيولوجية وراء هذه الحالة النهائية.

اقرأ أيضاً: دقيقتان لصحتك.. لماذا يتأخر اكتشاف مشكلات صمامات القلب؟

فقد وجد الباحثون أن تهدئة التواصل بين خلايا القلب وبيئتها يحمي القلب من الإشارات الضارة المرتبطة بالضغوط، مثل ارتفاع ضغط الدم. ولكن في الوقت نفسه، قد يمنع هذا الهدوء أيضاً خلايا القلب من تلقي إشارات يمكن أن تعزِّز عملية التجدد.

كما فحص الباحثون عن كثب المسام النووية لخلايا قلب فأر، ووجدوا أن النواة محاطة بغلافٍ نووي، وطبقة واقية غير نفاذة، ومغطاة بمسام صغيرة تسمح للمعلومات بالمرور عبرها. حيث تضمنت الدراسة الفحص المجهري فائق الدقة، وهو نوع من التصوير الطبي الحيوي، لفحص وإحصاء عدد المسام النووية للخلية.

وجد الباحثون أن تهدئة التواصل بين خلايا القلب وبيئتها يحميه من الإشارات الضارة المرتبطة بالضغوط، مثل ارتفاع ضغط الدم

ووجد الباحثون أنه مع نضوج الخلايا، ينخفض عدد المسام. وهي تنخفض بنسبة 63% عبر مراحل النمو، من متوسط 1,856 في خلايا الجنين إلى 1,040 في خلايا الرضع إلى 678 فقط في الخلايا البالغة.

وقد أجرى موقع “ميديكال نيوز توداي” مقابلة مع المشرف على كتابة الدراسة الدكتور برنارد كون، وهو أستاذ مساعد ومدير معهد طب الأطفال لتجدد القلب بكلية الطب بجامعة بيتسبرغ، حيث قال إنه “على الرغم من أن البحث يظهر أهمية في نموذج الفأر لارتفاع ضغط الدم، فإنه لا يعطي مؤشراً مباشراً لتحسين حياة المرضى الذين يعانون من ارتفاع الضغط، فالمسام النووية مركبات بروتينية كبيرة جداً، ومن الصعب استهدافها علاجياً بالأدوية المتاحة حالياً”.

اقرأ أيضاً: هل تُصاب الحيوانات بالنوبات القلبية؟

من جانبٍ آخر، قال الموقع إن تلك الأبحاث المختبرية قد تؤدي إلى أبحاثٍ انتقالية يمكن أن تفيد المرضى في نهاية المطاف. وتحدث الموقع أيضاً مع الدكتور رونالد جريفكا، طبيب قلب الأطفال المعتمد من مجلس أمراض قلب الأطفال، والمدير الطبي بجامعة ميشيغان هيلث، والذي لم يشارك في هذا البحث.

عند احتشاء عضلة القلب في البشر البالغين تموت الخلايا، ويتم استبدالها بنسيج ليفي (بني) ينضج إلى ندبة لا رجعة فيها (رمادية). وفي نموذج سمك الزرد تتشكل ندبة عابرة (بنية) يتبعها تجديدٌ كامل. وكذلك الفئرانُ حديثة الولادة قادرة على تجديد عضلة القلب خلال الأسبوع الأول من الحياة.

لكنه قال: “مع ازدياد تطور البحث الطبي، أصبحنا نتعلم المزيد والمزيد عن الترابط بين مختلف الأعضاء وعن كيفية تأثيرها على بعضها البعض. والعديد من التفاعلات لها استجابة إيجابية؛ وفي بعض الأحيان يكون هناك استجابة سلبية، وبالطبع يشجع فهم كيفية تفاعل البيئة مع أجسامنا الكثير من الأبحاث المثيرة للاهتمام”.

شاهد: القلب المكسور كيف يتعافى

وأوضح جريفكا أنه “يمكن أن يؤثر الإجهاد على أجزاء كثيرة من الجسم، ويمكن أن تكون التفاعلات معقدة للغاية. وفهم كيفية تفاعل الإجهاد مع الأعضاء المختلفة، وما الذي يغير استجاباتنا من شأنه أن يساعد في تحديد ما إذا كانت هناك حاجة إلى العلاج، وإذا كان الأمر كذلك، فما هو العلاج الأكثر فعالية“.

وأخيراً، أشار الدكتور جريفكا إلى أن “هذا النوع من البحوث الانتقالية غالباً ما يتطلب عدة سنوات من الدراسة والمتابعة الدقيقة قبل أن يصل إلى الاستخدام السريري على نطاقٍ واسع”.

المصدر: ميديكال نيوز توداي

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات