ثقافة ومعرفةصحةمجتمع

دراسة حديثة: عند وصولك إلى هذا العمر، تقل فرص الوفاة لديك!

عند هذا العمر يتوقف خطر الموت

كيو بوست –

من المعروف أن خطر الوفاة لدى البالغين يزداد يومًا بعد يوم، إلا أن دراسة حديثة قامت بها جامعة “Sapienza” في روما، والمعهد الوطني الإيطالي للإحصاء، بمشاركة جامعة كاليفورنيا، قد تغير كثيرًا من المفاهيم.

تقول الدراسة إن هذا الأمر ليس بالصحيح تمامًا، فخطر الموت يبدأ بالتباطؤ مع بلوغ المرء الثمانينيات من العمر، ومع وصول الفرد إلى نحو 105 أعوام فصاعدًا، يعتقد أن خطر الموت يكون مستقر تمامًا، مع احتمال وجود زيادة كبيرة في فرص العيش حتى 110 عامًا على الأقل. وتعرف هذه النظرية باسم “مرحلة استقرار الوفيات”، بحسب الدراسة التي نشرت نتائجها في “مجلة ساينس”.

وحللت الدراسة بيانات 3373 امرأة إيطالية، و463 رجلًا إيطاليًا، ولدوا بين عامي 1896 و1910، ووصلوا إلى سن 105 أعوام. وبحسب الدراسة، فإن الذين تتراوح أعمارهم بين 105 و109، لديهم فرصة للعيش أو الموت بنسبة 50% خلال السنة، ويتوقع أن يبقوا على قيد الحياة ما لا يقل عن 1.5 سنة إضافية.

 

أثارت جدلًا

أثارت هذه النظرية جدلًا كبيرًا، واعتبر معارضوها أنها لا تصل إلى مرحلة الاستقرار الحقيقي، وهذا منطقي، لأنه من الصعب جدًا إيجاد أعداد كبيرة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 105 سنوات، ويعيشون في بيئات مماثلة وولدوا في وقت مماثل.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة