صحة

دراسة حديثة تكشف عن أهمية كبيرة لمكملات الفوليك أسيد

ما هي أهميته الصحية؟ وهل علينا أن نتناوله؟

كيو بوست –

غالبًا ما يدور الجدل حول أهمية حمض الفوليك أسيد، وما إذا كان ينبغي على الجميع تناوله، ولكن دراسة حديثة جاءت لتنهي هذا الجدل، وتكشف أن مكملات حمض الفوليك تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتساعد على العيش لفترة أطول.

وأجرى علماء من تورنتو دراسة على أكثر من 10 آلاف رجل وامرأة يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وقام المشاركون بتناول 800 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا –بالإضافة إلى حبوب ضغط الدم- فأظهرت النتائج أنها قللت من الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة تصل إلى 75%.

اقرأ أيضًا: إليك أهم العوامل لتفادي الخرف!

 

هل يجب علينا تناول الفوليك أسيد؟

قال أستاذ طب القلب “ديفيد والد” إن الأدلة المطروحة على فاعلية الفوليك أسيد في الوقاية من السكتات الدماغية قوية وحاسمة. وشارك البروفيسور والد في دراسة أجريت منذ نحو 20 عامًا، أظهرت أن مستويات الهوموسيستين الضارة، الذي يلعب دورًا كبيرًا في الإصابة بأمراض القلب، يمكن خفضها عن طريق تناول حمض الفوليك.

 

الخرف أيضًا

وفقًا للبروفيسور “ديفيد سميث” من جامعة أكسفورد، فإن إعطاء المرضى الذين يعانون من ضعف إدراكي معتدل -مرحلة مبكرة جدًا من الزهايمر- مكملات الفوليك أسيد وفيتامين B، يؤدي إلى تبطيء انخفاض الذاكرة ومعدل انكماش الدماغ. ويضيف سميث أن على كبار السن القيام بفحص روتيني لمعرفة ما إذا كان لديهم مستويات عالية من الهموسيستين، عن طريق فحص الدم؛ إذ يقدر أن حوالي 20% من مرض الزهايمر يحدث بسبب ارتفاع مستويات الهموسيستين.

 

المصدر: Mirror

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة