صحة

دراسة تحذر: ألزهايمر قد يكون مرتبطًا بأمراض اللثة!

أمراض الفم قد تكون هي السبب

كيو بوست – 

ذكرت دراسة جديدة أن الإصابة بمرض ألزهايمر قد يكون ناجمًا عن عدوى باللثة، إذ وجد العلماء أن بكتيريا “بورفيروموناس لثوية” -التي تدمر أنسجة اللثة في الفم- ترتبط بمرض بالإصابة بالخرف بشكل مباشر.  

لاحظ الباحثون أن البكتيريا موجودة في أدمغة 51 مشاركًا في الدراسة من أصل 53 يعانون من الخرف. وبعد إجراء اختبارات على الفئران، ظهر أن عدوى اللثة أدت إلى زيادة إنتاج بروتين أميلويد بيتا، وهو جزء من لويحات الأميلويد المرتبط بمرض ألزهايمر.

اقرأ أيضًا: 5 طرق طبيعية لحماية نفسك من مرض ألزهايمر: ما هي الأطعمة التي عليك تناولها؟

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة “ساينس أدفانسز”، فإن المصابين بمرض اللثة طويل الأمد هم عرضة بنسبة 70% للإصابة بألزهايمر.

وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة Coretxyme الأمريكية التي قادت عملية البحث “كيسي لينش”، فإن هذه الدراسة تعد إنجازًا هامًا لفهم كيفية تحفيز حدوث ألزهايمر، وتحديد مسار جديد لعلاجه.

في المقابل، قال كبير المسؤولين العلميين في جامعة ألزهايمر للأبحاث، الدكتور ديفيد ريولدز، إن أمراضًا كألزهايمر معقدة، ولها العديد من الأسباب المختلفة، إلا أن الدلائل الجينية القوية تشير إلى أن أسباب تطوير مرض ألزهايمر يعود إلى عوامل أخرى غير العدوى البكتيرية، لذلك يجب أن تؤخذ هذه النتائج بعين الاعتبار في عمليات البحث المستقبلية.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة