الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دولية

دبي تسعى لتعزيز فرص السلام في جامو وكشمير عبر تطوير البنية التحتية

مراقبون لـ"كيوبوست": تفكير دبي في الاستثمار في البنية التحتية الهندية يكشف عن رؤية استراتيجية لتغيير وجه المنطقة

كيوبوست

قالت الحكومة الهندية إن دبي وقعت اتفاقاً لبناء منشآت للبنية التحتية في جامو وكشمير، رغم أن ذلك يتزامن مع تصاعد أعمال العنف في منطقة الهيمالايا.

وحسب موقع “لايف مينت”، قالت حكومة نيودلهي: إن الاتفاقية تقضي بأن تبني دبي منشآت بنية تحتية؛ بما في ذلك المجمعات الصناعية وأبراج تكنولوجيا المعلومات، والأبراج متعددة الأغراض والمراكز اللوجستية وكلية للطب ومستشفى تخصصي.

اقرأ أيضًا: إكسبو دبي.. فرصة فريدة للإمارات والعالم

ومذكرة التفاهم التي أبرمتها دبي، هي أول اتفاقية استثمارية توقعها حكومة أجنبية في هذه المنطقة الحساسة بعد سحب الحكم الذاتي من كشمير، وتقسيم الولاية ذات الأغلبية المسلمة إلى منطقتَين تخضعان مباشرةً لنيودلهي. 

محمد بهارون

مدير مركز دبي لبحوث السياسات العامة محمد بهارون، يقول لـ”كيوبوست”: إن الاتفاقية استمرار في نهج الإمارات في تأكيد التعاون والتكامل الاقتصادي كأحد ممكنات الاستقرار والسلم في المنطقة.

استثمار لتعزيز السلام

ويضيف بهارون: “الأهمية المباشرة هي دعم الاستقرار في منطقة ملتهبة سياسياً وأمنياً، وتقديم مقاربة جديدة للتركيز على احتياجات أهل المنطقة وتوفير منصة للترابط الاقتصادي بين باكستان والهند، وتحويل جامو وكشمير من منطقة نزاع إلى منطقة تعاون”.

وزير التجارة الهندي بيوش غويال، قال في بيان له: “إن العالم قد بدأ ينتبه إلى السرعة التي تسير بها جامو وكشمير في عربة التنمية، وإن كيانات ومؤسسات من دبي قد أبدت اهتماماً كبيراً بالاستثمار في كشمير”. 

آثار هجوم انتحاري في كشمير سنة 2019- AP

وتشهد تلك المنطقة وجوداً عسكرياً كثيفاً تجلَّى في سلسلة من الهجمات التي شنها متشددون على المدنيين، وقد نقلت السلطات الهندية مؤخراً آلاف العمال المهاجرين في كشمير إلى مواقع أكثر أمناً خلال الليل، بينما فر المئات من وادي الهيمالايا بعد موجة من أعمال القتل الموجهة.

المحلل الاقتصادي والأستاذ في جامعة أسوان الدكتور محمود عنبر، يقول لـ”كيوبوست”: “إن منشآت البنية التحتية تعد من أبرز المشكلات التي تعوق مضاعفة التجارة الهندية داخلياً وخارجياً”.

يضيف د.عنبر: “منشآت البنية التحتية في الهند تعاني حالة متراجعة للغاية تقلل من فرص الهند كدولة جاذبة للاستثمارات الأجنبية؛ لدرجة أن المعاناة لا تنحصر في التجارة الخارجية فقط، بل إن التجارة الداخلية تعاني أيضاً الأمر نفسه، والالتفات إلى هذه المشكلة من جانب حكومة دبي سيجلب مزيداً من الاستثمارات للهند وسيضع حلولاً جذرية لواحدة من كبرى المشكلات التي تواجه الحكومة الهندية”.

اقرأ أيضًا: الهند والإمارات العربية المتحدة: شراكة استراتيجية حيوية

د. محمود عنبر

بالنسبة إلى المحلل الاقتصادي والأستاذ في جامعة أسوان الدكتور محمود عنبر، “تضطلع دبي كجزء من دولة الإمارات بأدوار مهمة ومؤثرة في المنطقة، ولعل هذا الالتفات إلى الاستثمار في البنية التحتية في الهند يؤكد هذه الرؤية الاستراتيجية، كأول حكومة أجنبية تتخذ هذه الخطوة وتبرم اتفاقية مع الحكومة الهندية لاقتحام إقليم كشمير الذي يعد من أكثر المناطق سخونة وحساسية في العالم على جميع الأصعدة”.

يختتم مدير مركز دبي لبحوث السياسات العامة محمد بهارون، حديثه مع “كيوبوست”، مؤكداً أن تحويل خفض التصعيد بين الدولتين النوويتَين باكستان والهند، إلى اتفاق سلام، “سيقلل من خطورة أي نزاع مسلح بينهما قد يكون كارثياً على المنطقة والعالم؛ وهو جهد دبلوماسي وإنساني بدأته الإمارات ومستمرة فيه”.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة