الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

العفو الدولية تنتقد التحايل الإيراني على قرار الفيفا

كيوبوست

قالت منظمة العفو الدولية إن المباراة التي تجمع المنتخب الإيراني لكرة القدم مع نظيره الكمبودي المقررة إقامتها اليوم على ملعب آزادي بطهران، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم، توجب على السلطات الإيرانية رفع جميع القيود المفروضة على النساء؛ لحضور المباريات في جميع الملاعب.

اقرأ أيضًا: المرأة في إيران.. واقع مأساوي من الاضطهاد والانتهاكات

وحدَّدت السلطات الإيرانية عدد التذاكر المباعة للنساء لحضور المباراة؛ حيث تم تخصيص 4 أقسام فقط في الاستاد للنساء، بنصيب 3500 مقعد فقط من أصل 78 ألف مقعد؛ هي السعة الإجمالية للملعب، بينما تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يُسمح فيها للنساء بالدخول بعد وفاة سحر خضيري، الفتاة التي أشعلت النيران في نفسها، الشهر الماضي، عقب استدعائها لمحاكمتها؛ بسبب محاولتها دخول ملعب كرة القدم!

اقرأ أيضًا: تقرير جديد: إيران تجرم المدافعين عن حقوق الإنسان وتخضعهم لمحاكمات جائرة

وقالت المنظمة إن ما لا يقل عن 40 امرأة، تمت محاكمة بعضهن، حاولن دخول ملاعب كرة القدم؛ وهو ما يجعل على “فيفا” دورًا للتأكد من الالتزام بتطبيق اللوائح والقوانين التي تسمح للنساء بحضور المباريات.

وقال مدير الأبحاث وكسب التأييد للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، فيليب لوثر: “إن قرار إيران السماح لعدد رمزي من النساء بالحضور إلى الاستاد لمشاهدة المباراة هو دعاية ساخرة من السلطات تستهدف تبييض صورتها في أعقاب الاحتجاج العالمي على الوفاة المأساوية لسحر خضيري”، مشيرًا إلى أن أقل شيء يجب فعله هو رفع الحظر الكامل المفروض على وصول النساء إلى جميع ملاعب كرة القدم.

اقرأ أيضًا: عندما تخرج الكرة من المستطيل الأخضر.. أزمات سجلها التاريخ بسبب مباريات رياضية

وتابع لوثر: “بدلًا من اتخاذ خطوات غير حازمة لمعالجة المعاملة التمييزية للنساء اللاتي يرغبن في مشاهدة كرة القدم؛ بما في ذلك مباريات الدوري المحلي، أطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم بالتأكد من السماح للمرأة بحضور جميع المباريات بحرية ودون تمييز”.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة