الواجهة الرئيسيةشؤون عربية

حرب تسريبات داخل قناة “الشرق” الإخوانية!

تسريبات تفضح قناة الشرق وتظهر الانقسامات داخلها

كيو بوست –

تطورت الأزمة داخل قناة الشرق الإخوانية -التي تبث من تركيا- لتدخل حرب التسريبات الصوتية، بين الطرفين المتصارعين؛ يمثل الطرف الأول صاحب القناة أيمن نور، ويناصره المذيع معتز مطر، وبين العاملين التسعة المفصولين من القناة في الطرف الثاني.

وبثت صفحة “العاملون بقناة الشرق” على فيسبوك، تسريبًا صوتيًا للمذيع معتز مطر يهاجم فيه زملاءه المفصولين، بدلًا من التعاطف معهم.

الجزء الأول من #تسريب_معتز_مطر الي يصف فيه زملائه ب "التفة" ويطالب أيمن نور بفصلهم من #قنا_الشرق

نقدم لحضراتكم الجزء الأول من تسريبات #معتز_مطر ذراع أيمن نور السوداء والذي يصف فيه زملاءه الأحرار الثوار بال" التفه"فعلى أحد جروبات السوشيال ميديا التي تعمل تطوعا مع معتز مطر بوصفه مناضل، سألوه: لماذا رضيت بفصل زملائك الثوريين؟ فلم يرد، كرروا السؤال فلم يرد، ظلوا يلحوا عليه لمدة أسبوعين فاضطر أن يدخل ليسجل لهم هذا الكلام العام غير المحدد، الذي نعرض الجزء الأول منه …بعض الشباب الساذج سكتوا لكن أصحاب الضمائر اليقظة لم تقنعهم تبريرات معتز وشعروا بانحطاطه الاخلاقي وتواطئه مع أيمن نور، وكشفوه وقرروا أن يكشفوه أمام الرأي العام المخدوع فيه وفي ثوريته الزائفة، وأرسلوا إلينا، جزى الله خيرا كل من ساهم في تعريف الناس بحقيقة هذا الأفاق، ذراع أيمن نور الإعلامي#الله_غالب

Posted by ‎العاملون بقناة الشرق‎ on Wednesday, April 18, 2018

وكانت صفحة المفوصلين من القناة الإخوانية، قد بثت الجزء الأول من التسريب، ووصفت موقف معتز من الأزمة بـ”المنحط أخلاقيًا”، وبأنه “يبين زيف المبادىء التي يدعيها”، وبأنه “أفاق” ويمثل ذراع أيمن نور.

ويتضح من خلال التسجيل أن معتز مطر مؤيد لقرارات الفصل التي اتخذتها القناة ضد العاملين بها، إذ يقول إن أيًا من القرارات التي يجري اتخاذها أقل بكثير من المفترض اتخاذه، في إشارة واضحة إلى إعلانه تأييد سياسة أيمن نور تجاه العاملين.

وقد أثار موقف معتز مطر الكثير من الجدل على مواقع التواصل، فقد اعتبر الكثيرون بأن مطر مجرّد أداة بيد أيمن نور، وهو ليس سوى “حنجرة” تتحدث كثيرًا عن المبادىء والظلم، وسرعان ما يسقط عند أول اختبار عملي، حين ينحاز لرأسمال القناة، ويوافق على طرد زملائه بالقوة، وحين يوافق أيضًا على قيام أيمن نور باستدعاء الشرطة التركية لقمعهم من أمام مبنى القناة.

فيما قام مؤيدون للمذيع معتز مطر بوصف المفصولين بـ”الخونة”، وبأنهم يحاولون ضرب سمعة القناة.

وكانت الأزمة داخل قناة الشرق المملوكة لأيمن نور، الموالية لجماعة الإخوان المسلمين، قد بدأت خلال الأسابيع الماضية، بعد صدور قرارات إدارية بفصل مجموعة كبيرة من العاملين بالقناة، الذين اتهمهم أيمن نور بالشغب وتعطيل العمل، خدمة لأطراف خارجية تريد الإطاحة به، ثم قام نور باستدعاء قوات الأمن التركي لإجبارهم على فض اعتصامهم بالقناة، وعدم التظاهر أمامها، بينما اتهمه العاملون بسرقة أموال القناة والاحتيال عليهم.

يذكر أن مطالب المفصولين في البداية كانت تتمحور حول إيجاد إصلاحات مالية وإدارية داخل القناة، لكن إدارة القناة ردت وقتها بأنها تعاني من أزمة مالية، إلّا أن العاملين قالوا بأن القائمين على إدارة القناة يعيشون في تركيا حياة باذخة، بتمويل من عدد من الشخيات، فيما يدفعون للعاملين أقل المرتبات.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة