شؤون عربية

حرب الأخبار: الجزيرة ضد مصر

أخبار بمضامين سلبية تنشرها الجزيرة عن مصر

كيو بوست –

حتى المناطق التي لا يزورها الإنسان، يستطيع بسهولة أن يكوّن عنها صورة بناءً على الأخبار الواردة منها، وهكذا تقوم وسائل الإعلام بدور مهم في تكوين انطباعات لدى المُتابعين؛ فقد ينطبع في ذهن المتلقي صورة جيدة عن بلد لم يزره بناءً على الأخبار الواردة، إذا كانت أخبارًا محببة وطبيعية وسليمة.

وعلى النقيض، فقد يأخذ الإنسان موقفًا سلبيًا عن بلدٍ ما بناءً على الأخبار السلبية الآتية منها، خصوصًا إذا كانت تلك الأخبار تتجاوز الحد غير المحتمل من السوء، مما يؤثر على نظرة المُشاهد تجاه تلك المنطقة، وقد يصل معه الأمر لاتخاذ موقف عدائي، إذا كانت الصور أو الأخبار مبالغًا في سلبيتها.

اقرأ أيضًا: دراسة تكشف خفايا تغطية الجزيرة لأخبار السعودية

وتعتبر الصور والأخبار من أهم القوى الناعمة للدولة، وفي حال كانت وسائل الإعلام معادية فقد تعتبر قوة تسهم في خلق انطباعات خاطئة، خصوصًا إذا كانت ضمن حملة تشويه موجهة!

وهو ما يحدث بالنسبة لعلاقة وسائل الإعلام القطرية مع مصر؛ إذ صارت قناة الجزيرة هي الراعي الرسمي لحملة تشويه صورة مصر، وبث انطباع سلبي متعمد عن الحالة النفسية للمصريين، باحتكارها التركيز على السلبيات والجرائم في المجتمع المصري، وتجاهلها نهائيًا لأي خبر إيجابي، مما يوحي للمتابع بأن الشعب المصري يعيش حالة من التشوه الأخلاقي والنفسي!

وعند متابعة صفحة “الجزيرة – مصر” على فيسبوك، فإنك تصطدم بكم هائل من الأخبار ذات المضامين السلبية، مثل جرائم القتل، كأن مصر لا يوجد بها سوى الحوادث المأساوية.

وعلى الرغم من أن مساحة مصر تبلغ مليون متر مربع، وعدد سكانها 100 مليون، وعلى الرغم من شهرة الشعب المصري بخفة دمه، إلّا أن الجزيرة لا تجد ما تبثه عن مصر سوى أخبار الجريمة والفواجع، وصور الحوادث المرورية في القرى، كأنها تريد تصوير البلاد على أنها مأساة ممتدة على مساحتها!

وبحسب ما تظهر زاوية البحث الخاصة بموقع قناة الجزيرة، فقد نشرت القناة أكثر من 26 ألف مادة صحفية ما بين مكتوبة ومرئية جاءت على ذكر مصر منذ تنحية الرئيس المصري السابق محمد مرسي مطلع يوليو/ تموز 2013 وحتى أغسطس/ آب 2018، والمهم أن أكثر من 90% من مضمون ما نشرته الجزيرة حول مصر يركز على الأخبار السلبية بالمطلق، وقلما يرد خبر أو تقرير هنا أو هناك يعرض جانبًا إيجابيًا، وهذا على العكس تمامًا من فترة ما قبل تنيحة مرسي، التي حاولت الجزيرة إبرازها كإنجازات لجماعة الإخوان. 

اقرأ أيضًا: قناة الجزيرة: التطبيع باسم حرية التعبير

النهج الذي تسير عليه الجزيرة تجاه مصر، يدل على أنه موجه ومقصود، إذا قارناه بما تنشره قناة “الجزيرة – تركيا”، التي لا تبث الجزيرة خلالها عن حليفتها تركيا سوى الأخبار ذات المضامين الإيجابية. وبالرغم من وجود الجرائم، وسوء الحالة الاقتصادية، والقمع المتزايد فيها، إلّا أن تعامل القناة القطرية مع تركيا يختلف، لأنها تريد خلق صورة مميزة عنها مفادها أنها النموذج الذي يجب على العرب الاحتذاء به.

بينما، في مصر، فقد تدخل قناة الجزيرة إلى كل بيت وحي وقرية ومدينة، من أجل انتقاء أبشع الأخبار ونشرها، وكأن مصر هي الوحيدة التي يقع فيها حوادث مرورية أو حالات انتحار أو فقر، في انتقائية مقصودة لخلق انطباع لدى المواطن المصري والعربي، بأن مصر مكان غير صالح للعيش الآدمي، فقط لأن قطر وتركيا وحلفاءهما من جماعة الإخوان المسلمين يعادونها!

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة