الواجهة الرئيسيةترجماتتكنولوجياثقافة ومعرفة

“تويتر” أمام المدعي العام

المدعي العام في تكساس يحقق في مزاعم تتهم "تويتر" بأنها أخفقت في كشف حسابات روبوتية مزيفة

كيوبوست– ترجمات

برادفورد بيتز

باشر المدعي العام في تكساس كين باكستون، مؤخراً، تحقيقاً في ادعاءات بأن “تويتر” لم تبلغ عن الحسابات الروبوتية المزيفة بالشكل الكافي، وأن ذلك أثَّر بشكل سلبي على الزبائن والشركات. وقال مكتب باكستون إن الروبوتات أو الحسابات المزيفة ضخمت أعداد المتابعين وأسهمت في نشاطات مضللة ومزعجة.

جاء في البيان الذي صدر عن مكتب المدعي العام: “إن الحسابات المزيفة لا تؤثر سلبياً على المستخدمين فحسب؛ بل تؤدي إلى تضخيم قيمة الشركة وتكاليف التعامل معها. وبالتالي فهي تضر مباشرة بالمستهلكين والشركات في تكساس”.

اقرأ أيضاً: كيف يجب أن يتغير “تويتر”؟

وكانت قضية حسابات “تويتر” المزيفة قد برزت في الأيام القليلة الماضية؛ بعد أن اتهم الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك، “تويتر” بأنها تقوم بأنشطة من شأنها أن تعيق وتحبط حقه في الحصول على معلومات؛ من خلال امتناعها عن تقديم البيانات التي تدعم تقريرها الداخلي بشأن البريد العشوائي والحسابات المزيفة.

كانت “تويتر” قد قبلت في أبريل الماضي عرض إيلون ماسك الذي بلغت قيمته 44 مليار دولار للاستحواذ عليها وتحويلها إلى شركة خاصة تبلغ قيمة السهم الواحد فيها 54.2 دولار؛ لكن ماسك أعلن لاحقاً أن الصفقة معلقة مؤقتاً، بسبب بعض التفاصيل التي تدعم بيانات “تويتر” بأن البريد العشوائي والحسابات الزائفة لا تتجاوز 5% من أعداد المستخدمين.

مكتب “تويتر” الرئيسي في سان فرانسيسكو- “فوكس”

قال ماسك، الشهر الماضي، إن فريقه سوف يجري بحثاً على عينات عشوائية للتوصل إلى عدد الحسابات المزيفة؛ ولكن الرئيس التنفيذي لـ”تويتر” قال إن المراجع الخارجية لتحديد نسبة هذه الحسابات ستكون صعبة للغاية بالنظر إلى “الحاجة الماسة لاستخدام البيانات والمعلومات العامة والخاصة على حد سواء”.

أشار باكستون إلى أن الاختلاف الكبير بين ادعاءات “تويتر” بأن أقل من 5% من مستخدميها هم روبوتات مقابل توقعاته التي قد تصل إلى 20% سوف يؤثر بشكل كبير على تكاليف المستهلكين والشركات التي تتعامل مع “تويتر” في تكساس. وأصدر مكتبه طلب تحقيق مدني لمعرفة ما إذا كانت تقارير “تويتر” عن نسبة المستخدمين الحقيقيين كاذبة أو مضللة بموجب قانون الممارسات التجارية المخادعة في تكساس. ويلزم هذا الطلب “تويتر” بتسليم مستنداتها حول كيفية حساب بيانات المستخدمين وإدارتها وكيفية ارتباط هذه المعلومات بالإعلانات.

اقرأ أيضاً: إيلون ماسك يمسك بمفاتيح “تويتر”

وقال المدعي العام: “يعتمد سكان تكساس على تصريحات (تويتر) العامة بأن جميع مستخدميها تقريباً هم أشخاص حقيقيون. وهذا الأمر لا يهم مستخدمي (تويتر) العاديين فقط؛ بل الشركات والمعلنين في تكساس الذين يستخدمون (تويتر) استخداماً تجارياً أيضاً. وإذا كانت (تويتر) تعطي بيانات غير صحيحة عن عدد الحسابات المزيفة بهدف زيادة أرباحها، فمن واجبي حماية تكساس”.

المصدر: فوكس بزنس

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة