الواجهة الرئيسيةشؤون خليجية

تناقضات الدوحة: قطر تدرج مبارك العجي على لائحة الإرهاب ثم تقوم بتكريمه!

العجي كان قد شارك في القتال إلى جانب القاعدة في سوريا

كيو بوست –

في محاولة لامتصاص الغضب ضدها، قامت الدوحة الأسبوع الفائت بوضع لائحة محلية للإرهاب، وقد ضمت القائمة أسماء أفراد وكيانات، غالبيتها مدرجة ضمن “قوائم” الإرهاب التي أصدرتها الدول العربية المقاطعة لقطر.

وقد أدرجت قطر ضمن القائمة أسماء 8 كيانات و19 شخصًا؛ سعوديان اثنان، و11 قطريًا، ومواطنان أردنيان اثنان، وأربعة مصريين.

وكان ضمن القائمة الضابط القطري مبارك محمد العجي المصنف كـ”إرهابي” لدى الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب، المدرج سابقًا على لوائح عقوبات الأمم المتحدة والحكومة الأميركية.

ونشط الضابط القطري، مبارك محمد العجي، في جمع التبرعات لشراء أسلحة للمقاتلين في سوريا، كما أنه -وعلى حسابه الخاص- أعلن أكثر من مرة عن تأييده لأسامة بن لادن، وعمليات 11 سبتمبر/أيلول الإرهابية.

إلا أن دولة قطر، وبعد أسبوع من وضع مبارك العجي على قائمة الإرهاب، قامت بتكريمه، في خطوة أثارت سخرية رواد التواصل الاجتماعي، الذين أضافوا تلك الخطوة القطرية إلى جانب الكثير من الأحداث التي تثبت تناقض دولة قطر.

وبرز العجي من بين العدائين المشاركين في أحد الماراثونات وسط العاصمة القطرية الدوحة.

وتناقلت وسائل الإعلام الخبر، بعدما نشر العجي على حسابه في “الإنستغرام” قائلًا: “شاركتُ في بطولة دوحة تراثيليون الفئة الوطنية، التي كانت بالمتحف الإسلامي يوم الجمعة الماضي”.

كما نشر صورة يظهر فيها العداء، المطلوب على قوائم الإرهاب العربية والدولية والقطرية، على منصة التكريم لمكافأته بمبلغ 3 آلاف ريال قطري بعد فوزه بالمركز الثاني، وإلى جانبه أحد المسؤولين القطريين، إضافة إلى مشاركته في سباق الـ”فات بايك” وتكريمه بمبلغ 4 آلاف ريال قطري لفوزه بالمركز الأول.

يذكر أن العجي قام في 2013 بقيادة حملة لجمع التبرعات تحت عنوان “فزعة أهل قطر للشام”، وهي حملة قطرية تمت تحت غطاء العمل الخيري، من أجل جمع التبرعات لشراء أسلحة للمقاتلين في سوريا.

كما قام العجي في العام ذاته بالسفر إلى سوريا، وشارك هناك مع تنظيم القاعدة في القتال، إذ يظهر في إحدى صوره وهو يرتدي زي تنظيم القاعدة.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة