الرياضة

تعرف على أغلى صفقات البريميرليج في سوق الانتقالات

أعلى 5 صفقات مرت على  الدوري الإنجليزي الممتاز، 3 منها من خارج فرنسا

 ألفارو موراتا

لنبدأ من الصفقة الأغلى التي ابرمها بطل الدوري الانجليزي الممتاز وقدرتها الصحافة بـ (80 مليون يورو) دفعها تشيلسي للظفر بخدمات المهاجم الإسباني ألفارو موراتا (24 عاما)، قادما من ريال مدريد بعدما حقق مع ابناء زيدان لقبي دوري الأبطال والدوري الاسباني، ليخوض الشاب موراتا تجربته الثالثة على صعيد الاندية الأوروبية.

ولمع اسم موراتا مع نادي القرن ريال مدريد قبل انتقاله إلى كتيبة السيدة العجوز، فنال برفقتهم خمسة ألقاب في موسمين (الدوري والكأس مرتين، والسوبر الايطالي مرة واحدة)، إلا ان زيدان قرر ان يستعيده وحقق معهم الثانئية التاريخية، خاض في الموسم الماضي 40 مباراة سجل خلالها (20 هدفا) وقدم (6 تمريرات ) حاسمة، ما دفع المدرب الايطالي أنطونيو كونتي لتعزيز خط الهجوم بنجم إسباني آخر إلى جانب ديغو كوستا.

في انتظار موسم جديد يتطلع البلوز خلاله للمحافظة على اللقب والمنافسة لأدوار أبعد في دوري الابطال.

 

“الوحش” لوكاكو

لوكاكو الذي قدرت صفقة انتقاله إلى اليونايتد بـ (58 مليون يورو) كانت خطواته الاولى في كرة القدم قد انطلقت في  أكاديمية أندرلخت ثم انتقل صاحب القدمين اللتين تمتازان بذات القوة إلى صفوف نادي تشيسلي الانجليزي ثم إلى ايفرتون سجل معهم 25 هدفا في 37 فقط وتكفل بصناعة 6 أهداف.

ما يجعلنا نتسائل عن الميزة التي سيقدمها التلميذ الجديد “للبوس” مورينيو، لاسيما وان  كسب مقعدا ثابتا في حربة الشياطين الحمر؟

فرنسا في التخصص…

وهنا نصل إلى “مدرسة المواهب” أو “مدرسة التفريخ” ان صح التعبير، والحديث هنا عن الدور الفرنسي الذي جذب أنظار كبار أوروبا إلى نجومه الشابة التي تلعب في الفرق الفرنسية أمثال موناكو وليون، ولن نتحدث عن كل الصفقات بل سنتحدث عن الاغلى، إذ خطف مانسشتر سيتي جوهرتين من نادي الامارة موناكو قدرت قيمت الصفقتين وحدهما ب (107 مليون يورو).

 

الاسماء التي تقف خلف هذه الارقام:

أولها، الظهير الايسر لنادي موناكو “بينجامين مندي”، الشاب الفرنسي صاحب ال22 ربيعا بدأ مسيرته في نادي لو هافر في دوري الدرجة الثانية، ثم انتقل إلى نادي مارسيليا لبدأ اسمه باللمعان تحت أنظار مدربه الشهير بليسا، قبل ان يحظى موناكو بخدامته في مطلع الموسم الماضي وحقق معهم لقب الدوري الفرنسي بعد طول غياب.

في موسمه الوحيد مع موناكو صنع 5 أهداف، وكاد يصنع 26 فرصة كانت سانحة للتسجيل، فماذ يخبئ لمدربه جوارديولا ؟

أما الاسم الآخر فهو المهاجم البرتغالي برناردو سيلفا (22 عاما) الذي وصف ” بالنسخة البرتغالية من ميسي” والذي نال ثقة المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس في كأس الفارات الآخير، واراد مدرب السيتي الاستفادة من خدماته قادما من نادي الامارة موناكو بمبلغ قدر بـ (50 مليون يورو)، فهل سيقدم الشاب البرتغالي ما يقنع المشجعين انه يستحق كل هذا المبلغ؟

الفرنسي الآخر

وفي الختام ننتقل إلى الشامخ في وجه طائرات المشجعين “ارسين فينغر” الذي قرر تعزيز صفوفه بالمهاجم الفرنسي أليكساندر لاكازيت قادما من صفوف ليون الفرنسي وبمبلغ قدر بـ (53 مليون يورو) واستطاع لاكازيت نيال قسطا كافيا من سعاة فينغر، بعد تسجليه الهدف الاول في المباراة الاعدادية أمام فريق سيدني الاسترالي.

الحديث عن أهمية الصفقات يطول، لكن السؤال الابرز هل ستعود الاندية الانجليزية لاحتضان كأس الاذنين من جديد في ظل هذا السباق المالي المارثوني على حلبة سوق الانتقالات الساخنة؟!

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.