الواجهة الرئيسيةشؤون خليجية

تدهور الأسواق في حضرموت نتيجة تأخر الرواتب (فيديوغراف)

كيوبوست

يواجه سكان مدينة حضرموت اليمنية مشكلة جديدة مرتبطة بتصعيد حكومة الشرعية؛ للضغط على أبناء الجنوب وحصارهم.. ففي الوقت الذي بدأ فيه العام الدراسي الجديد والتحق الطلاب بمدارسهم، واجهت مئات الأُسر مشكلات مالية مزمنة؛ خصوصًا من موظفي الدولة بعدما لم تقُم حكومة الشرعية بتحويل المخصصات المالية لحضرموت من مبيعات النفط، فضلًا عن عدم تعزيز البنك المركزي في المكلا بالسيولة المالية اللازمة على غرار ما يحدث في البنوك الأخرى؛ مثل مأرب.

شاهد: فيديوغراف.. حركة الأسواق تتدهور في عدن بسبب تأخر الرواتب

وتسبب تأخُّر إرسال الأموال في حالة من الغضب لدى أبناء حضرموت؛ خصوصًا في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الجنوب وسط دعوات إلى اتخاذ مواقف شعبية ردًّا على إهمال الحكومة للأهالي وتأخُّر صرف رواتبهم أسوةً بغيرهم من أبناء اليمن في المدن الأخرى، كما أدَّى إلى حركة جمود وشلل في الأسواق خلال الأيام القليلة الماضية؛ مع تعثُّر توفير الأموال التي تلبِّي احتياجات الأُسر.

اقرأ أيضًا: حكومة الرئيس هادي تستعين بالإرهابيين لضرب استقرار اليمن

وأطلق أهالي حضرموت هاشتاج (#الشرعية_تهمل_حضرموت) للتدوين عليه؛ حيث انتقدوا مواقف حكومة الشرعية منهم في وقت سجل فيه مدونون غضبهم من محاولة تقليص الاحتياجات الأساسية لأهل الجنوب وممارسة الضغوط عليهم.

اقرأ أيضًا: إخوان اليمن ميليشيا بذمة مثقوبة

ونقلت عدة تقارير إعلامية محلية اتخاذ محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني، قرارًا بوقف تصدير شحنات النفط إلى الحكومة اليمنية؛ استجابة للضغوط الشعبية المطالبة باتخاذ موقف تجاه تكرار الحكومة في الفترة الأخيرة تعمُّد عدم صرف الرواتب؛ ما خلق أزمات متتالية، مع وجود شكاوى من تأخُّر بالأشهر في صرف رواتب عسكريين على الرغم من صرف نظرائهم في مدن أخرى الرواتب في مواعيدها.

شاهد: فيديوغراف..هل الشرعية اليمنية مهمة؟

وتشكل صادرات النفط من محافظة حضرموت أحد المصادر الرئيسية لتصدير النفط الخام، فوَفق تقرير أصدره البنك الدولي في أبريل الماضي، فإن تصدير النفط الخام من حقل المسيلة في محافظة حضرموت، قد يصل إلى 900 مليون دولار سنويًّا؛ خصوصًا مع زيادة إنتاجية الحقل عقب عودة الشركات الأجنبية للعمل في البلاد.

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة