شؤون دولية

تدرب مع الدببة طفلًا: قصة البطل العالمي حبيب نورمحمدوف

من هو حبيب نورمحمدوف؟

كيو بوست – 

في مواجهة تاريخية وصفت بأعظم مواجهات القتال للوزن الخفيف العالمية، فاز المقاتل الروسي حبيب محمدوف على نظيره الأيرلندي كونور مكغريغور، في مباراة حامية كادت أن تتحول إلى اشتباك دام بين أعضاء فريقي المقاتلين.

ودخل محمدوف التاريخ من أوسع أبوابه بسحق الأيرلندي حامل لقب البطولة مرتين، محافظًا على سجل خال من الهزائم لـ27 مباراة متتالية.

بالتأكيد لا يعرف كثير منكم عن هذه البطولة وعن هذا البطل الروسي، لكن بعد القتال الأخير، انتشرت أحداث المواجهة على مستوى عالمي، كيف لا بعد أن حظيت بمتابعة مباشرة من الملايين، نظرًا للحماسية والندية الكبيرة في هذه المواجهة التي بدا الترويج لها طيلة أيام التحضير.

 

أكبر نزال في التاريخ

بعد 4 جولات من القتال، تمكن نورمحمدوف من إجبار خصمه على الاستسلام في القتال الذي أجري في لاس فيغاس الأمريكية، وتابعه الملايين حول العالم. وبينما ضجت عاصمة داغستان -إحدى أقاليم روسيا التي ينحدر منها حبيب- بالاحتفالات الشعبية العارمة، شن نورمحمدوف هجومًا على واحد من أعضاء فريق المنافس.
 
ووفق ما نقلت صحيفة “إكسبريس” البريطانية عن المقاتل الأميركي تيرون ويدلي، يرجح أن يكون المقاتل الإيرلندي قد تلفظ بكلام سيء بوجه خصمه الفائز، لا سيما أن المقاتلين شوهدا وهما يتبادلان ما بدا أنها كلمات خشنة بعد نهاية المواجهة.
 
ولم تقف الأمور عند هذا الحد في المواجهة، فحبيب نورماغوميدوف، الذي انتصر في المقابلة، هاجم بدوره أحد أصدقاء مكغريغور، لكن الشرطة تمكنت من إخراجه في وقت لاحق.

 
وبسبب هذه الخصومة العنيفة، رفض مدير بطولة القتال غير المحدود في لاس فيغاس، دانا وايت، تسليم الحزام للمقاتل الروسي بالنظر إلى الطريقة التي انتهت بها المواجهة التي تنافي السلوك مع مقتضيات الروح الرياضية.
 
وبعد النزال المثير، تحدث نورمحمدوف في مؤتمر صحفي، قائلًا إنه هاجم فريق مكغريغور بسبب الإهانات التي تلقاها “دينه وشعبه”.
 
وأضاف: “هذا ليس وجهي الأفضل. لكنه تحدث عن ديني وشعبي وأبي. لقد أتى إلى بروكلين في نيويورك وكسر الأتوبيس الخاص بي، وكاد يقتل شخصين. لماذا يتحدث الناس حول قفزي فوق سور الحلبة؟ هذه رياضة محترمة ولا يجب على الناس أن يتحدثوا بهذا الشكل. أريد تغيير هذه الرياضة وألا يكون هناك حديث عن الأديان والشعوب”.
 

 
وأتم: “فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، اتصل بي بعد النزال، وقال إنه فخور بي”.
 
 
من هو نورمحمدوف؟
 
مقاتل روسي يبلغ من العمر 30 عامًا، اختص في فنون القتال المختلطة منذ صغره، وهو أول مسلم روسي يفوز بلقب UFC الخفيف.
 
فاز مرتين ببطولة العالم في رياضة السامبو ويحمل الحزام الأسود في الجودو.
 

ويحمل في الوقت الحالي أطول سلسلة بدون هزيمة في تاريخ MMA، بعد انتصاره على كونر مكغريغور، لتصل سلسلة انتصاراته إلى 27 مباراة دون خسارة، ويحتل المركز الثامن في قائمة أفضل المقاتلين وفقًا لـ UFC.

منذ صغره، كان يتدرب على القتال، إذ كان يصارع الدببة وهو في التاسعة من عمره. صحف بريطانية قالت إن والده باع أربعة ثيران من أجل بناء صالة رياضية في منزله، ليقوم نورمحمدوف بالتدريبات.

وتعد مصارعة الدب البوابة للكثير من صغار السن في منطقة شمالي القوقاز، من أجل التدريب على فنون القتال.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة