الواجهة الرئيسيةشؤون عربية

تحقيق استقصائي يكشف تفاصيل مثيرة بقضية خالد بن حمد

تحدثت المحامية الأمريكية ريبيكا كاستانيدا التي رفعت الدعوى القضائية ضد خالد بن حمد.. موضحة أنه يواجه عديدًا من التهم بخلاف التحريض على قتل رجل وامرأة أمريكيين.. ومنها اصطحاب عاهرات معه في فندق "بيفرلي ويلشاير" وتجار مخدرات

كيوبوست

أذاعت شبكة “Law And Crime” تحقيقًا استقصائيًّا حول قضية الشيخ خالد بن حمد آل ثاني، شقيق أمير قطر، المتورط في التحريض على قتل مواطنَين أمريكيَّين؛ ما أدى إلى قيام حارسه الشخصي ماثيو بيتارد، وماثيو أليندي، أحد الأطباء في فريقه، برفع دعوى قضائية ضده أمام محكمة تامبا الاتحادية.

يصاحب العاهرات وتجار المخدرات

وأكد ماثيو بيتارد، خلال المقابلة، أن خالد بن حمد كان يعتقد أن بإمكانه أن يفعل أي شيء، وخلال الفترة التي قضاها معه في كاليفورنيا، اصطحب معه دائمًا حاشيته التي تتكون من نحو 60 شخصًا، وتحتل طابقًا كاملًا في فندق بيفرلي ويلشاير في بيفرلي هيلز؛ منهم تجار مخدرات وعاهرات، قائلًا: “كانت المخدرات والعاهرات جزءًا من الروتين اليومي في فندق بيفرلي ويلشاير”.

اقرأ أيضًا: المخابرات القطرية متورطة في قضية خالد بن حمد

وأوضح بيتارد أن ما زاد الأمر صعوبة هو عندما طلب منه خالد بن حمد أن يقتل رجلًا وامرأةً من لوس أنجلوس؛ بدعوى أنهما يمتلكان أسرارًا خاصة به يمكن لها أن تسبب له المتاعب، وهي عبارة عن صور فاضحة يمتلكها هذا الرجل للأمير القطري خلال إحدى الحفلات، فضلًا عن عدد من مقاطع الفيديو الخاصة به أيضًا، متابعًا: “قال لي اعتنِ بهما، وهي الجملة التي يقولها عندما يريد قتل شخص ما”.

ماثيو بيتارد الحارس الخاص السابق للأمير خالد بن حمد

صور ومقاطع فيديو فاضحة

وحسب التحقيق، فإنه بيتارد أعطى الرجل ستة آلاف دولار؛ من أجل تسوية الأمر، ورفض أن يستجيب لطلب ابن حمد بقتل الرجل؛ ما أثار حفيظة الأمير القطري الذي لم يمضِ عليه وقت كبير حتى شعر الرجلان، ماثيو بيتارد وماثيو أليندي، بالاشمئزاز من تصرفات شقيق أمير قطر، وعلاقاته المشبوهة، واستمراره في تعاطي المخدرات؛ حتى بعد عودتهم إلى قصره في الدوحة؛ خصوصًا بعد أن هدَّد خالد بن حمد، حارسه بيتارد، بقتله ودفنه في الصحراء هو وجميع أفراد عائلته إذا لم يقتل الرجل الذي يهدِّد أمنه وسلامته، ويحتفظ بصور ومقاطع فيديو خاصة به.

وبالنسبة إلى الطبيب ماثيو أليندي، فإنه كان مجبرًا على تسلق جدار يبلغ ارتفاعه نحو 18 قدمًا؛ ليتمكن من الهرب، بعد رفض الأمير القطري مغادرته: “غامرت؛ لأني شعرت أن ثمة بديلًا أفضل في ذلك، بدلًا من أن أبقى فاقدًا حريتي؛ حيث كنت سجينًا لدى هذا الرجل”، يقول أليندي الذي كُسرت ساقه، وأمسك به الحراس وذهبوا به إلى الشيخ الذي أخبره أنه ليس بمقدوره الذهاب إلى أي مكان آخر دون معرفته.

وأشار أليندي إلى أنه أنقذ الأمير خالد بن حمد ذات مرة عندما تعرَّض إلى ضيق حاد في التنفس؛ بسبب تعاطيه جرعة عالية من مخدر الأفيون، جعلته يتعرض إلى أزمة صحية خطيرة أفقدته القدرة على التنفس، ونجح أليندي في تدارك الأمر.

ماثيو أليندي طبيب الأمير خالد بن حمد

فساد خالد بن حمد

واعترف الرجلان بأن الأمير خالد بن حمد، يقوم بتجنيد الأمريكيين للعمل معه، في الوقت الذي يبدأ فيه أعمالًا ذات صلة بالاستشارات الأمنية، مؤكدين أنه رجل فاسد، لا يعترف بأية قوانين.

اقرأ أيضًا: هل يسلم تميم شقيقه خالد بن حمد ليمثل أمام القضاء الأمريكي؟!

واعترف الرجلان بأن الأمير خالد بن حمد، يقوم بتجنيد الأمريكيين للعمل معه، في الوقت الذي يبدأ فيه أعمالًا ذات صلة بالاستشارات الأمنية، مؤكدَين أنه رجل فاسد، لا يعترف بأي قوانين.

المحامية الأمريكية ريبيكا كاستانيدا

وأظهر التحقيق مقطع فيديو قديمًا للأمير القطري يظهر فيه رجل شرطة أمريكي يطلب منه التوقف عن إزعاج الجيران؛ بسبب الضوضاء التي يحدثها بسيارته، والالتزام بالتعليمات المعروفة. ويعلق أليندي على الواقعة، قائلًا إن خالد بن حمد لا يكترث كثيرًا للقوانين واللوائح، ويسخر منها باستمرار، والسبب يعود إلى أنه لا يتعرض إلى أي إجراءات جدية أو أية مساءلات قانونية، بشأن ما يقترفه من أخطاء وتجاوزات.

وتحدثت المحامية الأمريكية ريبيكا كاستانيدا، التي رفعت الدعوى القضائية ضد خالد بن حمد، موضحةً أنه يواجه عديدًا من التهم؛ بخلاف التحريض على قتل رجل وامرأة أمريكيَّين؛ حيث إنه متورط في اصطحاب عاهرات معه في فندق بيفرلي ويلشاير، وتجار مخدرات، وهذا أمر يخالف القانون بشكل كامل، لافتةً إلى أن المستقبل قد يخبِّئ لنا كثيرًا.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة