الواجهة الرئيسيةثقافة ومعرفة

تاريخ “المترو”.. حكاية طويلة من لندن إلى دبي

أسهم المترو في تحسين جودة الحياة.. كما أنه أقل استهلاكاً للطاقة مقارنة بباقي وسائل النقل

كيوبوست

كان عام 1863 عاماً استثنائياً؛ فقد شهد العالم خلال شهر يناير من العام ذاته، افتتاح أول مترو أنفاق (نظام النقل سريع)، في نفق التايمز بالعاصمة البريطانية لندن، باقتراح من محامي المدينة تشارلز بيرسون.

وقد بدأ تشييد مترو لندن عام 1860 بعد عشر سنوات من طرح الفكرة، وتم إنشاء سكك حديدية تحت الأرض بطول 6 كم، وعليها سارت قاطرات بخارية، تعتمد على فحم الكوك، ونقل  المترو خلال عامه الأول نحو 9 ملايين ونصف مليون مسافر.

والمترو، أو نظام النقل السريع، وسيلة نقل ضمن نظام الرحلة الجماعية المتاحة لاستخدام الجمهور، تتكون من قطارات تسير فوق سكك حديدية، ضمن شبكة أنفاق؛ منها علوية، ومنها سطحية، ومنها باطنية، تستخدم لنقل الركاب إلى مناطق بعيدة، وتعد من أهم الوسائل وأكثرها حيوية، تحديداً في الدول والمدن ذات الكثافة السكانية العالية.

تاريخ المترو

وأُطلقت كلمة “مترو” الفرنسية كاسمٍ لنظام النقل السريع، في باريس، نسبةً إلى اسم الشركة المشغلة للمترو هناك “Compagnie du chemin de fer métropolitain de Paris”، والذي أبصر النور في يوليو 1900، ولا يزال محتفظاً بمداخله الأصلية في مكانها؛ لكن تم تجديد معظم التصميمات الداخلية للمحطة بعد الحرب العالمية الثانية.

ومع ذلك، فلم يكن مترو باريس هو الأول بعد مترو لندن من حيث الأقدمية، إذ تلا الأخير المترو الكهربائي في بودابيست عاصمة المجر، الذي افتتح في شهر مايو عام 1896، وفي عام 2002 تم إدراجه موقعاً للتراث العالمي من قِبل اليونسكو.

مترو لندن- getty images/ the guardian

في ذات العام خلال شهر ديسمبر، شرع مترو غلاسكو في إسكتلندا بالحركة؛ وهو الوحيد الذي لم يتم توسيعه في العالم. وفي عام 1897 افتتح مترو شيكاغو الكهربائي، في إلينوي في الولايات المتحدة، ويعتبر اليوم ثاني أكثر المترويات ازدحاماً في العالم.

اقرأ أيضًا: بفضلالهايبرلوب“.. هل سينتهي عهد وسائل النقل التقليدية؟

ومن المترويات التي بدأت بالسير في العالم بوقت مبكر، كان مترو U-Bahn في برلين بألمانيا عام 1902، والذي أنشئ لحل أزمة المرور المتزايدة في أنحاء المدينة، وتعرضت أجزاء منه إلى أضرار خلفتها قنابل الحرب.

أما في العاصمة اليونانية أثينا، فقد شيد فيها خط مترو في سبتمبر 1904، وفي أكتوبر من ذات العام افتتح مترو أنفاق مدينة نيويورك في الولايات المتحدة، وحينها كانت أجرة الركوب 0.05 دولار.

مترو دبي.. تجربة حديثة

ومن التجارب الحديثة لنظام النقل السريع في العالم، مترو دبي؛ إذ جرى تجهيزه بأنفاق يبلغ طولها 15 كيلومتراً، منها 11.8 كيلومتر فوق سطح الأرض، و3.2 كيلومتر تحت سطح الأرض، بينما تقدَّر الكثافة السكانية للمناطق التي يغطيها المترو، بأكثر من 270 ألف نسمة.

ويضم مترو دبي، الذي بلغت تكلفته 11 مليار درهم إماراتي، سبع محطات، ابتداء من محطة “جبل علي” على الخط الأحمر إلى محطة “إكسبو 2020″، ومن ضمن محطاته واحدة تبادلية مع الخط الأحمر، وأخرى أيقونية في موقع إكسبو 2020، بينما تتوزع المحطات بين ثلاث علوية، واثنتين نفقيتين.

اقرأ أيضاً: مدينة الاحتفالات دبي تصبح ملاذاً للسياح بينما أوروبا تعاني الإغلاق!

ويحظى مسافرو مترو دبي بمعايير أمن وسلامة عالية؛ فالمترو مزود بأكثر من 3000 كاميرا مراقبة في القطارات والمحطات، ووحدة شرطة خاصة للمراقبة، وصناديق اتصال للطوارئ مرتبطة بنظام اتصال لا سلكي.

وإلى جانب معايير الأمن، يشمل مترو دبي على مميزات تقنية؛ إذ يقدم لمسافريه خدم الواي فاي، كما يراعي ذوي الاحتياجات الخاصة؛ فهو يضم مسارات إرشادية على الأرضيات لتوجيه ذوي الإعاقة البصرية، وأماكن خاصة لمستخدمي كراسي العجلات على جميع القطارات.

أحد مداخل مترو باريس

تحسين جودة الحياة

أسهم المترو في تحسين جودة الحياة من ناحية السرعة والسهولة؛ وذلك لأنه يخفِّض مدة الرحلات بنسبة 50% إلى 75%، كما أنه أقل استهلاكاً للطاقة مقارنة بباقي وسائل النقل؛ إذ يستخدم طاقة أقل بنسبة 20% لكل كيلومتر، ما يجعله صديقاً للبيئة؛ فهو لا يلوث الهواء، كما أن وجوده في مدينة ما يخفِّض من عدد السيارات لعدم الحاجة إليها، مع وجود نظام نقل سريع وقليل التكلفة؛ مما يخفف من انبعاثات الغازات المسببة للانحباس الحراري.

ومن ضمن مميزات نظام النقل السريع، والتي سهلت سير الحياة اليومية، تحديداً في المدن ذات الكثافة السكانية العالية، أن المترو ينقل أعداداً كبيرة من المسافرين، عبر مقطوراته ذات السعة الكبيرة، والتي تسير على سكك حديدية بعرض 2 متر فقط؛ لذا فهو لا يشغل مساحات واسعة من الأرض، ولذلك فإنه يساعد على امتصاص الأزمات المرورية، وما ينتج عنها من هدر للوقت وتلويث للبيئة؛ إذ يقلل الحاجة إلى استخدام الشوارع.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات