اسرائيلياتالواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دوليةشؤون عربيةفلسطينيات

بينيت يقوم بـ”زيارة تاريخية” للإمارات

نمرود غورين: الملف الإيراني ليس قضية مركزية بالنسبة إلى العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب رغم محاولة البعض تصويرها باعتبارها قضية جوهرية

كيوبوست

في زيارة هي الأولى من نوعها منذ توقيع اتفاقية إبراهيم للسلام، اختتم نفتالي بينيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي، زيارة وصفتها الصحافة الإسرائيلية بالتاريخية، والتقى خلال الزيارة، التي استمرت يومين، الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي مع وزير الخارجية الإماراتي

زيارة مهمة

عمر البوسعيدي

تعتبر زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى الإمارات العربية المتحدة في غاية الأهمية، حسب المحلل السياسي الإماراتي عمر البوسعيدي، الذي يقول لـ”كيوبوست” إنه يتعين على البلدَين مناقشة العديد من مجالات التعاون في مختلف قطاعات الاقتصاد.

وعلى العكس من رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، الذي أرجأ الزيارة عدة مرات كرئيس للوزراء، لم ينتظر نفتالي بينيت طويلاً للقيام بها، حسب رئيس ومؤسس مركز ميتيفيم د.نمرود غورين، الذي يقول لـ”كيوبوست”: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي عمل خلال الأشهر الماضية على التمهيد لزياراته العربية عبر زيارات تطوير العلاقات التي قام بها وزراؤه، معرباً عن أمله في أن تؤدي الزيارة إلى توطيد العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب.

وأضاف أن هذه الزيارة هي استمرار لجهود الحكومة الإسرائيلية الجديدة من أجل تحسين العلاقات مع العالم العربي؛ حيث تعمل الحكومة الحالية على نقل هذه العلاقات إلى آفاق أرحب. وتأتي هذه الزيارة بعد لقاءات أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي مع قادة مصر والأردن، وزيارة وزرائه إلى رام الله والمغرب، في إطار سعي واضح لمزيد من الجهود المشتركة والتي انطلقت بالفعل في الأشهر الماضية.

اتفاقيات إبراهيم زلزال هز العالم- “ديترويت جويش نيوز”

يتفق عمر البوسعيدي مع هذا الرأي، مؤكداً أنه منذ توقيع اتفاقية إبراهيم في عام 2020، جرت زيارات متبادلة بين وزراء البلدَين أسفرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات؛ ولكن كان من المهم للغاية أن يقوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بزيارة الإمارات، من أجل تدشين العلاقات بصورة رسمية مع دولة الإمارات وقادتها، ومناقشة كيف يمكن لهذه العلاقات الدبلوماسية الجديدة أن تتوسع أكثر بين البلدَين، معرباً عن أمله في أن تترجم إلى دول أخرى في المنطقة.

جاكي هوجي

يعتقد الصحفي الإسرائيلي جاكي هوجي، في تعليق لـ”كيوبوست”، أن غالبية ما جرى في هذه الزيارة سيظل طي الكتمان؛ خصوصاً في ما يتعلق بالملف الإيراني والتبادل التجاري والمستوى الأمني في التنسيق بين البلدَين، مشيراً إلى أن اللقاء كان حاسماً في مناقشة بعض الأمور العسكرية التي يتم نقاشها خلف الأبواب المغلقة.

اقرأ أيضاً: اتفاقية السلام التاريخي.. من الشعارات إلى الواقعية السياسية

ملف إيران

محمد بهارون

من جانبه، اعتبر الدكتور محمد بهارون، مدير مركز دبي لبحوث السياسات العامة، أن توقيت الزيارة ذو دلالة مهمة في إطار تعثر مفاوضات فيينا، وزيارة الشيخ طحنون بن زايد مستشار الأمن الوطني بالدولة، إلى طهران، وزيارات البعثات الأمريكية للإمارات، إضافة إلى موعد القمة الخليجية. وأضاف لـ”كيوبوست” أن التوقيت يفرض قراءة للزيارة على أن إيران من قضاياها الأساسية والمهمة تماماً كما مستقبل الاتفاق الإبراهيمي والمرتبط باستقرار المنطقة ككل.

يشير عمر البوسعيدي إلى أهمية النقاش بين الإمارات وإسرائيل ودول الخليج الأخرى حول التهديدات الإيرانية ومناقشة الأمر بجدية والاستماع إلى وجهات نظر مختلفة؛ لا سيما في ضوء النقاش العالمي حول هذا الأمر في ضوء الملف النووي الإيراني والمفاوضات الجارية حول طبيعة نشاطاته.

تواصل ايران نشاطها النووي بما يخالف الاتفاقيات الدولية
نمرود غورين

ويؤكد نمرود غورين أن الملف الإيراني ليس قضية مركزية بالنسبة إلى العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب على الرغم من محاولة البعض تصويرها باعتبارها قضية جوهرية؛ لكن في الواقع تجمع البلدَين مخاوف بشأن إيران ومشروعها النووي وأنشطتها في الإقليم في مقابل نهج مختلف من البلدَين بالتعامل مع هذه المخاطر، مؤكداً أن هذا الأمر لن يكون عقبة أمام تطور العلاقات بين البلدَين.

يؤكد محمد بهارون أن نتائج الزيارة ككل الزيارات واللقاءات من هذا النوع، لن يرى منها سوى قمة جبل الجليد، كما يُقال، متوقعاً تقريب وجهات النظر بما يساعد على فتح المجال لتجربة مسارات أخرى في التعامل مع مفاعيل التوتر في المنطقة.

اقرأ أيضاً: مناورات إماراتية بحرينية إسرائيلية أمريكية لدعم القدرات الدفاعية

تطور العلاقات

وتطرق الكاتب وجوناثان ليز، في مقاله عن الزيارة بصحيفة “هآرتس”، إلى مناقشة الجانبَين العديد من الأمور الاقتصادية؛ لا سيما تسريع وتيرة الوصول إلى اتفاق تجارة حرة بين البلدين، مؤكداً أن هناك زيارة مرتقبة قريباً لوزيرة الثقافة الإماراتية إلى إسرائيل، بينما أبرزت صحيفة “جيروزاليم بوست” تركيز رئيس الوزراء الإسرائيلي في تصريحاته الرسمية على تسارع حجم التجارة المتبادلة بين البلدَين، مع وجود فرص مستقبلية غير محدودة لتطويرها.

يؤكد نمرود غورين أن العلاقات الثنائية الجيدة بين الإمارات وإسرائيل لها نتائج إيجابية على المستوى الإقليمي، وكانت دافعاً لعقد اجتماعات مشتركة رفيعة المستوى مع دول أخرى؛ من بينها اليونان وقبرص والهند والولايات المتحدة، مشيراً إلى أن العلاقات الجيدة بين الإمارات وإسرائيل سيمكن استغلالها من أجل تعزيز عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

خلق اتفاق السلام التاريخي بين الإمارات وإسرائيل واقعًا جديدًا – وكالات

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، قبول الشيخ محمد بن زايد الدعوة لزيارة إسرائيل، والتي وجهها بينيت خلال الزيارة، في وقت تحدث فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية عن أجواء إيجابية تضمنتها رحلته إلى الإمارات وحفاوة استقبال يقدرها على المستوى الشخصي. يقول الدكتور بهارون تعليقاً على احتمالية حدوث هذه الزيارة: إن مواعيد الزيارة تترتب حسب ظروف عدة وجداول مواعيد، وعادة ما تتم نقاشات بين وزارتَي خارجيتَي الدولتَين لتحديد أفضل موعد؛ وهي الحال في دعوة بينيت، مؤكداً أن الزيارات المتبادلة بين زعماء الدول جزء أساسي من العلاقات الدبلوماسية وترسيخ لتطور هذه العلاقة.

يؤكد جاكي هوجي أن قبول الشيخ محمد بن زايد دعوة زيارة تل أبيب يجعلها أول زيارة لزعيم عربي كبير منذ فترة طويلة، مشيراً إلى أنه على الرغم من عدم تحديد موعد الزيارة؛ فإن توجيه الدعوة وقبولها يعكسان الأجواء الإيجابية التي خيَّمت على اللقاء في أبوظبي.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة