مجتمع

بماذا انشغل العريفي أثناء الغضب الشعبي على قرارات القدس؟

شاهد بنفسك!

خاص كيو بوست – 

بينما كانت الأمة العربية من المحيط إلى الخليج تعيش في حالة من الرفض الشعبي والرسمي لقرارات ترامب الأخيرة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الإسرائيلية إليها، كان “الشيخ” محمد العريفي منشغلًا في موضوع آخر، ألا وهو حكم مسح الجوارب، مفصلاً أحكامها بحسب أنواعها ما بين المخروقة اليسيرة والشقوق الكبيرة!

 

 

 

 

 

يذكر أن العريفي قد نشر  منشورين فقط منذ صدور قرارات ترامب على حسابه على فيسبوك يتحدثان عن فلسطين، الأول نشر فيه صورة لطفل فلسطيني، أثناء اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي. واكتفى العريفي في هذا الخبر بنشر صورة موقع إلكتروني نشر تفاصيل الخبر.

أما المنشور الثاني فكان فيديو من يوتيوب بعنوان القدس بين الحقائق والأساطير، مع هاشتاج #القدس_عاصمه_فلسطين_الابد‬⁩. ويبدو أن العريفي أخطأ في كتابة الكلمة الأخيرة. ومع أن كثيرًا من المشورات التي ينشرها العريفي عبر حسابه على الفيس بوك، ينشرها أيضًا على حسابه على تويتر، إلا أن العريفي استثنى المنشورين المتعلقين بالقدس من حسابه على تويتر، ونشر منشورات مغايرة.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات