الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفةمجتمع

ترجمات: بعيدًا عن التنميط.. اكتشفي المعنى الحقيقي للرفاهية

كيوبوست – ترجمات

تقول إخصائية علم النفس، إيلينا باسترناك: “أن تكوني امرأة حقيقية لا يتعلق بالحب، بل يتعلق بموافقتك على أن تكوني امرأة مشرقة وجذابة، اشعري بالمرأة الغالية فيك، اشترِ شيئًا لا يمكنك تحمُّل تكلفته، وبعد ذلك سوف يدرك الكون أنك تستحقينه، وسيعطيك ما تريدين“. هذا اقتباس من محتوى تدريب حول مهارات الرفاهية؛ حيث تدور كل هذه القصص حول “القدرة” على اقتناء شيء ما في النهاية، حتى عندما يضطر المرء إلى دفع الفواتير؛ لأنها ليست سوى لعبة مع مخاوفك.

“اشترِ ملابس داخلية فاخرة، ستصبحين امرأة حقيقية فيها”. لا، هذا الاقتباس ليس دقيقًا تمامًا؛ لأنكِ ستحصلين بعدها بالتأكيد على بضع ليالٍ بلا نوم، ليس لأنه ستكون لديك أمسية رومانسية، ولكن لأنك ستعانين أفكارًا مريرة حول الأموال التي أهدرتِها وتقلقين بشأن كيفية البقاء على قيد الحياة حتى نهاية الشهر بمبلغ المئة دولار المتبقي في حسابك المصرفي، وتظل الرفاهية غير متعلقة بالملابس الداخلية أو أحمر الشفاه أو المطاعم أو الكعب العالي.

الترف الحقيقي هو العيش بالطريقة التي تريدينها! قد يكون ذلك بارتداء سراويل داخلية تحبينها، أو حذاء تحبينه، أو أحمر الشفاه المفضل لديك، أو عدم ارتداء أيٍّ منها على الإطلاق. وربما يكون أيضًا بتناول الطعام الذي تريدينه، أو أن تكوني بجوار أشخاص تشعرين بالراحة معهم، أو أن تدخلي في علاقات من أجل الحب وليس من أجل الواجب.

اقرأ أيضًا: 3  أسباب تجعل الرجال أكثر عنفًا من النساء

الأمر كله يتعلق بمعرفة متى تتخلصين من الأشياء القديمة وغير الضرورية أو البالية، وتعتنين بالأشياء التي تقدرينها.

غالبًا ما تأتي ابنة صديقي البالغة من العمر 5 سنوات للزيارة ومعها ملعقتها الخاصة. إذن يمكنها تحمل تكلفة هذه الرفاهية لتناول الطعام فقط باستخدام ملعقتها الخاصة، بينما تخجل والدتها من هذا وتحاول دائمًا العثور على أعذار لذلك. أنا أيضًا بدأت في أخذ أدوات المائدة الخاصة بي إلى النزهات؛ لأنني لا أحب استخدام البلاستيك. ولا يهمني ما يقوله الآخرون عني.

لا تدور الحياة الفاخرة أو الشعور بالرفاهية حول فكرة “أنكِ تستحقينها”، بل تتعلق بما إذا كان هذا الشيء يستحقك أم لا. وقد يكون هذا الشيء فنجانًا قدمته أختك إليكِ هديةً، أو “تيشيرت” لوالدك ترغبين في ارتدائه في أثناء النوم، أو قد يكون وصفة أمك الخاصة لصنع فطيرة، أو قُبلةً من شخص محبوب، أو الكتب المهمة والأفلام الجيدة والأغاني المفضلة، أو أغطية الأسرة النظيفة.. بشكل عام، يتعلق الأمر بالحياة التي اخترتها لنفسك.

ويكمُن جوهر الرفاهية أيضًا في عدم معاقبة نفسك على أي شيء، حتى لو كان تمزيق جواربك الخاصة، وقد يرغب أصدقاؤك في مشاهدة فيلم مختلف عن أفلامك المفضلة، أو قد يتركك شريكك، كما أنه من الممكن أن لا تحصلي على الترقية التي تنتظرينها، أي شيء يمكن أن يحدث! وإذا لم ينجح شيء ما، فهذا لا يعني انتقاص من ذاتك؛ إنما يعني فقط أن الأمور قد تسوء أحيانًا، أو قد لا تسير بالطريقة التي اعتقدت أنها ستفعل.

تأكدي أن الحياة الفاخرة تكمن في فرصة الاختيار؛ كالاختيار بين إصلاح السراويل القديمة الخاصة بك أو شراء سراويل جديدة، أو بين طلب سوشي عبر الإنترنت وخبز فطيرة بنفسك، أو مشاهدة فيلم بمفردك والذهاب إلى مقهى مع الأصدقاء، أو البحث عن وظيفة جديدة وإعادة النظر في أهدافك الحقيقية من وظيفتك الحالية.

معرض فيرزاتشي في دبي مول

اقرأ أيضًا: كيف استخدمت النساء الإغراء الجنسي لكسب نفوذ سياسي ومنزلة اجتماعية؟

إن حق الرفاهية يتمحور حول القدرة على العيش وَفقًا لقواعدك الخاصة، واتباع أهدافك، وعدم البحث عن الأعذار، وعدم المساومة لملاءمة الآخرين، وكذلك عدم شرح أحلامك وهواياتك.. إنها تتلخص في القدرة على قول “لا يمكنك التصرف معي هكذا” أو “نعم، يمكنني فعل ذلك!”

المصدر: برايت سايد مي

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة