الواجهة الرئيسيةشؤون دولية

بعد حضور إيرانيات مباراة المنتخب، المدعي العام يعتبرها معصية لن تتكرر

صورة المرأة في الملعب تتصدر أغلب العناوين الرئيسة في الصحف الإيرانية

كيوبوست –

بعد قرابة 40 عامًا من منع السيدات في إيران من دخول مدرجات الملاعب لمتابعة مباريات فرقهن المفضلة وتشجيع منتخب بلادهن، نجحن أخيرًا -بعد حملات مطالبة عديدة- في حضور المباراة الدولية الودية بين منتخبي إيران وبوليفيا، التي أقيمت مساء الثلاثاء، على ستاد “آزادي” بطهران. ورغم ردود الفعل الإيجابية من المجتمع الإيراني من هذه الخطوة، إلا أن المدعي العام الإيراني، محمد جعفر منتظري، اعتبر أن السماح للنساء بحضور مباريات كرة القدم للرجال داخل الملاعب يقود إلى المعصية، مؤكدًا أنه لن يتكرر مرة أخرى، متوعدًا أي مسؤول يريد السماح للنساء دخول الملاعب تحت أي عذر.

اقرأ أيضًا: شعر “بويول” ومشجعات المنتخب: هكذا أحرج المونديال نظام إيران

وقال منتظري بعد يوم واحد من حضور 300 سيدة المباراة: “أعترض على حضور النساء في ملعب آزادي أمس. نحن دولة مسلمة، نحن مسلمون”، مضيفًا أنه عندما تذهب امرأة إلى ملعب وتواجه رجالًا شبه عراة بملابسهم الرياضية، وتراهم، سيؤدي هذا إلى الوقوع في معصية”، مؤكدًا أنه إذا تكرر هذا فسيأمر النيابة في طهران بالتصرف، حسب وكالة “مهر”، القريبة من المحافظين.

وسجلت النساء الإيرانيات نصرًا في حملتهن في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل السماح لهن بالعودة إلى مدرجات الملاعب، رغم تخصيص مكان بعيد عن الرجال لهن، حسب ما نقل موقع بي بي سي. وحققت إحدى الصفحات على موقع فيسبوك أكثر من 16 ألف متابع، وتظهر صورًا لنساء متنكرات في أزياء الرجال داخل ملعب كرة قدم، على الرغم من أن موقعي فيسبوك وتويتر ممنوعان في إيران.

وعلقت مساعدة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار على مقطع فيديو تداوله نشطاء إيرانيون ومسؤولون للسيدات وهن يشجعن منتخب بلادهن: “اليوم تمكنت مجموعة من النساء من الدخول إلى ملعب آزادي لمشاهدة مباراة إيران وبوليفيا”، كما تصدرت صورة المرأة الإيرانية في الملعب أغلب العناوين الرئيسة في الصحف الإيرانية الصادرة الأربعاء، معتبرة أن السماح للسيدات بدخول الملاعب خطوة للأمام.

اقرأ أيضًا: بالشواهد والأرقام: إيران بلا حقوق إنسان

ويحظر القانون الإيراني على النساء حضور المباريات منذ اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979. وتبرر السلطات ذلك بأن أجواء الملاعب غير مناسبة للنساء، وسط حضور الشباب واحتمال استخدامهن تعابير سيئة أخلاقيًا أثناء التشجيع، كما يعتبر رجال دين إيرانيون أن منع النساء من حضور المباريات يحميهن من الجو الذي تسيطر عليه النزعة الذكورية وصور الرجال شبه العراة، كما يخشون من وقوع حوادث تدافع بين الرجال والنساء عند مغادرة الملاعب.

وكانت تقارير قد تحدثت أنه سيسمح كذلك للنساء بالمشاركة في مباراة نصف نهائي دوري أبطال آسيا في 23 نوفبمر/تشرين الثاني المقبل.

حمل تطبيق كيو بوست على هاتفك الآن، من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة