شؤون عربية

بعد احتجاجات “الستر الصفراء” في فرنسا.. “الستر الحمراء” تتأهب في تونس

النهضة تحاول التهرب من التنظيم السري

كيو بوست –

أصبح الانقسام الحاصل في تونس عموديًا، بعدما جرى تقديم الأدلة على وجود جهاز سري للنهضة، يخطط للاغتيالات السياسية، إذ دخل “الليبراليون” حلفاء، بقيادة نداء تونس، على خط المواجهة التي يقودها “اليساريون” و”العلمانيون” ضد حركة النهضة. يضاف إلى ما سبق استياء شعبي واسع بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية للمواطنين.

وتتزايد الاتهامات ضد حركة النهضة كل يوم، بعد مآخذ أخرى على الحركة المنتمية لجماعة الإخوان المسلمين، بداية من تسييس الدين؛ إذ تدعي الحركة بأن عملها السياسي “تقربًا إلى الله“! إضافة لتُهم أخرى للحركة تتهمها بالتبعية إلى جهات إقليمية تتخذ من الإسلام السياسي وسيلة لمد نفوذها، وتقديمها لمصالح تلك الدولة على مصالح الوطن.

اقرأ أيضًا: بالفيديو: هل تمتلك حركة النهضة ما يُسمى بـ”الجهاز السري” حقًا؟

ثم تدحرجت الأزمة لتصل إلى دول أخرى، بعد أن قدّمت هيئة الدفاع عن السياسييْن محمد براهمي وشكري بلعيد شكاوى للقضاء التونسي تتهم الحركة بممارسة الإرهاب على مستوى إقليمي. وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام تونسية، فإن 3 دول طالبت تونس بتقديم توضيحات، عن دور النهضة بالمساس بأمنها.

وبحسب وسائل الإعلام التونسية، فإن فرنسا طالبت بتوضيحات حول تخطيط الجهاز السري لاغتيال الرئيس السابق فرانسوا أولاند. كما تقدمت الجزائر بطلب لتوضيح علاقة الجهاز السري بعملية “أنينيماس” في الجزائر. وطالبت ليبيا هي الأخرى بالكشف عن دور حركة النهضة وجهازها السري بتسفير الإرهابيين إليها.

وبحسب مراقبين، فإن التسريبات الإعلامية المتعلقة بمطالب الدول الثلاث، إن صحّت، فسيكون لها ارتدادات خارجية على الحركة، تؤدي إلى تصنيفها كإرهابية على المستوى الدولي، وذلك بعد أن أعلنت الحركة انفصالها عن حركتها الأم “الإخوان المسلمين” للتنصل من أي شبهة قد تربطها بالإرهاب الذي مارسه الإخوان في السنوات الأخيرة على مستوى الوطن العربي.

اقرأ أيضًا: وثائق تتهم النهضة باغتيال بلعيد وتشكيل تنظيم سري للاغتيالات والتجسس

تدحرج الأزمة بهذا الاتجاه، وكشف المزيد من الأدلة حول جهاز الحركة، وارتباط صهر الغنوشي به، ربما كان هو السبب لإصدار الحركة بيانها الانفعالي، معترضة على نشر صفحة رئيس الجمهورية فيديو عن لقائه بوفد من هيئة الدفاع عن الشهيدين، إذ اعتبر الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بأن البيان يحمل في طياته لغة التهديد له شخصيًا.

وشمل احتجاج النهضة على لقاء هيئة الدفاع مع الرئيس أيضًا رفضها لتولي مجلس الأمن القومي ملف اغتيال بلعيد وبراهمي، وهو ما أدى بالقاضي الإداري، أحمد صواب، إلى وصف ذلك قائلًا: “البعض يرغبون في تطويع الديمقراطية كما يريدون”.

وفي الوقت الذي تحيل فيه النهضة تفاصيل الكشف عن عمليات الجهاز السري ودوره التخريبي لنظرية المؤامرة، في سعيها لإسكات التداول في القضية، ولوضع وسائل الإعلام تحت طائلة الحرج، يشير خبراء بالشأن الإعلامي إلى أن جميع القضايا والتجاوزات التي تمس الشأن العام تعنى بها وسائل الإعلام، مثلما تتابع الصحافة في الولايات المتحدة قضية التلاعب الروسي في الانتخابات، ومثلما تناولت وسائل الإعلام قضية فساد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، المتهم بتلقي دعم مادي قبل الانتخابات من النظام الليبي السابق. والأمثلة كثيرة في النظم الديمقراطية، التي يتولى فيها الإعلام دور المراقب والمتابع لباقي السلطات في المجتمع.

اقرأ أيضًا: المفكر الحداد: 4 أسباب تجعل الوثيقة الأمريكية الأخيرة حول الإخوان مفصلية

قيام النهضة بفتح أكثر من جبهة في وقت واحد، سواء ضد وسائل الإعلام، أو الرئيس، أو باقي الأحزاب، ومحاولتها إسقاط التهم الموجهة إليها على خصومها، جعل عشرات الشخصيات السياسية والقانونية والاعتبارية في المجتمع التونسي توقّع لائحة شعبية، تطالب فيها رئاسة الحكومة بالقيام بالإجراءات اللازمة لحل الحزب التابع لحركة النهضة لمخالفته قانون الأحزاب واتهامه بامتلاك جهاز سري متورط في الاغتيالات وتسفير أبناء الوطن لبؤر التوتر، وذلك استنادًا إلى المؤيدات المتوفرة لدى هيئة الدفاع عن الشهيدين.

وفيما يبدو بأنه “ربيع” آخر تشهده تونس، ربما تنتقل عدوى الاحتجاجت الشعبية لـ”السترات الصفراء” من فرنسا إلى تونس، ولكن بلون آخر، إذ أنشأ مجموعة من الشباب التونسيين صفحة على فيسبوك تحت مسمى “السترات الحمراء“، احتجاجًا على غلاء المعيشة وتفاقم البطالة… لكن بطابع سلمي على الطريقة التونسية، كما وصفها القائمون عليها.

الى كل من يساند حركة ' السترات الحمراء ' في تونس Gilets Rouges TN :1. يبرتاجي على أوسع نطاق .2. يشري Gilet Rouge و…

Posted by ‎السترات الحمراء Gilets Rouges TN‎ on Saturday, 1 December 2018

اقرأ أيضًا: أبرز المحطات الدموية لجماعة الإخوان المسلمين

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة