شؤون خليجية

بالفيديو: 5 ردود سريعة من عادل الجبير على صحفيين حاولوا استفزازه!

داعش وأحكام الإعدام أبرزها

كيو بوست – 

يتمتع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بهدوء كبير أثناء اللقاءات الصحفية. وقد شهدت تلك اللقاءات الكثير من المواقف التي حاول خلالها بعض الحاضرين استفزاز الجبير بأسئلتهم. في هذا التقرير نستعرض لكم 5 من تلك المواقف، وإجابات الجبير عليها:

 

  • أحكام الإعدام

في مقابلة مع قناة سي إن إن الأمريكية، حاول مذيع القناة استفزاز وزير الخارجية السعودية قائلًا إن السعودية تنفذ أحكام الإعدام، بالطريقة ذاتها التي تقوم داعش بتنفيذ الإعدامات عبرها. بكل هدوء أجاب الجبير قائلًا: “إذا قررت داعش أن تنفذ الإعدام بالطريقة ذاتها التي تنفذ بها الولايات المتحدة الإعدام، فهل يعني ذلك أنها تقلد الولايات المتحدة؟ هل على الولايات المتحدة أن تغير أسلوبها في الإعدام؟

 

  • هل تمثل داعش الإسلام؟

في فيديو آخر، حاول أحد الأشخاص أن يقول بأن داعش تمثل الإسلام، وبأنها خرجت من رحمه وبالتالي فهي وليدة الدين الإسلامي. أجاب الجبير: “إذا كانت داعش إسلامية، فالكي كي كي (kkk) مسيحية”. والكي كي كي هي منظمة تتخذ من المسيحية أساسًا لعمليات التعذيب والقتل التي تقوم بها، زاعمة أن ذلك يسهم في إرضاء المسيح. وتؤمن تلك المنظمة بالتفوق الأبيض، والعنصرية، وكراهية الأفارقة، وبناء عليه تقوم بممارسات قتل وتعذيب وصلب باسم الدين.

 

  • هل تمارس السعودية الإرهاب؟

في بلجيكا، حاول القنصل الإيراني التهرب من الاتهامات التي تطارد بلاده حول علاقتها مع القاعدة، كما حاول اتهام السعودية بدعم هذا التنظيم المتطرف، بحجة أن أسامة بن لادن كان سعوديًا، وأن بعض منفذي أحداث 11 أيلول كانوا سعوديين. رد الجبير بهدوء قائلًا: إن إيران قامت بمهاجمة 12 سفارة داخل بلادها، ألا يعد ذلك إرهابًا؟ نحن لم نفعل ذلك، إيران هي من فعلت!”. وأخذ الجبير يعد العمليات التي قامت بها السلطات الإيرانية، مذكرًا بأن إيران آوت منفذي هجمات الرياض عام 2003، وأن المسؤول المباشر عن التفجيرات أقام في طهران، ورفضت السلطات تسليمه للسعودية. وتساءل أيضًا: “ألم يكن المسؤول عن تلك التفجيرات مقيمًا في طهران إلى جانب سعد بن لادن مسؤول البروبوغاندا في القاعدة؟! إيران قامت بإيوائهم ومنعت تسليمهم، أليس ذلك إرهابًا؟”.

 

  • هل كان هناك وزراء خارجية قبل 300 عام؟

صحفي آخر حاول استفزاز وزير الخارجية السعودية قائلًا إن السعودية استغرقت حوالي 300 عام حتى عينت وزيرًا للخارجية من خارج العائلة الحاكمة. الجبير رد بشكل مختصر جدًا قائلًا: “لا أعتقد أن أية دولة كان لديها وزير خارجية قبل 300 عام”. وكرد فعل على الإجابة، ضحك الجمهور وصفقوا لسرعة بديهة الجبير.

 

  • صحفي إسرائيلي

صحفي إسرائيلي حاول الكذب على الجبير قائلًا إنه يعمل لحساب وسيلة إعلام أمريكية، حتى يأخذ منه تصريحًا، لكن الجبير أصر على معرفة هوية الصحفي، الذي اعترف أخيرًا بأنه إسرائيلي. وفور أن علم الجبير بأن الصحفي إسرائيلي تجاهل أسئلته وغادر.

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة