الواجهة الرئيسيةشؤون عربية

بالفيديو: 3 دعاة تنبّأوا بثورات الربيع العربي وحذّروا منها قبل أكثر من 10 سنوات!

أظهرت التنبؤات تخوف هؤلاء الدعاة من الإرهاب والحروب الأهلية وداعش وعلاقتها بإسرائيل

خاص كيو بوست – 

في حادثة غريبة، تحدث ثلاثة شيوخ من العراق والكويت والهند قبل أكثر من 10 سنوات عن أحداث تقع اليوم في عالمنا العربي. وقد حذر هؤلاء من مخاطر الأوضاع التي ستصل إليها الأمور في العالم العربي.

الشيخ الكويتي “أحمد القطان” يتنبأ بحروب أهلية في فلسطين والعراق

انتشر في الآونة الأخيرة، مقطع من خطبة للشيخ والداعية الكويتي، أحمد القطان، يتحدث فيها عن مؤامرة صهيونية بمشاركة “أوليائهم من المسلمين”، لنشر الإرهاب في سوريا والعراق، عبر التحشيد من أجل حدوث حرب طائفية في العراق، وحرب أهلية ثانية في فلسطين، وهو ما حدث في كلا البلدين فعلًا بعد خطبة الشيخ القطان بزمن طويل.

ويعتقد أن الخطبة ألقاها الشيخ في أحد المساجد عام 1997، واعتبرها روّاد شبكات التواصل الاجتماعي، من أكثر الخطب التي تنبّأت بأحداث المستقبل العربية بدقة، وانتشار الحروب الأهلية والطائفية فيه، مما زاد من قوة إسرائيل.

 

الشيخ عمران حسين  تنبأ بالربيع العربي في 2003

الشيخ عمران حسين مفكر وفيلسوف إسلامي من أصول هندية، بدأت مقاطع مترجمة من خطبه القديمة تنتشر على الإنترنت مع بداية أحداث ما يسمّى بالربيع العربي، وهو يقرأ بالتفصيل أحداث الربيع العربي قبل حدوثها بثمانية أعوام. وتحدّث الشيخ عن دور وسائل الإعلام في حشد الجماهير وتضليلهم وتوجيههم، قبل أن تصب كل تلك الثوارت في صالح إسرائيل فقط!

 

الشيخ أحمد الوائلي يتحدّث عن داعش والخلافة

ولد الشيخ أحمد الوائلي في عام 1928 وتوفيّ في 2003، وهو من رجال الدين الشيعة المعتدلين، وأحد دعاة التقارب، وكان من أشهر خطباء المساجد في العراق.

في خطبته هذه التي يبدو أنها سجلّت في فترة التسعينيات، أي قبل وفاته بحوالي عشر سنوات، يتحدث الوائلي عن الظهور العبثي لما يسمّى بدولة الخلافة، وينفي جواز القتل باسم الدين ونفي الآخر، وهي الأحداث التي حدثت في العراق فعلًا بعد وفاته.

وكان من النقاط التي حذّر منها الوائلي في نهاية الفيديو المتداول على الإنترنت، أنّ المتطرفين سيعطون العالم ذريعة للتدخل في شؤون المنطقة، لأنهم سينقلون صورة عن الإسلام بأنه “دين عدائي”!

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة