الواجهة الرئيسيةشؤون خليجيةشؤون دوليةشؤون عربية

اهتمام إعلامي عالمي بفوز السعودية على الأرجنتين في كأس العالم

"واشنطن بوست" تتحدث عن "لحظة نادرة"، و"سي إن إن" تصفها بأكبر "مفاجأة" في تاريخ المونديال، و"ديلي ميل" ترصد آراء مشككة

كيوبوست

اهتمت الصحف العالمية بالمفاجأة الكبرى التي فجرها المنتخب السعودي بكأس العالم 2022 بالفوز على الأرجنتين بهدفين مقابل هدف، في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة، والتي احتضنها استاد لوسيل في الدوحة أمس الأول، وكانت نتيجة مفاجأتها لمتابعي كرة القدم حول العالم.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” إن الصدمة التي حدثت من هزيمة المنتخب الأرجينتي تحولت إلى بهجة ليس فقط في السعودية، ولكن في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، بعدما احتفل العرب والمسلمون بنتيجة المباراة باعتبارها مصدراً للفخر.

عمت الفرحة مختلف أنحاء العالم العربي

ووصفت الصحيفة الأمريكية الاحتفالات بأنها “لحظة نادرة” في منطقةٍ مجزأة لكنها مليئة بالمشجعين المهووسين بكرة القدم الذين عاشوا مشهداً مذهلاً بتفوق السعودية على المنتخب الأرجينتي الذي يُعتبر قميصه من عناصر الموضة التي لا غِنى عنها للأطفال، بوقتٍ تحدثت فيه المدونة هند عمري عن قدرة كرة القدم على الجمع بين الناس من مختلف الدول، متجاوزة السياسة.

وأبرزت الصحيفة وسم “خليجنا واحد” الذي اجتاح موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، بعد التقاط صورة لأمير قطر تميم بن حمد، وهو يلوح بالعلم السعودي على كتفيه، مع رواج لتصريحاتٍ لحارس مرمى المنتخب السعودي محمد العويس، تحدث فيها كعربي يلعب على أرضه وبين جماهيره، باعتبارها ميزة إضافية بغض النظر عن الخصم.

يُعتبر فوز السعودية على الأرجنتين إحدى أكبر مفاجآت المونديال

وأضافت أنه في مصر أُرسلت نشرة بريدية من موقع إخباري شهير تتضمن إخبار القراء أنهم سيعملون بسعادة بعد فوز السعودية “التاريخي”، بينما غرد صحافي لبناني بقناة الميادين المناهضة للمملكة مشيداً بأداء حارس مرمى المنتخب السعودي، وتحدث عن ظهوره وكأنه يدافع عن الكعبة، وليس عن حراسة المرمى.

وقالت إن الاحتفالات السعودية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكلٍ خاص، تضمنت شكراً للملك سلمان، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، مع نشر المغردين السعوديين صوراً لفريق كرة القدم، وخاصة حارس المرمى، وإلى جوارهم شعارات تعبِّر عن الفخر، منها “صقورنا فخرنا”.

وتطرقت “واشنطن بوست” إلى الفيديوهات الأكثر انتشاراً من المباراة والتي نالت إعجاب المغردين، وكان أبرزها هدف الفوز الذي سجله سالم الدوسري في الدقيقة 53 من عمر المباراة والذي صاحبته العديد من الأغاني الحماسية، والتعليقات من المعلقين الرياضيين والمشاهير.

احتفل السعوديون حول العالم بفوز منتخبهم

أكبر مفاجأة

ووصفت شبكة “سي إن إن” نتيجة المباراة بأنها واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم، خاصة مع توقع الكثيرين أن يتفوق المنتخب الأرجنتيني؛ المصنف الثالث عالمياً، والذي لم يُهزم في أي مباراة منذ 3 سنوات، مقارنة بخصمه المصنف 48 على المستوى العالمي.

وقالت الشبكة الأمريكية إن آلاف المشجعين السعوديين الذين حضروا المباراة داخل استاد لوسيل لم يصدقوا ما كانوا يشاهدونه، معتبرة أن ما قاله مدرب المنتخب السعودي هيرفي رينارد بين شوطي بين المباراة حفز لاعبي المنتخب السعودي بالفوز بالمباراة، وتحويل تأخرهم بهدف لفوزهم بهدفين.

وفي تقريرٍ آخر نشرته “سي إن إن” تحدثت عن تحول المباراة التي كان يُفترض أن تكون نقطةً مثالية لآخر مونديال يشارك فيه ليونيل ميسي الذي اعترف بقوة المجموعة المتواجد فيها منتخبه الذي يحاول أن يحصد معه كأس العالم للمرة الأولى بعد 7 مرات حصد فيها الكرة الذهبية.

تلقى منتخب الأرجنتين هزيمة قاسية

وأكدت أن ميسي كان في حالة ذهول من نتيجة المباراة عند خروجه من الملعب، فاللاعب الأرجنتيني الذي جاء كثيرون لمشاهدته خرج من الملعب على هتافات المشجعين السعوديين، وهم يهتفون باسمه بشكلٍ ساخر، معتبرة أن الفوز بقدر ما كان تاريخياً للسعودية فهو يعتبر هزيمة مذلة للأرجنتين التي غادر لاعبوها ورؤوسهم في الأسفل، ولم يتوقف للحديث منهم لوسائل الإعلام سوى ميسي وحارس المباراة.

هزيمة عن عمد

وذهبت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى الإشارة لقناعة مشجعي كأس العالم بأن خسارة الأرجنتين المفاجئة أمام السعودية حدثت عن عمد مع رغبة ميسي ورفاقه في تفادي مواجهة البرازيل بالمراحل المتقدمة من التصفيات مشيرة إلى أن لدى الأرجنتين رغبة في البقاء بالمركز الثاني في المجموعة الثالثة.

وقالت الصحيفة إنه مع توقع تأهل البرازيل من المجموعة السابعة كان يتوقع أن تكون هناك مواجهة بين البرازيل والأرجنتين بالدور نصف النهائي، لكن إذ احتلت الأرجنتين المركز الثاني في مجموعتها فستكون بالجانب الآخر من المنافسات مستشهدة بتغريدات عددٍ من المشجعين.

ونشرت صحيفة “الجارديان” تقريراً موسعاً عن احتفالات السعوديين على جميع المستويات بالفوز التاريخي على الأرجنتين مع نهاية صافرة المباراة، راصدة الاحتفالات بجميع أنحاء المملكة، والتي تشارك فيها الرجال والنساء على حد سواء.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة