الواجهة الرئيسيةمصطفى سعيد

الهجرة الشريفة.. طلع البدر علينا… مع مصطفى سعيد

كيوبوست

(نموذج: لحن طلع البدر علينا، الثلاثية المقدسة، أداء السيدة أم كلثوم).

يا سلام يا سلام! ما سمعنا هو أشهر من أن يُعرَّف؛ لحن “طلع البدر علينا”، هو لحن قديم غير منسوب المُلحِّن. هذا التسجيل من “الثلاثية المقدسة” كتبه صالح جودت، ولحَّنه رياض السنباطي، وغنَّته أم كلثوم، وأُنتج سنة 1972.

ضُمِّن الكلام هذه الأبيات، وضُمِّن اللحنُ (اللحن التراثي القديم).

في هذا الجزء بالذات من “الثلاثية المقدسة” تُرك هامشٌ من الإبداع الفردي؛ سواء للسيدة أم كلثوم وهي تُغنِّي منفردة، حتى لأفراد البطانة. مثلاً: ثم عازف تشلو يعزف مع أم كلثوم منفرداً، به إبداع جميل. فهذا الهامش قد يكون مقصوداً أو غير مقصود؛ لكنه يستعيد لنا هذا اللحن التراثي الجميل الذي أدخل فيه رياض السنباطي لحناً آخر.

هل هذا اللحن التراثي هو اللحن الوحيد لهذا الكلام؟

(طَلَعَ البَدْرُ عَلَيْنا  مِنْ ثَنِيّاتِ الوَداعِ

وَجَبَ الشُكْرُ عَلَيْنا   ما دَعا لِلّهِ داعِ)

اقرأ أيضًا: ليلة الإسراء والمعراج…مع مصطفى سعيد

الكلام الذي استقبل به أهل يثرب النبي حين هاجر من مكة إلى المدينة، مستبشراً بعهد جديد لدعوته الجديدة، حينئذ، الإسلام.

نسب البعض الأبيات إلى شعراء، وبعضهم لم ينسبها.. الحاصل أن أهل يثرب استقبلوه بهذه الأبيات، وأُلغيت الأنساب في الأوس والخزرج بعدها، وأصبحوا “الأنصار”.

لهذه الأبيات ألحان عديدة؛ أغلبها غير منسوبة المُلحن، ولا نعرف زمن تلحينها ضبطاً.

هذا اللحن واللحن الذي سنستمع إليه الآن من نفس ضرب الشعر “فَعِلاتن فَعِلاتن”؛ أي مجزوء الرمل فيه زحاف في الفاء من “فاعلاتن” أصبحت “فَعِلاتن” أي 6 نبضات، وهو نفس إيقاع الموسيقى هنا.

هذا لحن حجازي يُغنِّيه أهل الحجاز إلى وقتنا هذا.. سنسمعه بتسجيلَين.

اقرأ أيضًا: الصوت في الخليج العربي .. مع مصطفى سعيد

(نموذج: طلع البدر علينا. تسجيلان مطلع القرن العشرين: الحاج علي ابن الحاج سليمان المكي، ثم مطلع القرن الحادي والعشرين: عصام جنيد وهاشم بارون).

يا سلام يا سلام! الفرق بين التسجيلَين أكثر من قرن. الموسيقى في هذا اللحن الذي استمعنا إليه واللحن الذي قبله تتبع عروض الشعر، والغريب أن أغلب ألحان هذه الأبيات من نغم سيكاه. عند أهل الإنشاد وأهل الطرق الصوفية، نغمة الحجاز مولَّدة عن نغمة سيكاه. فعلاً في الأبعاد لا كبير فرق بينهما.

نختم مع لحن، ليس نشيداً؛ أي لا يتكرر من بيت إلى بيت، نوعٌ من الإنشاد مختلف عن الذكر؛ ولكنه أيضاً يُستخدم في الطرق الصوفية (التواشيح).

أحدهم صنع توشيحاً من هذه الأبيات، أيضاً نغمة سيكاه. قد يكون صانع هذا اللحن نفسه الشيخ علي محمود الذي سنسمعه بصوته.

نختم ونرى كيف أنه تأثر باللحن التقليدي؛ بل وقد يكون سمع اللحن الحجازي.. نرى كيف صنع عليه هذا اللحن رباعي الدورة وليس ثلاثياً، وكيف يُفرّد عليه بصوته وتُجاوبه البطانة.

نختم مع الشيخ علي محمود، وكل عام والجميع بخير.

(نموذج ختامي: توشيح طلع البدر علينا.. الشيخ علي محمود، أوديون 1930).

المصادر:

لوائح شركة أسطوانات “كراموفون” في سنغافورة.

إذاعة الجمهورية المتحدة، مجلة الإذاعة، أكتوبر 1972.

مصادر مسموعة:

مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية.

مكتبة الأستاذ الباحث أحمد الصالحي.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة