الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

النساء لسن عاطفيات أكثر من الرجال

كيوبوست – ترجمات

أنجيلا مولكا

أشارت دراسة نشرها باحثون في جامعة ميشيغين في أكتوبر 2021 إلى أنّه على عكس الصورة النمطية الشائعة عن الجنسين، تبيّن أن الإناث لسن أكثر عاطفيةً من الرجال. وقد نشرت صحيفة التلغراف مقالاً بقلم أنجيلا مولكا تلقي فيه الضوءَ على هذه الدراسة، حيث قام الباحثون بمتابعة الحياة اليومية لـ 142 رجلاً وامرأة لمدة 75 يوماً، حيث قاموا بمراقبة عواطفهم اليومية. وكانت النساء مقسمات إلى 4 مجموعات: 3 مجموعات يتناولن أنواعاً مختلفة من وسائل منع الحمل، ومجموعة رابعة طبيعية.

اقرأ أيضاً: النساء أفضل من الرجال في قراءة الأفكار

أشار كبير مؤلفي الدراسة آدريان بيتلز إلى أنّه تم استبعاد النساء تاريخياً من مثل هذه الاختبارات، جزئياً بسبب افتراض أن تقلبات هرمون المبيض تؤدي إلى تبدلات، ولا سيما في العواطف، لا يمكن التحكم بها تجريبياً. وهذا ما حاول بيتلز، والبروفسور ألكساندر ويغارد، والخريجة إيمي لوفيسكا، التأكّد من صحّته.

الرجال والنساء يعبرون عن مشاعرهم بطرقٍ مختلفة- ذا كونفرزيشن

لاحظ الباحثون وجود ثلاثة أشكال مختلفة لتقلّبات العواطف، وبعدها قاموا بمقارنة الجنسين. تبيّن وجود اختلافات ضئيلة وشبه معدومة بين الرجال ومجموعات النساء الثلاث، مما يشير إلى أن مشاعر الرجال تتقلّب بنفس قدر تقلّب مشاعر النّساء. وكانت النتائج قريبة من بعضها أيضاً بين مجموعات النّساء، ممّا يشير إلى أنّ تقلّبات المشاعر والعواطف تتأثر بعوامل كثيرة، وليست مقتصرة فقط على العامل الهرموني.

اقرأ أيضاً: تركيا.. حرية التجمع تنتهك بينما تتظاهر النساء من أجل حقوقهن

وقال بيتلز في تصريحٍ للصحافة إن نتائج هذا البحث توفِّر بيانات نفسية فريدة، تظهر أن مبررات استبعاد النساء من دراسات كهذه (بسبب تقلبات هرمونات المبيض، وبالتالي تقلبات العواطف) كانت مضللة. وأكد بيتلز أنه من شأن هذا البحث أن يساعد في تبديد التحيزات حول التمييز فيما تعنيه كلمة “عاطفية” للرجال مقابل النساء.

المصدر: ذا تيليغراف

اتبعنا على تويتر من هنا

 

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات