الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

المرونة والذكاء العاطفي

كيوبوست- ترجمات

جاستين باريسو

إن تعلُّم ركوب الدراجة هو أحد أبرز الأمثلة عن المرونة، من حيث الفشل المتكرر الذي يواجهه الشخص قبل أن ينجح في قيادة الدراجة بشكل صحيح. إنها خصلة ضرورية لتحقيق النجاح في أي عمل وفي الحياة عموماً.

إذن، ما المرونة؟

ما المرونة، ولماذا تحتاج إليها؟

هي القدرة على التعافي بسهولة وبسرعة من الأحداث المحزنة والمدمِّرة، وتندرج تحت مظلة الذكاء العاطفي، وتتضمن القدرة على تحديد وفهم والسيطرة على العواطف. 

فالمرونة مرادف للصلابة؛ إنها صفة لا تقدَّر بثمن، لأنها تساعد على التعامل مع الأحداث الصعبة المتكررة، وعلى مواجهة الضغط بشكل أكثر فعالية، وذلك مع الحفاظ على الصحة العقلية.

اقرأ أيضاً: لماذا نبكي؟ اكتشافات علم النفس بشأن الدموع العاطفية

كيف يساعدك قانون المرونة على التعامل مع الضغط والتغلب على التحديات؟

تدور قاعدة المرونة حول تعلُّم كيفية التعامل مع المشاعر التي تنشأ نتيجةً للإخفاق المتكرر أو الضغوط أو التحديات الصعبة، وعندما تواجهك مثل هذه الظروف فما عليك إلا اتخاذ الخطوات التالية:

اقرأ أيضاً: كيف عالجها القدماء.. وما أكثر الاضطرابات العقلية والنفسية شيوعاً اليوم؟

1- خذ استراحة

جميعنا قد نصل إلى نقطة نكون فيها جاهزين للاستسلام، وعندما تصل إلى هذه النقطة يكون من المجدي أن تأخذ استراحة؛ حيث تمكِّنك هذه الاستراحة من فرض السيطرة على عواطفك واستعادة تماسكك العاطفي، مما يمنحك القوة للمحاولة من جديد.

المرونة هي القدرة على التعافي بسهولة

2- احتضن عواطفك

عند مواجهة الضغوطات أو الفشل المتكرر، ربما يصيبك الشعور بالغضب والإحباط. تقبَّل هذه المشاعر ولا تتجاهلها. يمكنك التكلُّم مع نفسك أو مع أصدقائك عنها؛ فذلك سيساعدك على أن تدرك أن هذه المشاعر طبيعية في هذه الظروف.

3- ابتكر

يقول مثل شائع: “إن تكرار التجربة نفسها مرة بعد أخرى مع توقع نتائج مختلفة كل مرة هو الجنون بعينه”.

عليك أن تفكر بطريقة مختلفة وأن تبحث عن حل جديد.

اقرأ أيضاً: لماذا يصعب أن نكون عقلانيين؟

وفي الحياة العملية، عليك أن تجد حلولاً مختلفة عن تلك التي وجدها المنافسون للمشكلات التي قد تواجهك. استكشف آراء متباينة ومختلفة، قدِّم بعض العمل من دون مقابل، اعمل أكثر من المطلوب. في الواقع، يمكنك تطبيق هذا المبدأ في الكثير من مجالات الحياة.

فقد يحقق الحل المبتكر نجاحاً باهراً، كما قد يتطلب محاولات عدة قبل تحقيق النجاح. وقد تضطر أحياناً إلى “لعق الماء من على الأرض” إذا جاز التعبير.

ولكن لا بأس في ذلك.

لأنه عندما نتكلم عن بناء المرونة؛ فالحل الـ”الأقل من مثالي” أكثر من كافٍ للاستمرار في المحاولة. مثل النابض القوي والمرن، ستتمكن من تحمل أشد الضغوطات وتعود إلى وضعك الأصلي. وهذا في رأيي سر النجاح.

المصدر: آي إن سي

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات