الواجهة الرئيسيةترجماتشؤون خليجية

المرصد القطري المستقل يفضح ثلاثية الدوحة: الإعلام والمال والإخوان

استغلال أي شيء لمهاجمة السعودية

ترجمة كيو بوست –

فضح المرصد القطري المستقل الممارسات العدائية للدوحة إزاء الرياض عبر ذراعها الإعلامية قناة الجزيرة وتوابعها، من خلال المال، الذي باتت تستعمله للترويج لأطروحاتها ولتحقيق مصالحها والدعاية لجماعة الإخوان المسلمين. وجاء ذلك في تقرير نشره موقع “ميديا بارت” الفرنسي الشهير، أزال فيه الغطاء عن حقيقة عمل المرصد القطري التابع لعائلة تميم الحاكمة.

 

الدوحة تستغل كأس العالم بروسيا لمهاجمة الرياض

“المرصد القطري هو أداة القوة الناعمة لقطر، ومن خلال هذه المؤسسة الفكرية ورئيسها نبيل الناصري، تهاجم قطر لحماية مصالحها، لكن هذه الأداة تستخدم أيضًا لتعزيز أيديولوجية الإخوان المسلمين”، هكذا يقول كاتب التقرير، الذي أوضح أنه “في هذه الفترة التي اتجهت فيها أنظار العالم إلى روسيا لمتابعة كأس العالم، استغلت الدوحة المناسبة الرياضية لتمرير سياستها ومواصلة مهاجمة جيرانها، وجعلت كرة القدم رياضة جيوسياسية”.

وبعد اختراق سلسلة “بي إن سبورتس” الرياضية المملوكة للقطريين قبل أيام قليلة من افتتاح كأس العالم في روسيا، اتهمت الدوحة المملكة العربية السعودية، بالوقوف وراء الهجوم، وراح رئيس المرصد القطري، نبيل الناصري، يواصل هجومه من خلال تدخله عبر مجلة “سو فوت”، ليتهم السعودية بالقول: “يجب إدراك أنه منذ تأسيسها (الحصار) المفروض على قطر، السعودية متورطة بالكامل، والأسوأ من ذلك، نحن أمام شكل من أشكال التسلق، الذي يمكن رؤيته في “بي أوت كيو BeoutQ“.

 

 المال.. لابتزاز مصر

في شهر فبراير/شباط الماضي، كتب نبيل الناصري على موقعه على الإنترنت: “عبرت قطر عن دعمها للإخوان المسلمين الذين وصلوا إلى السلطة [في مصر] عبر صندوق الاقتراع، ودفعوا مبلغ 7 مليارات دولار على شكل منحة ووديعة خلال العام الذي كان فيه محمد مرسي في السلطة، وبعد أن أخرجت جماعة الإخوان المسلمين من قبل الجنرال عبد الفتاح السيسي، فمن الواضح أنه لم تعد مسألة دعم القاهرة واردة”. 

 

الناصري يدافع عن الإخوان وباريس تكشف علاقته بالإرهاب

عندما قال رئيس الوزراء الفرنسي آنذاك، مانويل فالس، إنه مستعد لمحاربة جماعة الإخوان، تمرد رئيس المرصد فورًا على “تويتر” بالقول: “السيد فالس يضع جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة مثيرة للقلق، لكن هؤلاء الإخوان في السجون المصرية بسبب فوزهم بالانتخابات”.

لم يكتفِ نبيل الناصري بما قاله عن مصر، وواصل انتقاداته لتاريخها الحديث، لكنه لم يذكر أنه بعد فترة وجيزة من وصول جماعة الإخوان إلى السلطة، فشلت وكانت محل نزاع واسع وتجاذبات في الشارع كادت أن تؤدي إلى حرب أهلية بين المصريين. 

لا يكتفي مرصد قطر بالمشاركة في مساعدة جماعة الإخوان، فهو يمدحها ويحاول قدر الإمكان تزيين صورتها والهجوم على السعودية في الوقت ذاته، فقد أشار إلى أن “أمير قطر يتمتع بمنهج أكثر انفتاحًا فيما يتعلق بالإسلام، وأقل صرامة من ذلك الذي يسيطر في المملكة العربية السعودية، والتقارب بين الدوحة والإخوان المسلمين يحمل في طياته جرأة ظهور الإسلام البديل للإسلام السعودي السلفي”، بحسب أوصاف المرصد. 

وخلص التقرير المنشور في الموقع الفرنسي “ميديا بارت”، إلى السخرية من المرصد القطري ورئيسه “نبيل الناصري”، ذاكرًا أن الأخير “اتهم بالتآمر خلال هجمات محمد مراح في فرنسا، وتربطه بعض العلاقات بالإرهاب”. 

 

المصدر: موقع ميديا بارت الفرنسي

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة