شؤون عربية

المرصد السوري: أكثر من 200 قتيل مدني في الغوطة الشرقية

يسكن الغوطة قرابة 400 ألف نسمة!

كيو بوست – 

أكثر من 210 مدنيين لقوا حتفهم بينهم 53 طفلًا، إضافة إلى 700 جريح، هي حصيلة أربعة أيام من القصف الجوي والمدفعي المستمر والمكثف من قبل قوات النظام السوري، الذي استهدف مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بالقرب من دمشق، بحسب تقرير أصدره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتكبدت مدينة عربين وبلدة جسرين الحصيلة الأكبر من الضحايا يوم الخميس، إذ بلغ عدد قتلى عربين 21 مدنيًا، بينهم 9 أطفال جراء استهداف سوق المدينة، فيما قتل 17 مدنيًا، بينهم 3 أطفال في بلدة جسرين.

كما وتسببت عملية القصف بدمار في ممتلكات المواطنين والمحال التجارية، بالإضافة إلى الأضرار الكبيرة التي لحقت بأسواق المدن والبلدات، فيما يرجح تزايد عدد القتلى نتيجة وجود عشرات الجرحى في حالة خطيرة، مع نقص القدرات الطبية الموجودة في الغوطة المحاصرة، وعجزها عن توفير الأدوية اللازمة والمعدات.

وتعد الغوطة الشرقية إحدى مناطق خفض التوتر الأربع في سوريا، بموجب اتفاق الأستانة، برعاية من روسيا وإيران – أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة فيها.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة