الواجهة الرئيسيةشؤون خليجية

المؤتمر الدولي لملاحقة قطر دوليًا: هل تُمنع العائلة الحاكمة من دخول أوروبا؟

هل يسحب حق استضافة كأس العالم 2022 من قطر؟

كيو بوست – 

على هامش مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، يعقد مؤتمر آخر بالتوازي يبحث في تمويل قطر للإرهاب تحت عنوان “المؤتمر الدولي لملاحقة قطر دوليًا”، بهدف نقاش مجموعة من القضايا المتعلقة بتورط النظام القطري وبعض الشركات التابعة له في تمويل الجماعات الإرهابية داخل أوروبا، وفي مناطق أخرى حول العالم، من بينها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتنظم هذه الجلسات المنظمة العالمية لمكافحة تمويل الإرهاب بأوروبا. كما يشارك فيها وفد من الدبلوماسيين العرب، الذي سيقدم مذكرة رسمية بالجرائم الإرهابية والدول والمنظمات التي تعمل على نشر التطرف في العالم.

وحسب المعلومات المتوفرة، ستقوم المذكرة بمناقشة قضايا اتخاذ التدابير المناسبة للقضاء على التمويل القطري للإرهاب، مع ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في مواجهة الإرهاب.

كما ستناقش الجلسة الهامة مجموعة من المحاور؛ من بينها البحث في كيفية التصدي لرموز النظام القطري في استخدام عائدات النفط والغاز في قتل وتدمير الأبرياء، إضافة إلى التصدي لمحاولات قطر استضافة رموز التطرف والإرهاب على أراضيها، وتدريب العناصر الإرهابية. كما سيبحث المؤتمر في إجراءات وقف التعامل مع شركات الغاز القطرية لتورطها المباشر في تمويل التطرف.

وسيقوم المؤتمر بمناقشة مجموعة من المستندات التي تثبت تورط قطر في دعم الإرهاب، بشكل مباشر وعلني، مع عدد من ممثلين حكوميين لدول أوروبية، بحسب ما كشف عضو المجلس العام لمؤتمر ميونيخ للأمن السفير أحمد الخطاب.

وأوضح الخطاب أن المؤتمر سيشهد اتخاذ إجراءات لوقف التعامل مع شركات الغاز والبترول القطرية، بعد أن ثبت بالأدلة الدامغة تمويل تلك الشركات بشكل مباشر لجماعات إرهابية في دول عربية ودول الاتحاد الأوروبي.

ويشارك في المؤتمر، مجموعة من أسر ضحايا هجوم برشلونة الإرهابي الأخير. وقد طالب هؤلاء بقطع العلاقات مع الدوحة بسبب دعمها للجماعات الإرهابية التي نفذت الهجوم في مدينة برشلونة.

كما يتوقع أن يشهد المؤتمر إعلان رجل الأعمال الألماني كارل فيرتاج سحب استثماراته كافة من قطر، بسبب دعمها للجماعات الإرهابية في أوروبا، بالتزامن مع قيام مجموعة من المحامين الألمان برفع دعاوى قضائية ضد نظام الدوحة في المحاكم الأوروبية.

ومن المقرر أيضًا عرض عدد من المطالب خلال سير أعمال المؤتمر، من بينها إلغاء حق استضافة قطر لكأس العالم عام 2022، بالتزامن مع الطلب من الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية مقاطعة قطر اقتصاديًا، وتجميد أصول واستثمارات قطرية فيها.

وكان منسق المنظمة العالمية لمكافحة وتمويل الإرهاب بأوروبا بيتر خورسان قال، أمس، إن ممثلي المنظمة العالمية لمواجهة الإرهاب سوف يلتقون مع ممثلي مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن؛ لبحث سبل تنفيذ توصيات المجتمع المدني الأوروبي بشأن دعم وتمويل قطر للعمليات الإرهابية.

وأضاف خورسان أن كيانات ومنظمات حقوقية في إسبانيا وألمانيا ورومانيا وأوروبا ستشارك في مظاهرة حاشدة ضد دعم وتمويل قطر للإرهاب تحت شعار “أوقفوا دعم وتمويل قطر للإرهاب”.

كما أكد المحامي الفرنسي والخبير في الدراسات الأمنية الأوروبية وولف هوفلش أنه سيتقدم بمذكرة تتضمن دعوى للاتحاد الأوروبي لمنع دخول أفراد من الأسرة الحاكمة القطرية إلى دول الاتحاد، بسبب تورط الدوحة في هجمات باريس الإرهابية التي أدت إلى مقتل قرابة 130 شخصًا.

ويستند هوفلش في دعواه إلى معلومات تثبت ضلوع أعضاء من الأسرة الحاكمة القطرية في الهجمات، قدمها لمحاكم فرنسية، وينتظر البت فيها.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة