الرياضةالواجهة الرئيسية

العرب قد يحسمون نهائيات بطولات أوروبا للأندية 2019

كيوبوست

اتّضحت الرؤية في ما يخص الأندية المتأهلة للمباراة النهائية لبطولتَي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي لعام 2019، واللافت للنظر أننا أمام حدث استثنائي يحدث للمرة الأولى في التاريخ؛ حيث إن طرفَي المباراة النهائية في كلتا البطولتَين فريقان إنجليزيان، إذ تأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا ناديا ليفربول وتوتنهام، كما تأهل ناديا تشيلسي وآرسنال الإنجليزيان لنهائي الدوري الأوروبي، ولم يحدث في أي عام أن كان طرفا المباراة النهائية في البطولتَين فريقان إنجليزيان.

اقرأ أيضًا: المستثمرون العرب في كرة القدم الأوروبية

دوري أبطال أوروبا

تُقام المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا في الأول من يونيو المقبل، وسيحقق الفائز بها رقمًا تاريخيًّا يحسب له بكل تأكيد؛ إذ إن فريق ليفربول الإنجليزي يصل إلى المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي، ولكنه لم يحقق البطولة منذ 14 عامًا كاملة، منذ آخر لقب حققه في عام 2005 عندما تغلَّب على فريق إيه سي ميلان الإيطالي، ويملك الفريق الإنجليزي الذي يلعب له النجم المصري محمد صلاح، خمسة ألقاب في جعبته، ويسعى بكل قوة للاستحواذ على اللقب السادس في تاريخه.

أما فريق توتنهام الإنجليزي فإنه يصل إلى المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، محققًا بذلك إنجازًا فارقًا في مسيرته، كما أنه تغلب خلال مشواره على فرق قوية؛ مثل مانشستر سيتي الإنجليزي، وفريق أياكس أمستردام الهولندي، الحصان الأسود للبطولة، وستكون المناسبة استثنائية لتوتنهام؛ من أجل تحقيق البطولة الأولى في تاريخ مشاركاته بدوري أبطال أوروبا.

الدوري الأوروبي

ستُقام المباراة النهائية بين فريقَي آرسنال وتشيلسي يوم 29 مايو الجاري، ويدخل الفريقان المباراة وبداخلهما آمال عريضة للتويج باللقب؛ إذ يصل آرسنال للمرة الأولى في تاريخه إلى المباراة النهائية في الدوري الأوروبي، وبعد أن خسر فرصة المنافسة على الدوري الإنجليزي هذا العام فإنه سيكون حريصًا على أن لا يخرج من الموسم الرياضي خالي الوفاض؛ حيث إن آرسنال لم يحقق أية بطولة على المستوى الأوروبي طوال تاريخه، وفي حال فوزه بالبطولة سيحقق بذلك إنجازًا تاريخيًّا بكل تأكيد، فضلًا عن تعطُّش الفريق الذي يلعب له المصري محمد النني، إلى البطولات؛ إذ تغيب عنه بطولة الدوري الإنجليزي منذ 15 عامًا، وتحديدًا منذ آخر مرة توِّج فيها باللقب عام 2004.

أما فريق تشيلسي فإنه يملك لقبًا وحيدًا من بطولة الدوري الأوروبي، حققها في عام 2013 على حساب فريق بنفيكا البرتغالي بنتيجة 2/1، ويسعى الفريق اللندني لاستعادة لقبه الغائب منذ ستة أعوام.

اقرأ أيضًا: هل يفوز فريق عربي بدوري أبطال إفريقيا للمرة الثالثة تواليًا؟

حضور عربي لافت

ربما هو حدث نشهده للمرة الأولى؛ حيث يوجد لاعبان عربيان في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا وأيضًا الدوري الأوروبي؛ حيث يعلق فريق ليفربول آمالًا عريضة على نجمه المصري محمد صلاح؛ لتحقيق إنجاز غائب منذ سنوات، ويتربع صلاح على قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز حاليًّا.

وفي الجهة الأخرى، ينتظر نادي آرسنال مجهودات ضخمة من لاعب خط الوسط المصري محمد النني، الذي انضم إلى الفريق في عام 2016، ويقدم مستويات جيدة منذ انضمامه وحتى الآن؛ غير أن النني لم يحقق بطولات لا فردية ولا جماعية مع آرسنال، وسيكون تتويجه بأول بطولة أوروبية في تاريخ آرسنال أمرًا فارقًا بكل تأكيد.

العرب يكتبون التاريخ

على الرغم من أن وجود لاعب عربي في المباراة النهائية لكل من بطولتَي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، يعتبر حدثًا نشهده للمرة الأولى؛ فإن العرب سجلوا إنجازات سابقة في أوروبا، ولعل أكبرها هو تتويج الجزائري رابح ماجر بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريق بورتو البرتغالي عام 1987 على حساب نادي بايرن ميونخ الألماني بالهدف الذي سجله ماجر وقتها، كما توِّج ماجر أيضًا بلقب هداف دوري أبطال أوروبا مع بورتو؛ ليصبح العربي الوحيد حتى الآن الذي يحقق ذلك الإنجاز.

اقرأ أيضًا: حظوظ المنتخبات العربية في “أمم إفريقيا” 2019

وعلى الرغم من إنجاز ماجر؛ فإنه لم يكن العربي الوحيد الذي تألَّق في أندية أوروبا، إذ فاز من قبله المغربي العربي بن مبارك، بالدوري الإسباني مع نادي أتليتيكو مدريد لموسمَين متتالين؛ هما: 1949- 1950 و1950- 1951.

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة