شؤون خليجيةفيديو غراف

العائلة المنكوبة: هكذا شرد الحوثيون الأسر اليمنية في الحديدة

بالفيديو: شاهد التفاصيل!

كيو بوست – 

منذ انقلاب الحوثي على السلطة في اليمن وبدء المعارك العسكرية لاستعادة الشرعية، نزح أكثر من ثلاثة ملايين ومئة ألف شخص، منهم مليونان ومئتا ألف مشرد داخليًا، بحسب بيانات الأمم المتحدة.

قصص مأساوية يعيشها اليمنيون نتيجة الحرب، إذ تقول النازحة من مدينة الحديدة أم أحمد، في حديث خاص لـ”كيوبوست”، إنه مع اقتراب المعارك من الحي الذي تسكن فيه، وزع الحوثيون أطقمًا عسكرية بالقرب من المساكن، وهو ما دفعهم إلى المغادرة على الفور، والنزوح إلى خارج الحديدة. 

وبفعل اتخاذ الحوثيين للمساكن والمدنيين دروعًا بشرية، نزح أكثر من 121 ألف شخص، أي ما يعادل 17 ألف و350 أسرة من محافظة الحديدة وحدها، ويعيش هؤلاء أوضاعًا إنسانية قاسية، بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

وقد استقرت عائلة أم محمد بعد نزوحها في منزل مجهور في ريف مدينة تعز، يفتقر لأبسط مقومات الحياة اليومية. 

فيما قال رب الأسرة “علي سراج” إن أحد أطفاله أصيب بمرض السكر، وإن الآخر فقد سمعه بسبب أصوات القذائف التي كانت تطلقها ميليشيا الحوثي. 

وتقول منظمة اليونيسف إن أكثر من 60% من الأطفال في اليمن يعانون سوء التغذية، كما يعاني مليون و800 ألف طفل من سوء التغذية الحاد.

وتقدم الأمم المتحدة المساعدات لحوالي 8 ملايين يمني شهريًا، فيما يواصل التحالف العربي في اليمن تقديم المساعدات الإغاثية لملايين اليمنيين، إلا أن سوء الأوضاع في اليمن واستمرار المعارك وسيطرة الحوثي على بعض المحافظات تعيق تقديم المساعدات الإنسانية للمعوزين. وحذرت صحيفة “صحيفة جلوبال بوست” الأمريكية قبل أيام من مخاطر عرقلة الحوثيين لعمليات الإغاثة وتوزيع المعونات الغذائية والإنسانية على النازحين والمحتاجين في اليمن.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة