الواجهة الرئيسيةترجماتثقافة ومعرفة

السيارات الكهربائية.. خمسة أسئلة كبيرة

كيوبوست- ترجمات

ليكسي أوكونور

في غضون أقل من ثماني سنوات، تخطط الحكومة البريطانية لحظر بيع السيارات والشاحنات الصغيرة العاملة بالبنزين أو الديزل. وكجزء من هذا التحول فهي تعِد بتوسيع شبكة نقاط الشحن الكهربائي العامة لتصبح 300000 نقطة. وقد جاء في مقال نشره موقع “بي بي سي” أن نسبة السيارات الكهربائية والهجينة لم تكن تتجاوز 1.3% من إجمالي عدد السيارات في المملكة المتحدة عام 2020؛ ولكن هذه النسبة في ارتفاع مستمر، وأصبحت السيارات الكهربائية والهجينة تشكِّل نحو ثُلث مبيعات السيارات الجديدة في البلاد.

ويستعرض المقال خمسة من أكثر الأسئلة التي يطرحها الناس شيوعاً حول هذا الخيار من السيارات، ويجيب عنها.

اقرأ أيضاً: لماذا ستهيمن السيارات الكهربائية على الشارع بأسرع مما نعتقد؟

ما السبب وراء ارتفاع أسعار السيارات الكهربائية؟

السبب الرئيسي في ارتفاع سعر السيارة الكهربائية هو كلفة البطارية المرتفعة والاستثمارات الطائلة اللازمة لتحويل خطوط الإنتاج في مصانع السيارات لتناسب تصنيع هذا النوع من السيارات. ومع ذلك فمن المتوقع أن تنخفض هذه التكاليف في المستقبل لتصبح مماثلة لكلفة السيارات ذات محرك الاحتراق الداخلي.

المملكة المتحدة بحاجة إلى زيادة عدد نقاط الشحن إلى 300000 نقطة- “بي بي سي”

ومن جهة أخرى، لا بد من التفكير في إجمالي التكاليف التشغيلية للسيارة التي لا تتجاوز 5 بنسات لكل ميل بالمقارنة مع 15 إلى 25 بنساً للميل في السيارات العادية. كما أن تكاليف صيانة السيارة الكهربائية تقل كثيراً عن نظيرتها العاملة بالوقود الأحفوري التي تحتوي على مئات من الأجزاء المتحركة المعرضة للتآكل والاستهلاك. صحيح أن كلفة استبدال البطارية مرتفعة؛ ولكن معظم الشركات تقدم ضماناً لمدة لا تقل عن ثماني سنوات.

هل هناك ما يكفي من نقاط الشحن العامة في المملكة المتحدة؟

في الوقت الراهن هنالك قرابة 30000 نقطة شحن عامة في البلاد؛ ثلثاها مجهزة بشواحن سريعة. وقد أعلنت الحكومة خططاً لمضاعفة هذا العدد عشر مرات بحلول عام 2030. يقول بول ويلكوكس، المدير الإداري لشركة “فوكسهول”: إن العدد الحالي في أجهزة الشحن العامة قليل جداً؛ ولكنه يعتقد أنه بمجرد انتشار السيارات الكهربائية سيتحسن الوضع بسرعة مع تزايد الطلب على نقاط الشحن.

يمكن شحن السيارات الكهربائية في المنزل.. ولكن الكثير من الناس لا تتوفر لهم المواقف اللازمة في بيوتهم- “بي بي سي”

وأجهزة الشحن السريعة وفائقة السرعة هي الخيار الوحيد المناسب للسائقين الراغبين في قطع رحلات طويلة. واليوم هنالك نحو 5500 نقطة شحن فائق السرعة في البلاد؛ من بينها ما يزيد قليلاً على 800 شاحن “تسلا سوبرتشارجر” الذي يمكن استخدامه في سيارات تسلا فقط.

ما المسافة التي تقطعها السيارة الكهربائية بشحنة واحدة؟

يقول بيتر رولتون، مدير شركة “بريتيش فولت” المتخصصة في صناعة بطاريات السيارات الكهربائية، إن مدى السيارة الكهربائية العائلية يتراوح بين 320 و400 كيلومتر؛ ولكنه يعتقد أنه بنهاية هذا العقد سوف توفر البطاريات الجديدة مسافات أطول.

اقرأ أيضاً: السيارة الكهربائية لم تحقق أي نجاح قبل ظهور “تسلا”

يستخدم صانعو السيارات اليوم بطاريات “ليثيوم أيون” ويعملون على تطويرها؛ ولكن الاختراق الكبير سيكون عند التوصل إلى المرحلة التالية من التكنولوجيا التي تُعرف باسم “بطاريات الحالة الصلبة” التي ستكون أخف وزناً ويمكن شحنها في وقت أقصر بكثير من بطاريات الليثيوم.

يمكن شحن السيارة الكهربائية في المنزل- “بي بي سي”

ماذا لو لم أكن قادراً على شحن سيارتي في منزلي؟

يستطيع 65% من مالكي السيارات توفير مكان لشحن سيارة واحدة على الأقل خارج منازلهم، هذا يعني وجود نحو ثمانية ملايين أسرة غير قادرة على شحن السيارة في المنزل. وهؤلاء عليهم البحث عن أجهزة شحن في الشوارع أو في موقف محلات السوبرماركت أو في نقاط الشحن العامة، كما هي الحال في السيارات العاملة بالوقود؛ ولكن ذلك سيعني زيادة في كلفة الكهرباء حسب التسعيرة التي تضعها الشركة المشغلة للشاحن.

هل سيتحول الجميع إلى السيارات الكهربائية في المستقبل؟

ربما لا؛ يقول ويلكوكس: “زلزال التغيير قادم”، ويتوقع زيادة خيار الملكية المشتركة للسيارة أو خيار الاشتراك؛ حيث يدفع المشترك رسوماً شهرية لاستخدام السيارة ريثما تصبح السيارة ذاتية الحركة أمراً واقعاً، إذ يمكنك أن تستدعي سيارة توصلك إلى وجهتك.

المصدر: بي بي سي 

اتبعنا على تويتر من هنا

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات