الرياضة

السوبر الأوروبي: أياكس متهم المتعة الأول!

حيمنا أراد الصحفي الرياضي الهولندي “أنتون ويكتامب” عام 1971م التأكد من جدارة واستحقاق نادي أياكس أمستردام الهولندي الذي هيمن على لقب دوري أبطال أوروبا على مدار ثلاثة مواسم متتالية (1973،1972،1971)، فعل ما يلي…

                  

جاء أنتون الذي عُين فيما بعد كرئيس تحرير لصحيفة التلغراف الهولندية، بإقتراح بطولة كأس السوبر الأوروبي وهدف من استحداثها إلى إثبات جدارة أياكس الذي كان يعيش أفضل حالاته، بقيادة النجم الهولندي يوهان كرويف.

                               

وأثبت رفاق كرويف أفضليتهم منذ انطلاق البطولة عام 1972، التي جاءت بصورة غير رسمية، لكن فاز فيها اياكس على سيلتك الإسكتلندي 6-3 بمجموع المبارتين.

وما لبثت البطولة بعد أن بدأت بصورة رسمية في العام التالي، إلا وسطر أياكس إسمه على أول لقب في البطولة بعد اكتساحه نادي إي سي ميلان الإيطالي 6-1 بمجموع المبارتين.

 

 ولمن لا يعرف بطولة كأس السوبر الأوروبي، فهي عبارة عن مباراة نهائية كانت في البداية تجمع بين حامل لقب دوري أبطال أوروبا وبطل كأس أبطال الكؤس الأوروبي، قبل ان تحدث تغييرات على المسميات وتدمج بطولتي كأس الكؤوس وكأس الإتحاد الأوروبي.

 

وبعد دمج البطولتين أصبحت تقام بين حامل لقب دوري أبطال أوروبا وحامل لقب كأس الاتحاد الأوروبي، إلا ان تغييرا آخر طرأ على مسمى البطولة الأخيرة في عام 2009 فتحول اسمها من كأس الاتحاد إلى كأس الدوري الأوروبي.

 

ما يعني أن بطولة كأس السوبر اليوم والتي تقام بمباراة وحيدة تجمع بين حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا وحامل لقب بطولة الدوري الأوروبي، ما جعلها تحتل الترتيب الثالث على سلم البطولات الأوروبية الأكثر قوة وإثاراة.

 

وتأتي مناسبة الحديث عن مباراة السوبر التي كانت قبل عام 1998 تقام بنظام الذهاب والإياب، في ظل ترقب عشاق المستديرة لموقعة ريال مدريد الإسباني ومانشتير يونايتد الإنجليزي يوم الثلاثاء القادم.

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة