صحة

السمنة في المراهقة تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان 4 مرات

كن حذرًا!

ترجمة كيو بوست – 

كشف مجموعة من الباحثين أن السمنة في مرحلة الطفولة تزيد من خطر تطور سرطان البنكرياس للرجال والنساء مستقبلًا بحوالي 4 أضعاف. وبحسب مجلة Cancer، فقد تم تحليل سجلات طبية لأكثر من 1.8 مليون مريض تتراوح أعمارهم بين 16-19 عامًا، مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج الفحوص الطبية خلال أعوام 1967-2002، ثم مقارنتها بحالات الإصابة بسرطان البنكرياس حتى نهاية 2012.

وجاءت النتائج لتوضح بأن السمنة في مرحلة المراهقة تزيد من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 3.76 لدى الذكور، و4.07 لدى الإناث. وفي حال كانت كتلة الجسد للرجال تقترب من الحد الأعلى المعتمد صحيًا، فسيزداد خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 49%.

اقرأ أيضًا: هل تعاني من اضطرابات الطعام؟ إليك هذه المعلومات المفيدة

ووفقًا لدراسة سابقة أجراها علماء البيولوجيا الجزئية من إيرلندا والولايات المتحدة، فإن تفسير ذلك يعود إلى نشوء عيوب في المناعة من تطور السمنة. تقول “ليديا لينش”، إحدى القائمين على الدراسة في كلية ترينيتي بإيرلندا، أنه تم اكتشاف سلسلة من الجينات إذا تم تعديلها فسيمكن القضاء على هذه العيوب، ويشير هذا إلى أن إعادة برمجة الخلايا القاتلة ستمكن الخلايا من استعادة خصائصها المضادة للسرطان.

وخلال السنوات الماضية، أثبت أن السمنة أحد العوامل المهمة في زيادة مخاطر الإصابة بمرض السرطان، إذ اكتشف علماء بريطانيون أن السمنة تطور 9 أنواع من السرطان، وتزداد الإصابة بها بنسبة 50% لكل 5 كيلوغرامات من الوزن الزائد.

 

المصدر: روسيا اليوم

تعليقات عبر الفيس بوك

التعليقات

مقالات ذات صلة